أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

الشركات الأمريكية تشترط الإعفاء الضريبي لإعادة السيولة من الخارج


إعداد ـ أيمن عزام
 
بدأت الشركات الامريكية متعددة الجنسيات في المطالبة بمنحها اعفاء ضريبيا يتيح لها استعادة مليارات من الدولارات التي حال التهديد بفرض ضرائب عليها دون عودتها لارض الوطن، وهو ما رفضته ادارة الرئيس اوباما.

 
وتجيء هذه المطالبات استنادا لتقديرات بحثية صدرت عن بنك جي بي مورجان كشفت عن ان الشركات تعزف عن اعادة نسبة تتراوح بين 30 و%40 من السيولة التي تقدر بنحو تريليون دولار تحتفظ بها الشركات غير المالية المدرجة في مؤشر ستاندرد آند بورز الي الولايات المتحدة خوفا من فرض ضرائب عليها.
 
واصبحت طريقة التعامل مع السيولة التي تستحوذ عليها الشركات متعددة الجنسيات احدي المسائل التي ثار بشأنها خلاف حاد فيما بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي، خصوصا في الوقت الراهن الذي يشهد تباطؤ معدلات التعافي الاقتصادي. وحرص الجمهوريون في هذا الاطار علي توجيه اللوم للديمقراطيين بسبب اصلاحاتهم المالية والصحية التي ساهمت في زيادة تردد الشركات او اضعف من رغبتها في الاستثمار وخلق المزيد من فرص العمل.
 
وذكرت التكتلات التجارية الكبري ان القواعد الضريبية الامريكية تشكل اكبر حاجز يحول دون عودة السيولة، وقدر بنك جي بي مورجان السيولة المحتجزة لهذه الشركات في الخارج بنحو %75 من اجمالي السيولة، مشيرا الي ان استخدام هذه السيولة محليا يقتضي فرض ضريبة تتراوح نسبتها بين 25 و%35.
 
وقال كيث شيرين، المدير المالي لشركة جنرال الكتريك، إن الشركة تحتفظ بسيولة في الخارج وانها تدعم بشدة اقرار اعفاء ضريبي يساعد علي عودتها للولايات المتحدة لان ذلك يصب في مصلحة الاقتصاد الامريكي.
 
ورأي فريق من الخبراء إن مستويات السيولة وحدها ليست مؤشرا كافيا علي قدرة الشركات علي ضخ استثمارات في الولايات المتحدة في حالة اعادة السيولة المحتجزة في الخارج، لانها وحدها لا تضع في اعتبارها مستويات المديونية، وحذروا كذلك من ان السيولة قد لا يتم استخدامها في خلق المزيد من الوظائف بل في زيادة عوائد حملة الاسهم، خصوصا ان تراجع الاستثمار لا يمثل مشكلة ملحة في الوقت الراهن.
 
ولا تتوافر حاليا بيانات حكومية وافية حول حجم السيولة المحتجزة في الخارج، لكن المسألة يتم طرحها بشكل متكرر في قطاعات مثل التكنولوجيا والرعاية الصحية التي تحقق الشركات العاملة فيها تدفقات عالية من السيولة خارج الولايات المتحدة.
 
وتحتفظ اكبر ثماني شركات تكنولوجيا مجتمعة بسيولة تقدر بنحو 200 مليار دولار وتتصدر القائمة شركات مثل سيسكو، مايكروسوفت، جوجل، آبل، اوراكل، باستثناء شركات مالية واخري ذات اذرع تمويل كبيرة مثل شركة جنرال الكتريك.
 
وقال مارك زينر، العضو المنتدب لمجموعة مالية استشارية تابعة لبنك جي بي مورجان، إن هذه المسألة هي محل شكوي العملاء بالنظر الي انها تعوق التخصيص الامثل لرأس المال وتقيد استخدام هذه السيولة لابرام صفقات استراتيجية او لاعادة الاموال لدافعي الضرائب.
 
وذكرت شركة سيسكو ان نحو %80 من اجمالي حجم السيولة يقدر بنحو 40 مليار دولار تقوم الشركة بتحقيقه في الخارج، وطالبت الحكومة الامريكية بتخفيف القواعد الضريبية المعمول بها حاليا حتي يتسني لها تمكين الشركات من اعادة السيولة المحتجزة في الخارج.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة