أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

مظاهرات واعتصامات العباسية تطيح بمبيعات السيارات


أحمد نبيل
 
أكد عدد من وكلاء وموزعي ومستوردي السيارات أن التوترات السياسية التي شهدتها الساحة خلال الأسبوع الحالي أثرت بالسلب علي انخفاض المبيعات الخاصة بمختلف المركبات سواء نقل أو ملاكي أو أتوبيسات وذلك بسبب تخوف القوي الشرائية من الإقبال علي السيارات في ظل الاعتصام أمام وزارة الدفاع في العباسية ومحيط جامعة عين شمس.
 
وأضافوا أن أي أحداث تظهر علي الساحة السياسية تؤثر فترة لا تقل عن أسبوعين تعاني فيها السوق تدني الطلب.
 
وتوقع البعض أن يزداد الأمر سوءاً بسبب التوترات السياسية مع السعودية مما قد يزيد فترة الركود لأي سلعة استهلاكية ومنها السيارات.

 
وبالرغم من اقتراب فترة الانتخابات الرئاسية فإن البعض لا يزال متخوفاً من عدم استقرار الأحوال، وهو الأمر الذي يؤدي إلي تخوف الشركات من ضخ استثمارات محلية فضلاً عن إحجام المستهلك وتأجيل قراره الشرائي.

 
وأكد عادل بدير مصطفي، مدير مصنع سوزوكي بسعودي جروب، أن المبيعات لا تزال تتأثر سلباً بسبب تخوف القوي الشرائية من اتخاذ القرار الشرائي في ظل ظروف البلد الحالية.

 
وقال إن مبيعات الربع الأول منخفضة بنسبة تتجاوز %25 مقارنة بالمعدلات الطبيعية لسوق السيارات، وتوقع أن تستمر حالة انخفاض المبيعات لحين عودة الاستقرار سواء الأمني أو السياسي للبلاد.

 
وأشار إلي أن المستهلك المصري له طبيعته الخاصة والتي تجعله يغير قراره الشرائي في حال حدوث أي أحداث جديدة ويؤجل الشراء مع استقرار الأوضاع.

 
وأكد محمد يونس، رئيس قطاع سوزوكي بسعودي جروب، أن المبيعات شهدت حالة من الركود بالتوازي مع الأحداث السياسية التي ظهرت خلال الأسبوع الحالي ومنها تظاهرات ميدان العباسية وجامعة عين شمس، موضحاً أن أي أحداث تشهدها الساحة السياسية تلقي بظلالها علي السوق وتؤدي إلي ركود البيع لفترة تتراوح ما بين 10 أيام وأسبوعين متوقعاً أن تستمر حالة الكساد للأسبوع المقبل وحتي انتهاء التظاهرات.

 
وأوضح أن مبيعات الربع الأول من العام الحالي قد تتعدي الفترة نفسها من العام الماضي والتي شهدت اندلاع الثورة ولكنها لا تزال منخفضة مقارنة بمعدلات بيع السوق في الظروف الطبيعية خلال فترة ربع العام.

 
وكشف عن أن العديد من الشركات قد أجلت ضخ استثماراتها في السوق لحين عودة الاستقرار موضحاً أن أغلبية شركات السيارات تضخ استثماراتها الحالية بصورة حذرة بسبب التخوف من تفاقم الأحداث السياسية.

 
وقال إن توجهات الحكومة المنتخبة الجديدة في الاقتصاد سيكون المحرك الاستثماري خلال الفترة المقبلة سواء لاستثمار محلي أو أجنبي.

 
وأوضح أن أغلب استثمارات قطاع السيارات تعد استثمارات طويلة العائد وبالتالي فإن أي شركة ستقوم بضخ استثمارات حذرة لشدة المخاطر خلال اللحظة الراهنة.

 
وأشار إلي أن شركة سعودي عملت بخطي ثابتة لثقتها في عودة معدلات الاقتصاد المصري خلال الفترات القريبة المقبلة، موضحاً أن الشركة ركزت اهتماماتها بتوسيع قاعدة مراكز خدمة ما بعد البيع والصيانة وصالات العرض خلال الفترة الماضية، كاشفاً عن العديد من الاستثمارات الجديدة بمنطقة أبورواش الصناعية فضلاً عن الطرز الجديدة التي تستهدف »سعودي جروب« اختراق السوق المصرية بها.

 
وقال أحد موزعي السيارات والذي فضل عدم ذكر اسمه إن المستهلك المحلي للسيارات يتأثر بأي أحداث سياسية وتظاهرات تؤدي إلي حالة فوضي نسبية، موضحاً أنه ليس من المنطقي أن يتجه أحد لشراء سيارات جديدة في ظل الأحداث السياسية الحالية سواء الخاصة باندلاع التظاهرات في ميدان العباسية وجامعة عين شمس أو التوترات والتظاهرات أمام السفارة والقنصلية السعودية في مصر.

 
وتوقع أن يشهد العام الحالي انخفاضاً كبيراً لمبيعات السيارات قد يماثل العام الماضي الذي شهد تراجعاً للمبيعات بنسبة تصل إلي %40، علي حد تعبيره.

 
وأضاف أن مبيعات الربع الأول من العام الحالي شهدت نمواً مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ولكنها شهدت هبوطاً بنسبة %30 مقارنة بمعدلات بيع السوق المصرية خلال فترة ربع العام.

 
ولفت إلي أن أغلب توقعات شركات السيارات العالمية تشير إلي أن السوق المصرية لن تشهد أي معدلات للنمو في ظل استمرار حالة عدم الاستقرار.

 
وأكد أن اعتصام العباسية سيؤثر سلباً علي مبيعات السيارات لفترة قد تتجاوز الأسبوعين وتوقع أن يكون شهرا مايو ويونيو الأسوأ لمبيعات السيارات بسبب الانتخابات الرئاسية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة