أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الصين تواصل تحرير الشركات الحكومية من أداء خدمات اجتماعية


إعداد - عبدالغفور أحمد محسن

أكد مسئول بارز بالحكومة الصينية تَقدُم خطة تحرير الشركات الصينية المملوكة للدولة من القيام بوظائف اجتماعية، ضمن محاولات لجعلها موجهة بشكل أكبر للسوق وقادرة على المنافسة دون عوائق.

وقال بنغ هوا قانغ، رئيس مكتب البحوث بلجنة مراقبة وادارة الاصول المملوكة للدولة، إن الهيئة ساعدت 21 شركة مملوكة للدولة فى حل مشكلات متعلقة بالوظائف الاجتماعية فى عام 2011، وأضاف أن أى شركة مملوكة للدولة فى الصين هى من الناحية التاريخية «وحدة اجتماعية» إذ لا توفر فقط عملا مدى الحياة لموظفيها، ولكنها تقدم جميع الخدمات الاجتماعية الضرورية لهم ولأسرهم، بما فى ذلك المسكن والرعاية الصحية ورعاية الطفولة والتعلم وسلع البقالة.

وشكلت تلك الوظائف ذات الخدمات الاجتماعية «عوائق كبيرة» بالنسبة لصانعى السياسات الطامحين لتحويل الشركات المملوكة للدولة إلى شركات موجهة للسوق، تبذل الحكومة الصينية جهودا كبيرة لتحرير تلك الشركات من وظائفها الاجتماعية منذ عام 2002، حيث إن تلك الشركات وفرت خدمات اجتماعية لأكثر من 112 مليون عامل صينى وأسرهم حتى عام 2002. وأضاف بينغ أن تلك الشركات لا يمكن أن تحظى بمنافسة عادلة فى السوق بسبب مشكلاتها الدائمة، ولاتزال هناك شركات معينة مملوكة للدولة تنفق مليارات الدولارات على المستشفيات والمدارس المرتبطة بها، ولديها قرابة 5.24 مليون موظف متقاعد وأكثر من مليون عامل غير قادر على العمل. وفى وقت سابق دعت مجموعة من الشركات الصينية الكبرى المملوكة للدولة إلى الاستمرار فى التوسع، مرددة تصريحات هو جين تاو، الرئيس الصينى المنتهية ولايته، والتى حث فيها على ضخ المزيد من الاستثمارات فى الشركات الحكومية الكبرى، مقللا من آمال الإصلاح فى هذا القطاع المتضخم. وقال وانغ يونغ، رئيس لجنة معنية بمراقبة وإدارة الأصول المملوكة للدولة، إنه يجب أن يكون هناك اتجاه لإصلاح تلك الشركات على نحو يجعلها أكثر مواكبة للسوق وأن تواصل تعزيز حيويتها ونفوذها، وأضاف أنه ربما تكون للخبراء آراء مختلفة ولكن هذه هى الحاجة التنموية للشركات والدولة.

وتمثل الشركات المملوكة للدولة والأنشطة التابعة لها أكثر من نصف الناتج المحلى الإجمالى، كما تستحوذ على نصف عدد الوظائف فى ثانى أكبر اقتصاد فى العالم، ومن بين تلك الشركات المملوكة للدولة شركة الكهرباء الحكومية الصينية وهى سابع أكبر شركة فى العالم.

ويقول إصلاحيون صينيون وحكومات غربية إن حجم هذه الشركات وهيمنتها على السوق يشكل عبئا على الاقتصاد من خلال تهيئة فرصة واسعة للفساد وإهدار الموارد مما يؤدى إلى ارتفاع التكاليف على المستهلك.

ويشير بعض المنتقدين إلى أنه بدون المزيد من الإصلاحات فى القطاع الحكومى سيتوقف نمو الاقتصاد الصينى داعين إلى توفير فرص مساوية للشركات الخاصة التى توفر معظم الوظائف الجديدة فى الصين.

يذكر ان لجنة استشارية بالكونجرس كانت قد شددت فى وقت لاحق على ضرورة الإشراف على شركات الاستثمار الصينية المملوكة للدولة فى الولايات المتحدة، قائلة إنها تدخل فى منافسة غير عادلة مع شركات أمريكية، وكانت هذه هى التوصية الأساسية للتقرير السنوى الذى أعدته لجنة مراجعة العلاقات الأمنية والاقتصادية الأمريكية ـ الصينية.

وقالت اللجنة فى تقريرها إن نمو الاستثمارات الصينية قد يوفر مصدرا مهما لخلق فرص عمل وتحقيق نمو اقتصادى فى الولايات المتحدة، لكن من السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت الفوائد ستفوق التكاليف الاقتصادية بعيدة المدى التى قد تحققها الاستثمارات الصينية المملوكة للدولة أو التى توجهها، وأضافت أنه رغم ثلاثة عقود من الإصلاح الاقتصادى فى الصين، لكن الشركات التى تسيطر عليها الدولة لاتزال تشكل ما يصل إلى نصف الاقتصاد الصينى، ومنحت اموالا لتعزيز دورها قدرت بـ585 مليار دولار من برنامج تحفيز حكومى خلال التباطؤ الاقتصادى عام 2008.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة