أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

بريطانيا تتجه إلي تعديل القواعد المنظمة لصفقات الاندماج والاستحواذ


إعداد - دعاد شاهين
 
قدمت لجنة الاستحواذات البريطانية - المسئولة عن مراقبة عمليات الاندماج والاستحواذ في بريطانيا - مقترحات لتغيير القواعد المتحكمة في إتمام الصفقات، في محاولة لتقوية شوكة الشركات البريطانية في مواجهة عروض الاستحواذ غير المرغوب فيها.

 
ويأتي المقترح الجديد بعد موجة الاحتجاج والغضب التي أثيرت حول عرض استحواذ شركة »كرافت فودز« علي شركة »كادبوري« مقابل 11.9 مليار جنيه استرليني، وقد وافقت الشركة البريطانية علي بيع أصولها خلال العام الحالي بعد أشهر من محاولات غير ناجحة للتصدي لعرض الشركة الأمريكية.
 
وجاء في نص الوثيقة التي نشرتها اللجنة بعض المقترحات مثل ضرورة الكشف عن هوية الشركة التي تحاول تقديم عرض الاستحواذ، علماً بأن ما يحدث حالياً في بريطانيا هو إعلان الشركة عن تلقيها عروض استحواذ دون تحديد هوية المتقدم بالعرض.

 
كما ينص اقتراح آخر علي إعطاء مهلة شهراً يلتزم خلالها الطرف المستحوذ بالصفقة بصورة جدية أو التخلي عنها.

 
ورغم طرح اللجنة العديد من المقترحات المدافعة عن الشركات البريطانية في مواجهة عروض الاستحواذ غير المحببة، فإنها لم تتبن بعض المقترحات المثيرة للجدل والتي نادي بها العديد من رجال السياسة والأعمال، بما فيها ذلك المقترح الذي يدعو إلي الحد من حقوق التصويت الخاص بحملة الأسهم في الشركة المستهدفة من عملية الاستحواذ بعد الإعلان عن الصفقة.

 
وتسعي لجنة الاستحواذات البريطانية من خلال تلك المقترحات إلي الحد من ظاهرة ما يطلق عليه العروض الافتراضية، لأن طول وغموض الفترات التي تسبق التقدم بطلب رسمي للشراء، يسمح للشركة المستحوذة باللجوء مباشرة إلي مساهمي الشركة المستهدفة للحصول علي موافقتهم علي إتمام الصفقة.

 
وتقول اللجنة إن تلك الطريقة تضعف من قدرة مجلس إدارة الشركة المستهدف الاستحواذ عليها علي تحديد مصير الصفقة وتترك الأمر رهناً بقرار حملة الأسهم قصيرة الأجل.

 
وتمتلك بريطانيا واحدة من أكثر قواعد تنظيم عمليات الاندماج والاستحواذ تعقيداً في العالم، بالإضافة إلي احتوائها علي العديد من القواعد غير الموجودة في الولايات المتحدة، إلا أن موجة العداء تجاه الشركات المستحوذة الأجنبية تزايدت مؤخراً، بعدما ابتلع العديد منهم بعض أهم الشركات البريطانية علي مدار السنوات الأخيرة.

 
ويقول روجر كار، الرئيس السابق لشركة »كادبوري«، إن صناديق التحوط تمكنت من شراء أكثر من ربع أسهم الشركة خلال معركة استحواذ كرافت عليها، ما أدي إلي تقليص قوة أصوات المساهمين طويلي الأجل والمؤيدين لبقاء »كادبوري« مستقلة دون خضوعها للاستحواذ.

 
ويري الخبراء والمراقبون للسوق أن تلك المقترحات، في حال إقرارها، من شأنها الحد من أنشطة الاندماج والاستحواذ في بريطانيا، في وقت يشهد فيه هذا النشاط تباطؤاً بطبيعة الحال بفعل الأزمة المالية.

 
ورحب وزير الأعمال البريطاني فينس كابل، بتوصيات اللجنة بقوله إن الوقت قد حان لاتخاذ قرارات حاسمة في هذا الشأن، مشيراً إلي السهولة التي تجدها الشركات في التقدم بعرض استحواذ عدائي والنجاح في إتمام الصفقة من خلال اللجوء إلي المساهمين.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة