أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

صعود اليورو يثير مخاوف شركات السلع الترفيهية الأوروبية


المال - خاص
 
أعربت شركات السلع الترفيهية الأوروبية، عن مخاوفها من أن يؤدي صعود اليورو أمام الدولار إلي تراجع مكاسبها، خاصة أن نحو %75 من السلع الترفيهية، يتم تصنيعها وإنتاجها في أوروبا، بينما يتم بيع كمية مماثلة لمستهلكين في أسواق خارج القارة مثل الولايات المتحدة والصين.

 
وذكر »لوكا سولكا«، المحلل المالي لدي شركة »بيرشتاين البحثية« أن تراجع الدولار، وصعود قوة اليورو سيلحقان أضراراً بالشركات المنتجة للسلع الترفيهية، التي استفادت العام الحالي من تراجع قيمة اليورو.
 
وتوقع »سولكا« أن تحقق مبيعات السلع الترفيهية العالمية، نمواً بنسبة %10 في عام 2010، علي أن تتباطأ معدلات النمو بحلول عام 2011.
 
وأشار إلي أن ضعف الدولار الأمريكي يؤثر علي نحو %45 من مبيعات شركات السلع الترفيهية الأوروبية وزيادة صعوبات تحسين معدلات النمو.
 
كما أشار »سولكا« إلي أن الإيرادات سوف تتراجع في النصف الأول من عام 2011 بنسبة %5 في حال استمرار ثبات الدولار، وبقائه عند المستويات المتدنية الحالية أمام اليورو.
 
وصدرت بالفعل تحذيرات من شركات مختصة بإنتاج السلع الترفيهية مثل »ريتشموند« و»سواتش« من أن تسبب العملة في إلحاق خسائر بالشركتين في عام 2011.
 
وذكرت شركة »برنود ريكارد«، المختصة بصناعة »الفودكا« وأنواع فاخرة من الشامبانيا، أنها ستكون الأكثر تضرراً عند أي صعود في قيمة اليورو، نظراً لأن صادراتها من القارة تزيد علي وارداتها.
 
وكشفت الشركة عن أن أسعار الصرف الحالية ستؤدي إلي تراجع أرباح التشغيل في العام المالي الحالي، كما تم تقليص تقديراتها بشأن أرباح التشغيل من 120 مليون يورو، وفقاً للتقديرات الصادرة في شهر سبتمبر الماضي إلي 30 مليون يورو.
 
وسجل الدولار تراجعاً بنسبة %17 أمام اليورو، منذ مطلع شهر يونيو الماضي، ويري المحللون أن الشركات يتعين عليها أن تكتسب القدرة علي التحوط في الأجل الطويل، نظراً لأن قدرتها الحالية تقتصر علي الأجل القصير خلال فترة تمتد من 6 إلي 18 شهراً.
 
وتحتفظ الماركات التجارية بقدرة أكبر علي التسعير مقارنة بالماركات التجارية في القطاعات الأخري، مما يعني أنها تحتفظ بمرونة أكبر علي تعديل أسعار بيع التجزئة، علي النحو الذي يساعدها علي تعويض خسائرها الناتجة عن تذبذب أسعار العملات.

 
وذكرت من ناحية أخري »سكيلا هونج صن«، رئيس قسم إدارة الأصول السويسرية والعالمية في مدينة زيورخ، أن تراجع الدولار علي المدي الطويل أمام العملات الاسيوية، سيصب في صالح شركات السلع الترفيهية، التي يتزايد اعتمادها علي المستهلكين الآسيويين بغرض تحقيق المزيد من النمو.

 
وأشارت »سكيلا« إلي أن تعزيز قوة العملات الآسيوية، سوف يساهم في رفع القوة الشرائية للمستهلكين الصينيين، الذين يشكلون نحو %21 من سوق السلع الترفيهية العالمية، وتحسين معدلات نموها بنسبة %52.

 
وتشير الإحصائيات إلي تأثر القوة الشرائية للسياح الآسيويين مقابل الأوروبيين والأمريكيين في أوروبا بالتذبذبات التي تشهدها العملة حالياً، في ظل تصاعد نفوذ فئة السياح، الذين يساهمون بنسبة تقدر بنحو %15 من المبيعات العالمية، وتحولهم لمراقبة أي تعديلات تطرأ علي أسعار الصرف.

 
وأورد المدراء التنفيذيون لدي شركات السلع الترفيهية أن مبيعات المستهلكين الآسيويين، زادت بنسبة %90 في أوروبا في العام الماضي، وتليها مبيعات المستهلكين الروس، بينما تراجعت مبيعات الأمريكيين واليابانيين.

 
وساهم السياح الصينيون في إيطاليا بنحو %15 من إجمالي المبيعات، بالنسبة لبعض الماركات، صعوداً من مبيعات قاربت الصفر منذ عامين تقريباً.

 
وقال جيان جياكومو فيراري، المدير التنفيذي لشركة »Versace «، إن الأثرياء الصينيين بدأ يتصاعد توافدهم إلي المدن الإيطالية، متوقعاً أن يتسبب هذا في تحسين المبيعات بالقطاع.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة