أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الجهــاز الخــدمي لـلجماعة يهتــز


المال - خاص
 
أغلقت لجان من الأمن الصناعي المدعومة بقوات أمنية، عدداً من فروع الجمعية الطبية الإسلامية، التابعة لجماعة الإخوان المسلمين، في إطار الحملة التي تتعرض لها كوادر ومؤسسات الجماعة، منذ إعلان الأخيرة خوضها انتخابات مجلس الشعب. كما تواصلت مداهمات المقار المختلفة للجمعية الطبية الإسلامية في بعض المحافظات،


التي بدأت بفرعي الجمعية في حدائق القبة والشرابية في القاهرة، وجميع فروع الجمعية الثمانية في محافظة أسيوط، بزعم وجود قرار بعزل مجلس الإدارة، وتعيين مفوض لإدارة الجمعية. وقد أثارت موجة التصعيد تلك تساؤلات حول ردود الفعل الجماهيرية، حول تلك الخطوة، إذا ما كانت تدر مزيداً من التعاطف مع الإخوان، أم تفرض قيوداً وتحاصر أنصار الجماعة في موسم الانتخابات للخصم من رصيدها. بداية، أكد الدكتور مدحت عاصم، رئيس مجلس إدارة الجمعية الطبية الإسلامية، أن الجمعية تأسست عام 1977  علي يد الدكتور أحمد الملط، بهدف تقديم خدمة طبية ذات جودة عالية من استشاريين واخصائيين بأسعار رمزية لخدمة الفقراء ومحدودي الدخل، ولذلك انتشرت في عدد كبير من محافظات القاهرة لتقديم خدمة طبية تصل تكلفتها إلي %20 من تكلفة الخدمة في المستشفيات والعيادات الخاصة. وأضاف »عاصم« أن الجمعية تمتلك 23 فرعاً في محافظات  القاهرة والجيزة وحلوان و6 أكتوبر والمنوفية والبحيرة والإسماعيلية وأسيوط، وقدمت الخدمة لأكثر من2.5 مليون مريض خلال 2009، وهو ما يعكس حجم الإقبال الجماهيري علي خدمات الجمعية، مطالباً الحكومة بعدم خلط الأوراق، وعدم لي ذراع الإخوان من خلال تلك الخدمات التي تقدم لجميع المواطنين دون النظر لدياناتهم منذ 30 عاماً.

وحذر »عاصم« من خطورة هذه التصرفات العشوائية، التي يمكن أن تزيد من مساحات الغضب الشعبي، لاسيما أنه لم تعد هناك خدمات صحية تقدم في المستشفيات الحكومية. كما انسحبت الدولة من علاج الفقراء علي نفقتها وأغلقت هذه النافذة مؤخراً. بينما اعتبر الدكتور إبراهيم الزعفراني، أمين نقابة أطباء الإسكندرية، إغلاق فروع الجمعية نوع من الظلم والاجحاف لا يراعي الجوانب الإنسانية ويجهض صرحاً طبياً بدوافع سياسية، لاسيما أن الجمعية تمارس عملها الطبي بعيداً عن السياسة طوال ثلاثة عقود، وبالتالي لا يجب إغلاقها، مؤكداً أن تزامن هذه الهجمة مع الانتخابات يعكس أنها امتداد لحملة تكميم الأفواه، وسحب كل ميزة يظن النظام أنها تخدم الخصم »الإخوان«. وأوضح »الزعفراني« أن محامي الجمعية الطبية الإسلامية بدأوا اتخاذ الخطوات القانونية اللازمة لوقف حملات الإغلاق والمصادرة، التي تتعرض لها الجمعية، متمنياً النجاح في التصدي لها قريباً. بينما أكد عصام مختار، نائب الإخوان بمدينة نصر، أن الحكومة سبق وحاولت هدم صرح طبي ضخم للجمعية الطبية في أرض الجولف، تكلف الملايين ويخدم المرضي من الطبقة الدنيا والمتوسطة، لكن إدارة الجمعية تصدت لهذه المحاولات بالقانون واحبطتها وما زال المستشفي المركزي للجمعية مجمداً نكاية في الإخوان، مضيفاً أن إغلاق فروع الجمعية في هذا التوقيت، يؤكد محاولات الحكومة عرقلة تحركات الإخوان، وترهيب أنصار الجماعة. من جانبه، نفي الدكتور جهاد عودة، القيادي في الحزب الوطني، أستاذ العلوم السياسية، تورط الحزب الوطني في شبهة الإضرار بالإخوان، لأن هذه المستوصفات ارتكبت مخالفات عديدة وتمت معاقبتها علي ذلك.  وأضاف »عودة« أن الحكومة لها سياساتها بعيداً عن الحزب الوطني ومرشحيه، إذ إنه من آن لآخر نسمع عن إغلاق مستشفيات مخالفة أو انتهكت اشتراطات وضعها القانون أو ارتكبت جرائم في هذه المستشفيات الخاصة والمستوصفات، وهي إجراءات لا علاقة لها بالانتخابات من قريب أو بعيد، مشيراً إلي أن الإخوان يحاولون التغطية علي احتمالات فشلهم في الانتخابات بهذه الادعاءات. يذكر أن »الجمعية الطبية الإسلامية ـ مصر«، هي جمعية طبية خيرية غير ربحية، أسسها الدكتور أحمد الملط سنة 1977، ولها 22 مستشفي ومستوصفاً في مصر. كما قامت الجمعية ببناء الصرح الطبي الكبير »المستشفي الخيري المركزي« في أرض الجولف عام 1993 في مدينة نصر بجوار أبراج »سيتي ستارز«، وبه جراحات دقيقة مثل جراحات القلب المفتوح، ونقل الكلي، وجراحات الأورام، وجراحات الأطفال، وقسم متكامل للحروق.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة