أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

غلاء الغزول يرفع أسعار الملابس الشتوية‮ ‬%30


محمد ريحان - محمد حسن
 
تشهد أسعار الملابس الشتوية هذا الموسم ارتفاعاً بنحو %30، مقارنة بالعام الماضي، بسبب ارتفاع أسعار الغزول بنسبة تجاوزت %40، ووصول سعر طن الغزول حالياً إلي 26 ألف جنيه، مقابل 19 ألف جنيه خلال الشهور الماضية.

 
وأكد متعاملون بسوق المنسوجات والملابس الجاهزة، أن مواصلة أسعار الغزول المحلية والعالمية، لارتفاعاتها، سيتسبب في العديد من المشاكل للمصانع المحلية الصغيرة، التي تفوق أسعار الغزول قدراتها المالية، الأمر الذي سيضطر تلك المصانع للتوقف عن الإنتاج، متوقعين استمرار حالة الركود خلال الموسم الشتوي الحالي، نتيجة زيادة الأسعار، وانخفاض القوة الشرائية للمستهلكين، حيث لن تتمكن السوق المحلية من استيعاب زيادات جديدة في الأسعار.
 
وطالب المتعاملون الجهات المعنية بضرورة دعم ومساندة المصانع الصغيرة حالياً، من خلال آليات الدعم، وذلك لتمكينها من ممارسة نشاطها، لأن توقفها سينتج عنه أهدار الكثير من الاستثمارات، إضافة إلي تسريح العمالة القائمة لديها.
 
قال أحمد الغنام، مدير عام شركة العبور لصناعة النسيج والملابس الجاهزة، إن الأسعار ارتفعت بنحو %30 خلال الفترة الأخيرة، نتيجة ارتفاع أسعار الغزول التي تمثل نحو %60 من إجمالي المنتج النهائي، مشيراً إلي أن المصانع مضطرة لرفع أسعارها، في ظل الضغوط المفروضة عليها مثل ارتفاع أسعار الكهرباء والغاز، وكذلك ارتفاع أجور العمالة بشكل ملحوظ علي خلفية المعيشة.
 
وأوضح »الغنام« أن المصانع بدأت إنتاج الملابس الشتوية منذ 3 شهور، وتم بيعها لتجار الجملة بنسبة زيادة %30، مقارنة بالعام الماضي، موضحاً أن نسبة الزيادة في أسعار الملابس هذا الموسم، تم إقرارها بناءً علي زيادة الغزول منذ 3 شهور، رغم حدوث زيادة جديدة في أسعار الغزول الشهر الماضي، إلا أن المصانع لم تفرض زيادة جديدة علي السعر النهائي لمنتجاتها.
 
وطالب »الغنام« وزارتي التجارة والصناعة والمالية، بتقديم جميع أشكال الدعم للمصانع خلال المرحلة الراهنة، من أجل تمكينها من المساومة علي مواصلة نشاطها، خاصة في ظل ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج.
 
وقال عبدالغني الأباصيري، عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات، إن زيادة أسعار الملابس الجاهزة أمر طبيعي خلال المرحلة الراهنة، عقب الزيادة الكبيرة، التي طرأت علي أسعار الغزول، لافتاً إلي أن أي ارتفاعات في أسعار الخامات يكون لها تأثير علي سعر المنتج النهائي.
 
وأكد »الأباصيري« أن المصانع ترفض الارتفاعات الجديدة في الأسعار، لاسيما في ظل حالة الركود الحالية، إلا أنها مضطرة لذلك، مشيراً إلي أن مواصلة الأسعار لارتفاعاتها في السوق المحلية تدعم حالة الركود القائمة، الأمر الذي يؤثر سلباً علي أداء المصانع وقدرتها علي مواصلة نشاطها.
 
وأكد رياض خطاب، عضو شعبة صناعة الملابس الجاهزة بغرفة الصناعات النسيجية، أن السوق المحلية تشهد ركوداً تاماً خلال الوقت الحالي، نتيجة تراجع إقبال المستهلكين علي الشراء، بسبب تراجع قدرتهم الاقتصادية، مشيراً إلي أن المصانع المحلية تحتاج إلي دعم كبير خلال الوقت الحالي، لمساندتها علي تجاوز أزمة الغزول.
 
وأوضح »خطاب« أن أسعار الملابس الجاهزة الشتوية، لن ترتفع بهذه النسبة الكبيرة، لأن جزءآً كبيراً من الغزول كان بتعاقدات سابقة، لكن الملابس الصيفية التي بدأت المصانع في إنتاجها حالياً، هي التي سترتفع أسعارها بنسب كبيرة، خاصة أنه سيتم إنتاجها، وفقاً للتعاقدات الجديدة من الغزول، التي زادت أسعارها بأكثر من %40 ووصل سعر الطن حالياً إلي نحو 26 ألف جنيه.
 
وكانت غرفة الصناعات النسيجية، برئاسة محمد المرشدي، طالبت مؤخراً الشركة القابضة للغزل والنسيج، بمنع بيع الغزول للتجار، لمنع المضاربة علي أسعاره وتوفير احتياجات المصانع من المواد الأولية، مشددة علي أهمية اتجاه الشركة القابضة لتوحيد أسعار البيع في جميع الشركات التابعة لها، ووضع سعر استرشادي كل أسبوع.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة