أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

إيرادات‮ »‬گاتربلر‮« ‬تتضاعف في الربع الثالث


إعداد ـ أيمن عزام
 
سجلت شركة »كاتربلر« لصناعة المعدات الثقيلة المستخدمة في التشييد والبناء، أرباحاً تتجاوز سقف التوقعات في الربع الثالث، وساهمت أمريكا اللاتينية جنباً إلي جنب مع آسيا في رفع إيرادات الشركة.

 
وأرجع إدوارد راب، المدير المالي للشركة، مضاعفة إيرادات الشركة في الربع الثالث، ورفع توقعات الربحية خلال العام بأكمله، إلي تزايد الطلب في أمريكا اللاتينية وآسيا علي معدات الشركة.
 
وكانت دول أمريكا اللاتينية، التي قامت بتحصيل عوائد أكبر، نتيجة تصاعد صادراتها من سلع مثل الحديد الخام والنحاس وفول الصويا، قد ركزت علي مشروعات البنية التحتية، وضخ مزيد من الاستثمارات في مشروعات بناء الطرق والمطارات، علاوة علي تحقيق بعض الدول اللاتينية معدلات نمو تتماثل مع تلك المتحققة في الصين.
 
ويتوقع بنك »باركليز كابتال« أن تحقق الأرجنتين معدلات نمو تبلغ %10.6 العام الحالي، ونحو %5.7 في شيلي، و%8.9 في بيرو، علاوة علي أن البرازيل صاحبة أكبر اقتصاد في المنطقة، تسير نحو تسجيل معدلات نمو تبلغ نحو %7.7، مقارنة بتوقعات تشير لتجسيل الصين معدلات نمو تبلغ %10.1 والولايات المتحدة نسبة %2.8.
 
وتتوقع ميراديث تايلر، المحللة لدي بنك باركليز، تراجع معدلات النمو في المبيعات بالنسبة لبعض أنواع المعدات في عام 2011، وإن كانت معدلات النمو علي المدي الطويل ستظل قوية. وقالت إن حاجة البرازيل لتحسين الطرق والسكك الحديدية والمطارات والمنازل منخفضة التكلفة، ستسهم في تحسين مبيعات الشركات المختصة بصناعة معدات التشييد والتعدين والزراعة خلال السنوات القليلة المقبلة.
 
ويدلل تعافي أمريكا اللاتينية علي حجم المجهودات التي بذلتها بعض حكومات المنطقة الساعية لتبني سياسات اقتصادية، تستهدف ضبط معدلات التضخم والانفاق الحكومي، ونجحت معظم دول أمريكا اللاتينية في تحسين معدلات نموها الاقتصادي، خلافاً لبعض دول المنطقة مثل فنزويلا والأرجنتين. وتمكنت البرازيل منذ منتصف التسعينيات من القرن الماضي، من تقليص الدين العام، واستعادة التوازن المفقود لميزانياتها العمومية، علاوة علي أنها أدرجت عملة جدية يتم تقييمها وفقاً لأسعار السوق، وأدي النمو الاقتصادي، الذي ترتب علي هذه السياسات الاقتصادية إلي اجتذاب تدفقات ضخمة من الاستثمارات.
 
ووافقت شركة »بافايزر« الأسبوع الماضي علي سداد نحو 238 مليون دولار، للاستحواذ علي نسبة %40 من شركة أدوية برازيلية، ووافقت كذلك شركة رويال دويتش شل علي استثمار نحو 1.63 مليار دولار، لإقامة مشروع مشترك مع شركة برازيلية بغرض منحها فرصة دخول قطاع الايثانول الضخم في البلاد، وتخطط شركة كاتربلر، كذلك لإقامة مصنع جديد في البرازيل مخصص لإنتاج حفارات ومعدات أخري.
 
وحققت شركة كاتربلر، التي تعد أكبر شركة مختصة بتصنيع معدات التشييد والتعدين، أكبر مبيعات لها في أمريكا اللاتينية في الربع الثالث، حيث قفزت مبيعاتها بنسبة %95 لتصل إلي 1.76 مليار دولار، لتتجاوز زيادات تقدر بنحو %51 في آسيا، ونحو %55 في أمريكا الشمالية، وصعدت حصة أمريكا اللاتينية من إجمالي المبيعات بنسبة %16، من نسبة %12 في نفس الفترة من العام الماضي.
 
وذكرت شركة »كاتربلر«، التي تتخذ من مدينة »Peori « في الولايات المتحدة، مقراً لها، أن صافي دخلها قد صعد بنسبة %96 ليصل إلي 792 مليون دولار أو نحو 1.22 دولار للسهم، من 404 ملايين دولار، أو 64 سنتاً للسهم خلال نفس الفترة من العام الماضي، وتخطت بسهولة إيرادات الشركة خلال الربع الثالث، توقعات صدرت عن مؤسسات حي المال في وول ستريت تقدر بنحو 1.09 دولار للسهم، وقفزت مبيعاتها بنسبة %53 لتصل إلي 11.13 مليار دولار.
 
وذكرت الشركة أنها تتوقع الآن بلوغ إيراداتها للسهم 4 دولارات في عام 2010، من 1.43 دولار في عام 2009.
 
وكشفت شركات أخري مماثلة عن توقعات متفائلة بشأن أمريكا اللاتينية، فقد ذكرت شركة كامنز »Cumins « وشركة كولومبوس المختصة بصناعة الشاحنات والمعدات الأخري، أنها تستهدف مضاعفة مبيعاتها السنوية في أمريكا اللاتينية إلي 2.2 مليار دولار في عام 2014 من المعدل السنوي الحالي، الذي قدر بنحو 900 مليون دولار في عام 2009.
 
وذكر دون واشكويكس، المدير التنفيذي لشركة »باركر هانيفين«، التي تتخذ من مدينة كليفلاند الأمريكية، مقراً لها، والمختصة بصناعة الصمامات والفلاتر والمضخات المستخدمة في صناعة الطائرات والشاحنات والمعدات، أن أمريكا اللاتينية، تعد من بين المناطق الرئيسية في العالم المحركة لنمو الشركة.
 
وذكرت تايلر، المحللة المالية لدي بنك باركليز، أن الشركات التي تحتفظ بتواجد قوي في أمريكا اللاتينية مثل كاتربلر وكومنز والشركات المختصة بصناعة المعدات الزراعية، مثل ديرز وأجرو ستحقق أكبر مبيعات، وإن الشركات الصينية بدأت تمارس نشاطها بكثافة في ذات المنطقة وتكشف عن قدرة عالية علي المنافسة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة