أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬القومي لحقوق الإنسان‮« ‬يرفع درجة الاستعداد لمراقبة الانتخابات


فيولا فهمي
 
30 باحثاً و15 موظفاً إدارياً وأحد الأعضاء الموفودين من اللجنة العليا للانتخابات، و70 خطاً تليفونياً وشاشة »بلازما« ضخمة لعرض ما يجري بمعظم الدوائر الانتخابية علي مستوي محافظات الجمهورية.. بهذه الترتيبات يستعد المجلس القومي لحقوق الإنسان لمتابعة سير العملية الانتخابية المقبلة، والمقرر إجراؤها يوم 28 نوفمبر المقبل، حيث رفع »القومي لحقوق الإنسان«، حالة الاستعداد إلي حدودها القصوي، وذلك لتفادي السلبيات والقصور، الذي شاب أداء المجلس القومي خلال انتخابات التجديد النصفي للشوري في يونيو الماضي، وما ترتب علي ذلك من انطلاق حملة هجومية ضارية ضد أعضاء التشكيل الجديد بالمجلس القومي.


 
وفي هذا الإطار أعلن المستشار مقبل شاكر، نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، أن المجلس يستعد علي قدم وساق لتجهيز غرفة العمليات وإعدادها بكل التقنيات التكنولوجية والإلكترونية لمتابعة الانتخابات البرلمانية المقبلة في جميع الدوائر علي مستوي محافظات الجمهورية، وذلك لمتابعة العملية الانتخابية بصورة تتسم بالانضباط والدقة والموضوعية، لاسيما أن »القومي لحقوق الإنسان« مجلس مستقل غير تابع أو منحاز لأي من الأجهزة التنفيذية.

 
ومن جانبه أكد مكرم محمد أحمد، رئيس لجنة مراقبة الانتخابات بالمجلس القومي لحقوق الإنسان، أن المجلس يحاول تفادي السلبيات والقصور الذي شاب أداءه خلال انتخابات التجديد النصفي للشوري يونيو الماضي، معترفا بوجود العديد من أوجه القصور الناتجة عن ضعف امكانيات وصلاحيات المجلس القومي.

 
وأشار »أحمد« إلي أن المجلس القومي طالب في إطار التنسيق والتعاون مع اللجنة العليا للانتخابات، بضرورة إيفاد عضو من »العليا للانتخابات« للتواجد في غرفة العمليات التي قام المجلس بإعدادها كـ»ضابط اتصال« بين الطرفين وذلك بهدف تسهيل سبل الشكاوي التي يتم ابلاغها للمجلس، إلي اللجنة العليا لحلها علي الفور لتيسير العملية الانتخابية والحيلولة دون تفاقم الانتهاكات والتجاوزات الانتخابية.

 
وأوضح حافظ أبوسعدة، عضو القومي لحقوق الإنسان، أن جميع المؤشرات الأولية لاستعدادات المجلس، يبدو من خلالها الحرص علي تعميق التواصل مع جميع أعضاء اللجنة العليا للانتخابات، وذلك بهدف إصدار تصاريح مراقبة الانتخابات للنشطاء الحقوقيين - الذي طال المجلس انتقادات عديدة بسببها - فضلاً عن تيسير إرسال كل الشكاوي التي تتعلق بارتكاب التجاوزات والانتهاكات الانتخابية لسرعة حلها من قبل اللجنة العليا.

 
وتوقع »أبوسعدة« أن يلقي أداء المجلس القومي خلال الانتخابات المقبلة قبولاً من الأوساط السياسية والحقوقية خلال الانتخابات المقبلة، نظراً لمحاولات تفادي السلبيات التي سقط قيادات القومي لحقوق الإنسان في فخها خلال الانتخابات التشريعية الماضية.

 
من جانبه أوضح الدكتور نبيل حلمي، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، أن المجلس قام بتدريب العديد من كوادر منظمات المجتمع المدني علي مراقبة الانتخابات بالتعاون مع البرنامج الانمائي للأمم المتحدة، مؤكداً أن التنسيق والتعاون المثمر بين المجلس وجميع أعضاء اللجنة العليا للانتخابات، سوف يساهم في تذليل جميع العقبات التي تعوق المراقبة الشعبية علي الانتخابات المقبلة، مدللاً علي ذلك بتعهد رئيس »العليا للانتخابات« بإصدار جميع تصاريح المراقبة علي الانتخابات والتي تقدمت بها منظمات المجتمع المدني.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة