أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

البنوك تبدي رغبة قوية لتمويل‮ »‬إحلال المقطورات‮«‬


إسلام الصوابي
 
قال خبراء مصرفيون إن البنوك لن تمانع في تمويل مشروع احلال المقطورات الذي ستبدأ الحكومة في تنفيذه بنهاية العام الحالي.
 

واشاروا الي ان انتظام مشروع التاكسي سيشجع البنوك علي الدخول في  عمليات احلال المقطورات والتي يحقق اصحابها عائدا جيدا وتدفقات نقدية تمكنهم من سداد اقساط التمويل الذي سيحصلون عليها.
 
واصدر الدكتور احمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء قرارا منتصف الشهر الحالي بتشكيل لجنة وزارية برئاسة وزير المالية وعضوية وزيري التجارة والصناعة والنقل ومساعد وزير الداخلية، وذلك للاشراف علي تنفيذ مشروع احلال وتعديل المقطورات علي نحو يساعد اصحابها علي تنفيذ قانون المرور الجديد رقم 121 لسنة 2008.
 
قال الدكتور يوسف بطرس غالي، وزير المالية، إن اللجنة ستتولي وضع نظام لاحلال المقطورات طبقا لاحكام قانون المرور الجديد سواء من خلال استبدال مركبات نقل جديدة محل المقطورات الحالية او عبر اجراء عملية تعديل علي المقطورات وسيارات النقل، وذلك علي حسب الحالة الفنية لكل مقطورة، كما ستقوم اللجنة بوضع آليات التمويل وتحديد دور كل جهة مشاركة في المشروع واجراءات الاشتراك، بالاضافة الي الاشراف علي التنفيذ، مشيرا الي انه سيتم وضع مجموعة من الحوافز المالية منها سداد وزارة المالية قيمة ضرائب المبيعات نيابة عن المستفيد لتشجيع اصحاب المقطورات علي الاشتراك في المشروع خاصة انه يتم تنفيذه بشكل اختياري بما لا يتعارض مع القانون.
 
ومن المنتظر اعلان وزارة المالية قريبا عن رقم خط تليفوني ساخن لتلقي طلبات التسجيل في المشروع والذي من المتوقع ان يبدأ تنفيذه نهاية العام الحالي.
 
ويري المصرفيون ان قطاع النقل الثقيل »السيارات ذات المقطورات« من اكثر القطاعات المربحة داخل قطاع النقل، حيث يستطيع اصحاب المقطورات القيام بتحمل تكلفة عملية الاحلال دون اللجوء الي البنوك.
 
وقال محمد كفافي، الرئيس التنفيذي لبنك القاهرة قبل ايام، إن مصرفه وافق علي الدخول في تمول عمليات الاحلال، مشيرا الي ان الحد الاقصي للتمويل الواحد لن يتعدي الـ100 الف جنيه.
 
من جانبه اكد حسام راجح، مدير ادارة المخاطر بأحد البنوك ان البنوك لن تتأخر في تمويل المصانع والشركات التي تقوم بعمليات الاحلال، فضلا عن ان احلال المقطورات يعد مشروعا قوميا يهدف للحفاظ علي ارواح الافراد والتقليل من الحوادث علي الطرق السريعة.
 
واضاف »راجح« ان البنوك تريد الحفاظ علي عملائها من اصحاب الشركات والمصانع فالبنوك لن تتردد في تمويلها، علاوة علي تقديم التسهيلات لهم لاقتناص فرصة التمويل، فضلا عن ان الحكومة حددت 17 مصنعا للقيام بعمليات الاحلال، لذا فهي مطالبة بالقيام باحلال كل المقطورات الموجودة بنهاية عام 2012 وهذا من شأنه ان يدفعها للاقتراض من البنوك للانتهاء من عمليات الاحلال خلال الوقت المحدد.
 
واكد ان البنوك قادرة علي تمويل مثل هذا المشروع في ظل توافر السيولة لديها ولكن بضمانات كافية للحفاظ علي حقها بجانب رأسمال المصنع، وتتوقف كفاءة كل بنك علي دراسة عملية بشكل جيد وبكفاءة عالية في احتساب الموارد المستخدمة في القيام بعملية الاحلال للمقطورة ومعرفة الوقت الحقيقي لانتهاء دورة الاحلال بدقة لتحديد ميعاد السداد المناسب.
 
وشدد »راجح« علي ان البنوك قد يكون لديها تخوف من تعثر العملاء عند السداد، وهنا سوف تتدخل شركات ضمان مخاطر الائتمان لتشجيع البنوك علي الدخول في تمويل مشروع احلال المقطورات، ولكن عند وضوح الجدية في تنفيذ القرار.
 
ومن جهة اخري اكد احمد سليم، نائب مدير عام البنك العربي الافريقي الدولي، ان البنوك لن تمانع من الدخول في تمويل مشروع احلال سيارات النقل الثقيل ذات المقطورات الي »تريلات«، مشيرا الي ان قطاع النقل من هذا النوع يتمتع بالربحية العالية لاصحابه ليصبحوا علي درجة عالية من امتلاك الاموال للقيام بعملية الاحلال مما يزيد من عدم تخوف البنوك عند تمويلهم.
 
واضاف »سليم« ان البنوك ستقدم علي التمويل ولكن بعد حصولها علي الضمانات الكافية من اصحاب »المقطورات« عند القيام بعمليات الاحلال مثل التأمين الشامل علي المقطورات ودراسة العميل جيدا او بضمان ودائع او عقارات خاصة بالعميل، فضلا عن ان عملية التمويل للبنوك تكون من اموال المودعين فلابد من بحث الجدارة الائتمانية للعميل الراغب في الاستفادة من مشروع الاحلال قبل منحه التمويل للحفاظ علي اموال البنوك.
 
وقال احمد مجدي، المحلل الائتماني باحد البنوك العامة، إن مشروع احلال المقطورات واستبدالها يمثل اهمية خاصة لدي البنوك في ظل ان قطاع النقل من ابرز القطاعات الاقتصادية التي يمكن استغلال اموال البنوك في تحديثها، كما ان شبكة النقل بشكل عام لا يمكن الاستغناء عنها في نقل الاطعمة والبضائع المختلفة، بالاضافة الي ان السوق المصرية تقبل الكثير من الاستثمارات في قطاع النقل والمواصلات بجانب حركة التجارة النشطة.
 
واضاف »مجدي« ان عملية استبدال وتحويل سيارات النقل الثقيل ذات المقطورات الي تريلات تتوقف علي المعايير الخاصة بالتطوير من قبل المصانع التي ستتعاقد معها الحكومة لتحديث المقطورات القابلة للتعديل او استبدالها بالمقطورات الحديثة وذلك للاقبال علي تنفيذ القرار ولمساعدة العملاء علي توفير التدفقات النقدية التي تساعدهم علي تسديد قيمة القروض الممنوحة من البنوك من خلال ربحيتهم، فضلا عن ان البنوك سوف تدخل في الاقراض بناء علي ضوابط وضمانات جديدة ومحددة لتفادي مشكلات مشروع احلال التاكسي القائمة بين السائقين ووزارة المالية.
 
واكد ان عملية استبدال »المقطورات« بـ»التريلات« اضخم بكثير من عملية احلال التاكسي الابيض بالتاكسي القديم، فضلا عن انها تتوقف علي مدي سرعة ودقة التنفيذ، لاسيما ان البنوك سوف تخصص مبالغ ضخمة في تمويل هذا المشروع، وفي حالة التأخير عن التسديد لن تستطيع البنوك تحمل اي مشاكل ناجمة عن ذلك، علاوة عن ان الامر مرهون بخطة الحكومة في هذا الصدد وكيفية التنفيذ.
 
وقال احد مديري الائتمان بالبنوك العامة إن البنوك لن تقدم بشكل كبير علي تمويل اصحاب المقطورات نظرا لان الضمانة الوحيدة للبنوك هي السيارة النقل، موضحا ان الحجز علي رخصة السيارة لا يمثل ضمانة كافية للبنوك كما ان البنوك سوف تطلب من اصحاب المقطورات الراغبين في القيام بعملية الاحلال اوالاستبدال عائدا ماديا عاليا مقابل المخاطر.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة