أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

مبيعات مواد البناء تتراجع والشركات تفقد أسواقها فى الخارج


سعادة عبدالقادر

لم يكد يفوق قطاع مواد البناء من أزمته حتى اصطدم بأزمة جديدة إثر الإعلان الدستورى الجديد للرئيس محمد مرسى وتغيير النائب العام، مما أدى الى زيادة معدلات الركود فى السوق وتراجع ملحوظ فى مبيعات مواد البناء بجميع منتجاتها، ولم يقف التأثير على تراجع المبيعات محليا فحسب بل هدد شركات مواد البناء المحلية بفقد أسواقها فى الخارج وهروب الاستثمارات الأجنبية التى تريد العمل فى هذا المجال داخل البلاد.

قال الدكتور وليد جمال الدين، رئيس المجلس التصديرى لمواد البناء، إن الإضرابات والاعتصامات التى تشهدها مصر بسبب قرارات سياسية أو مطالب فئوية تؤثر بالسلب وبشكل كبير على حركة البيع والشراء المحلية والخارجية لقطاع مواد البناء، علاوة على فقد العديد من شركات مواد البناء أسواقها فى الخارج، مرجعا السبب الى تأخر الشحنات المتفق عليها العميل الأجنبى مع الشركة المصدرة بسبب صعوبة الحركة فى ظل توتر البلاد وحدوث انفلات أمنى.

وطالب جمال الدين الحكومة بالتدخل السريع لحل الأزمة والحزم فى القرار مع عدم إعطاء وعود وردية دون تنفيذها وعدم اتخاذ قرارات غير مدروسة تؤدى الى رجوع الثوار الى ميدان التحرير، وهو الأمر الذى يزيد من العناد والاعتصامات من جديد، مشيرا الى أن ترك الحكومة الباب على مصرعيه لإضراب قطاعات الدولة يؤثر سلبا على التصدير ويفقد الشركات أسواقها فى الخارج وذلك يجعلها تتعثر ماليا وتكون مهددة بالغلق فى حال ما اذا كان المستثمر مصريا أما اذا كان المستثمر أجنبيا فيقوم بغلق المصنع والرجوع الى بلده.

وقال إن الحكومة هى التى بدأت وأعطت الفرصة للعاملين بقطاعات الدولة المختلفة للإضراب بإعطاء العاملين وعودا دون تنفيذها من خلال زيادة الراتب أو غيرها وزيادة العلاوة للقطاع الحكومى وتركوا إعطاء العديد من الوعود التى لم يتم تنفيذها على أرض الواقع، مما تسبب فى حالة من الفوضى وعدم السيطرة لمطالبة وزيادة الاحتجاجات.

وأوضح أن مصر تحتاج الى حاكم يسيطرعلى الأمور المنفلتة بها ويجد حلولا فورية وسريعة لمشاكل الشعب، قائلا إنه ليس لديه مشكلة فى مسميات من يحكم إخوانيا أو علمانيا أو ليبراليا المهم من يأتى ماذا سيفعل للشعب وما خطته على أرض الواقع وليس على الورق أو بالخطابات التى لا تغنى ولا تثمن من جوع.

واتهم جمال الدين الحكومة الحالية بالفشل وعدم وضوح الرؤية المستقبلية للاقتصاد والسياسة المصرية والتى يترتب عليها وضع القطاعات الاستثمارية والتصديرية خططها وأهدافها المستقبلية فى التسويق والاستثمار، مشيرا إلى أن القطاعات التصديرية المصرية أصبحت أضحوكة فى الأسواق الخارجية نتيجة عدم الالتزام بتسليم الشحنات التى يتم تصديرها في مواعيدها واعيدها متأثرة بالعديد من الإضرابات والتى من بينها سائقو الشاحنات وعمال الموانىء وعمال المصانع، مما يترتب عليه بحث العميل الأجنبى عن بديل فى أسواق أخرى وترك السوق المصرية.

من جانبه قال المهندس صفوت عبدالبارى، نائب رئيس جمعية نهضة وتعدين، إن ما تمر به مصر فى الوقت الحالى هو تقسيم البلد الى ميليشيات وفئات، مما يؤثر فى حالة سوء الأوضاع على صناعة مواد البناء على مستوى الإنتاج والبيع والصادرات والتى كان من المستهدف زيادتها بنهاية العام الحالى خاصة قطاع الرخام والجرانيت.

وأشار الى أن الحالة المتردية التى تمر بها البلاد فى الوقت الحالى من شأنها زيادة هروب المستثمرين الأجانب من البلاد خوفا على استثماراتهم والبحث عن بلاد أخرى للاستثمار فيها بدلا من مصر والتى تكتظ بالعديد من المشاكل السياسية والاقتصادية.

وأضاف أن الاعتصامات الحالية بسبب الإعلان الدستورى الجديد تعطل خطة الحكومة عن العمل والتى من بينها طرح مشروعات عقارية جديدة على الشركات، مما يؤثر بالتراجع على شركات مواد البناء بخفض الإنتاج والتأثير الأكبر يكون بتعثر مصانع مواد البناء الصغيرة مما يؤدى الي غلقها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة