أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

نمو طلب منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا علي الطائرات الجديدة


إعداد ـ خالد بدر الدين
 
تتوقع مؤسسة افينود لابحاث اسواق الطيران العالمية تزايد طلب شركات الطيران بمنطقة الشرق الاوسط وافريقيا علي الطائرات النفاثة الجديدة ليصل الي %4 من الاجمالي العالمي الذي يقدر بحوالي 2750 طائرة خلال السنوات الخمس المقبلة.

 
 
وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز ان شركة »تاج افيشن« العالمية التي تمتلك اكبر اسطول من الطائرات النفاثة ذات الجسم العريض تشغل رحلات مباشرة بين اوروبا وافريقيا شهدت ارتفاعا نسبته %30 في الرحلات الشارتر بين القارتين منذ بداية هذا العام وحتي الآن.
 
ويبدو ان مسابقة كأس العالم التي نظمتها جنوب افريقيا في الصيف الماضي ساعدت علي ارتفاع عدد رحلات رجال الاعمال الي افريقيا وان كانت شركة تاج افيشن تؤكد ان هناك انتعاشا واضحا علي تزايد رحلات البيزنس الي دول افريقيا بخلاف الرحلات المرتبطة بمسابقة كرة القدم.

 
ويقول ولتر سنارك، نائب رئيس الرحلات الشارتر بشركة تاج افيشن، إن العديد من كلاء الشركات العالمية يسافرون الي دول افريقيا الغنية بالموارد الطبيعية والتي تشهد انتعاشا اقتصاديا من المتوقع ان يستمر لسنوات مقبلة مع غزو الاستثمارات الضخمة لها عبر الدول ذات النمو الاقتصادي والقوي مثل الصين.

 
وتسعي تاج افيشن الي تملك قواعد لها في هونج كونج ومدن اوروبا ومنها ميناء فارنبورو الجوي الذي تملكه، فضلا عن تشكيل تحالفات مع شركات الطيران في افريقيا لتوفير خدمات جوية مثل الرحلات المكوكية للشركات الصناعية الاجنبية التي تعمل في مدن افريقيا، كما تدرس سبل مشاركتها في تحسين الخدمات والصيانة والعمليات الاخري التي تحتاج اليها شركات الطيران الافريقية.

 
ولكن البنية الاساسية اللازمة لصناعة الطيران مازالت ضعيفة في العديد من مناطق افريقيا مثل دول غرب افريقيا التي تعاني مطاراتها من وجود ممرات قصيرة وعدم وجود اجهزة ملاحية كافية لخدمة الطائرات النفاثة الحديثة كما يؤكد مارك وولر رئيس قسم طيران رجال الاعمال الذي يطالب الشركات الاوروبية بالاستفادة من مشروعات البنية الاساسية لتحديث مطارات العديد من مدن افريقيا والتي تشهد نموا مرتفعا وسط اجواء الركود العالمي.

 
وسجلت شركة فيستا جيت السويسرية لطيران الرحلات الخاصة ورحلات رجال الاعمال نموا قويا مؤخرا مع تزايد الطلب علي الرحلات بين غرب افريقيا واوروبا، لاسيما مع نيجيريا والكونغو وغانا وساحل العاج كما يقول توماس فلور، رئيس فيستا الذي يتوقع تحقيق ارباح مرتفعة من الرحلات الافريقية لاسيما من رجال الاعمال الاوروبيين في مجال الطاقة والقطاعات الحكومية الذين يسافرون كثيرا الي غرب افريقيا التي باتت اكبر اسواق فيستا جيت.

 
وجاء في التقرير الذي صدر هذا الاسبوع من شركة هانويل عن توقعات رحلات البيزنس ان شركات الطيران العاملة في افريقيا لن تشتري طائرات نفاثة هذا العام، ولكنها تعتزم شراء طائرات جديدة من عام 2011 حتي عام 2015 بدرجة تفوق شركات الطيران في امريكا الشمالية التي مازالت تتشكك في امكانية استدامة النمو الاقتصادي الذي تحقق حتي الآن.

 
اما شركة اشورست العالمية للاستشارات القانونية التي تتخذ من هونج كونج مقرا لها فقد قامت برحلات عمل من اوروبا الي افريقيا لعقد صفقات التمويل والمشاركة بين شركات اجنبية وشركات افريقية اكثر من اي شركة عالمية اخري خلال العامين الماضيين.

 
ويقول بول جيبلي، رئيس قسم الطيران لمنطقة آسيا والشرق الاوسط وافريقيا في اتورست إن معظم الاستشارات القانونية التي نفذتها الشركة في افريقيا خلال الشهور الماضية كانت تركز علي شراء طائرات جديدة بقيمة 400 مليون دولار.

 
واذا كانت جنوب افريقيا ونيجيريا تستوليان وحدهما علي اكثر من نصف صفقات شراء طائرات البيزنس في افريقيا فإن انجولا هي ثالث اكثر الدول الافريقية شراء »للطائرات الخاصة برجال الاعمال لدرجة ان افريقيا مع اسيا من المتوقع ان يصبحا من اقوي اسواق شراء الطائرات النفاثة في العالم خلال السنوات القليلة المقبلة. ومع ذلك فإن امريكا الشمالية مازالت تحتل المركز الاول في حجم الطلب علي شراء الطائرات الجديدة خلال السنوات الخمس المقبلة حيث تصل حصتها الي %58 من الاجمالي العالمي، ثم تأتي بعدها اوروبا بحوالي %19 ثم امريكا اللاتينية بنسبة %13 ثم آسيا بما فيها الباسيفيك بحوالي %6 فقط برغم النمو الاقتصادي القوي الذي تحقق حاليا.

 
وكانت هانيويل تتوقع في العام الماضي شراء 11 الف طائرة جديدة من عام 2009 الي عام 2019 بتكلفة 200 مليار دولار، ثم اكدت هذه التوقعات خلال العام الحالي حيث اعلنت مؤخرا ان هناك 11 الف طائرة جديدة ستتسلمها شركات الطيران في مختلف انحاء العالم بقيمة 225 مليار دولار فيما بين هذا العام وحتي عام 2020.

 
ومع تحسن التوقعات التي نشرتها مؤخرا المنظمة العالمية للنقل الجوي »اياتا« التي تؤكد ارتفاع ارباح شركات الطيران العالمية الي اكثر من 8.9 مليار دولار هذا العام، فإن بعض المحللين يرون انتعاش صناعة الطيران خلال الاعوام المقبلة وإن كان ريتشارد بولافيا، نائب رئيس تحليل الاسواق بشركة تيل جروب للاستشارات المالية بولاية فيرجينيا يتوقع عدم انتعاش صناعة الطيران قبل عام 2012.

 
ويقول ريتشارد ابولافيا إن توقعاته المتشائمة ترجع الي ان صناعة الطيران حساسة للاقتصاد العالمي الذي مازال هشا، كما ان هناك مخاوف من حدوث ركود مزدوج بسبب تصاعد الديون السيادية للعديد من دول اوروبا التي تعاني من ضعف النمو بالاضافة الي السياسات المالية المتشددة التي تنفذها العديد من دول العالم لتخفيف العجز في ميزانياتها او لسداد ديونها المتراكمة. ونجحت شركات الطيران علي مستوي العالم في شراء 830 طائرة نفاثة جديدة خلال العام الماضي، غير ان هذا العام حتي الآن لم يشهد إلا شراء 445 طائرة جديدة فقط تسلمتها شركات الطيران العالمية ولذلك لن يزيد عدد الطائرات الجديدة هذا العام علي 600 طائرة، كما ان عدد الطائرات الجديدة التي وصلت خلال الربع الثالث من هذا العام لم يزد علي 125 طائرة فقط بانخفاض %39 عن نفس الفترة من العام الماضي.

 
وشهد عام 2007 شراء اكثر من 1000 طائرة جديدة لاول مرة في تاريخ صناعة الطيران بفضل الانتعاش القوي الذي شهدته اقتصادات الدول الكبري خلال ذلك العام قبل اندلاع ازمة الائتمان والرهن العقاري وبفضل الارباح القياسية التي حققتها الشركة العالمية خلال ذلك الانتعاش.
 
وفي احدث توقعات هانيويل عن حركة الطيران العالمية يؤكد الخبراء ان تزايد الطلب علي الطائرات الجديدة لن يتحقق إلا خلال عام 2012 علي الاقل حيث يتوقعون وصول 675 او 700 طائرة جديدة هذا العام وربما اقل من 700 طائرة جديدة عام 2011. وبرغم الغاء طلبات شراء او تسلم طائرات جديدة بسبب الركود العالمي خلال الشهور الماضية فإن هناك آلاف الطائرات مازالت تنتظر التسليم لدرجة ان هانيويل تتوقع احلال %30 من اجمالي الطائرات علي مستوي العالم بطائرات جديدة في غضون السنوات الخمس المقبلة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة