أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

توقعات عودة الاستهلاك تدعم اقتصاد الولايات المتحدة


المال ـ خاص

صدرت توقعات بعودة المشترين الأمريكيين لتحفيز نمو الاقتصاد الأمريكي، حيث رفع الاقتصاديون من سقف توقعاتهم لمشتريات المستهلكين في الربع الثالث، بعد أن قفزت مبيعات التجزئة لمستويات تتجاوز التوقعات في شهر سبتمبر، وذكرت الحكومة أن المكاسب التي تحققت خلال الشهرين الماضيين، فاقت التقارير السابقة.


وتوقعت مؤسسة »RBS « للأوراق المالية، صعود مبيعات التجزئة بنسبة %3 في الربع الثالث، بينما توقع بنك مورجان ستانلي صعودها بنسبة %2.6، وهو أكبر مستوي يتم تحقيقه لانفاق العائلات خلال فترة التعافي من تداعيات الأزمة المالية الأخيرة.

ويتوقع دين ماكي، الخبير الاقتصادي لدي بنك »باركليز كابيتال« في نيويورك، أن المستهلكين سيتحملون عبء إقالة الاقتصاد من عثرته، وسيسهمون في تعزيز التعافي الذي لا يزال يسير بوتيرة متباطئة حتي الآن.

وتعد التوقعات الأخيرة، هي الأكثر تفاؤلاً مقارنة بأخري صدرت عن مسح أجرته وكالة بلومبرج الاقتصادية خلال الشهر الحالي، كشف عن حدوث زيادة في توقعات الاستهلاك في الربع الثالث لمستوي %2 فقط من نسبة %1.9، وثبات تقديرات الربع الأخير، وعام 2011 عند %2، و%2.2 علي التوالي من المسح السابق.

وقال بن برنانكي، رئيس بنك الاحتياط الفيدرالي، إن التعافي المتباطئ في سوق العمل سيجعل التوسعات أقل قوة، مقارنة بتقديرات صناع القرار، وسيبرر الحاجة لإقرار المزيد من خطط التحفيز المالي.

وأضاف دين ماكي، المتخصص في ماليات الأسر لدي بنك الاحتياط الفيدرالي، خلال الفترة من 1995 إلي 2000، أن الأمريكيين سيلعبون دوراً أكبر في التعافي علي الرغم من ثبات معدلات البطالة عند نسبة %10، لأن دخولهم تتحسن باستمرار ويتزايد إقبالهم علي سداد ديونهم المتأخرة وبناء الثروات.

ويراهن المستثمرون بالفعل علي أن إنفاق المستهلك، الذي يشكل نحو %70 من الاقتصاد سيتعافي بوتيرة أسرع خلال الشهور القليلة المقبلة، مقارنة بتوقعات بعض الاقتصاديين، استنداً إلي صعود مؤشر ستاندر آند بورز 500 لشركات بيع التجزئة بنسبة %14 خلال العام الحالي، وصعود صندوق قطاع السلع الاستهلاكية الفاخرة بنسبة %17، مقارنة بنسبة صعود بلغت نحو %6.1، وفقاً لمؤشر ستاندر آند بورز الأوسع نطاقاً.

وقال جميس بولسون، خبير الاستثمارات لدي شركة »ويلز كابيتال مانجمنت« لإدارة رؤوس الأموال، إن الأسواق بدأت تستشعر قدوم التعافي، وأن الصندوق يتجه لتسريع وتيرة أرباحه.

وأضاف أنه يتوقع تحسن ثقة المستهلك، الذي انزلقت لما دون مستويات ما قبل الركود في العام الماضي، بسببب تصاعد حالات افلاس المنازل لمستويات قياسية وفقدان ما يزيد علي 8 ملايين وظيفة خلال الركود، مشيراً إلي أن ثقة المستهلك ستتحسن فور انتهاء انتخابات التجديد النصفي المقررة يوم 2 نوفمبر المقبل، وانقشاع حالة انعدام اليقين التي سادت بشأن الاعفاءات الضريبية، وصعود معدلات توظيف الشركات.

وأشار إلي أن الاقتصاد سيتوسع بنسبة لا تقل عن %2 في الربع الثالث، مدعوماً بصعود الاستهلاك بنسبة %2.5. ويبدو »ماكي« أكثر تفاؤلاً، حيث يتوقع تحقيق نمو اقتصادي بنسبة %2.5، مدعوماً بإنفاق يتصاعد بنسبة %3.

وأبدت متاجر »وول مارت«، أكبر متاجر بيع التجزئة في العالم، تفاؤلها بشأن معدلات النمو، حيث ذكر مايك ديوك، المدير التنفيذي للشركة، أن مبيعات الربع الأخير في الولايات المتحدة، ستكون إيجابية بعد تسجيلها تراجعاً استمر 15 شهراً علي التوالي.

وصعدت مبيعات التجزئة بنسبة %0.6 في شهر سبتمبر، مدعومة بالمكاسب واسعة النطاق، التي أكدت اكتساب الأسر القدرة علي مواصلة الانفاق حتي بعد انتهاء العمل بخطط التحفيز الحكومية. وسجلت مبيعات السيارات والشاحنات مستوي 11.6 مليون وحدة في الربع الثالث، في أسرع وتيرة منذ الفترة ذاتها من العام الماضي، عندما أدي برنامج تجديد السيارات المتهالكة إلي تحسين الطلب.

وكشف »برنانكي« مؤخراً، عن بدء تشكيل التعافي المدعوم بانفاق المستهلك، وصافي الصادرات والأعمال والاستثمارات العقارية، بديلاً عن التعافي المتحقق بفضل الدعم الحكومي.

وذكر تقرير صدر عن البيت الأبيض، أنه تم استكمال انفاق نحو %70 من خطة التحفيز التي أقرها الرئيس أوباما، وشملت الخطوات التي اتخذها بنك الاحتياط الفيدرالي لتيسير السياسة النقدية وتقليص الفائدة الاسترشادية في شهر ديسمبر من 2008، حيث أصبحت تتراوح بين الصفر و%0.25، وشراء أوراق مالية بقيمة 1.7 تريليون دولار، ولم يستبعد »برنانكي« شراء المزيد من الأوراق المالية، بسبب تراجع معدلات التضخم، علاوة علي صعود البطالة لمستوي %9.5 أو أكثر منذ أغسطس 2009.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة