أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬النساجون الشرقيون‮« ‬تنوع مصادر توريد»البولي بروبلين‮«‬


محمد فضل

تواجه شركة »النساجون الشرقيون« حالياً زيادة اسعار البترول الذي سجل ارتفاعاً منذ الأسبوع الاخير من اغسطس حتي الخميس الماضي بنحو %14.4 منطلقا من 72.5 جنيه الي 82.39 جنيه للبرميل، وهو ما انعكس بدوره علي زيادة اسعار توريد خام البولي بروبلين احد مشتقات البترول علي الصعيد العالمي من 1300 الي 1330 دولاراً للطن، الذي يعد المدخل الرئيسي في تصنيع المنسوجات حيث يستحوذ علي %50 من إجمالي مصروفات الشركة.


كشف صلاح عبدالعزيز، رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب لشركة النساجون الشرقيون للسجاد، لـ»المال«، عن أن شركته تعتزم تنويع مصادر الحصول علي احتياجاتها من البولي بروبلين عن طريق تعاقدها مع عدة شركات خليجية لتوفيرحصص قليلة من البولي بروبلين حاليا حتي يتيح لها امكانية توسيع تلك الحصة في حال مواصلة اسعار البولي بروبلين ارتفاعها دون الاقتصار علي شركة »الشرقيون للبتروكيماويات« التي تورد الحصة الكبري من احتياجات الشركة، حتي يتسني لـ»النساجون الشرقيون« خلق مناخ تنافسي ينعكس علي انخفاض اسعار توريد البولي بروبلين، مما يساعدها في مواجهة ارتفاع اسعار البترول عالميا.

 واتجهت الشركة مؤخراً الي رفع حصتها من التصدير حيث زاد حجم صادراتها بنحو 15 الف متر من المنسوجات خلال الاشهر التسعة الماضية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي مما ساعدها علي زيادة المبيعات من جانب وزيادة حجم استفادتها من برنامج دعم الصادرات من الغزول ليرتفع نصيبها من الدعم الي %9 بدلا من %6.

وأقر مجلس الوزراء خلال شهر اكتوبر الماضي زيادة دعم الصادرات من الغزول بنحو %50 والتي تعتمد علي خامات محلية في تصنيعها.

وأوضح أن هناك زيادة متوالية في اسعار النفط علي المستوي العالمي وهو ما ينعكس علي زيادة اسعار توريد البولي بروبلين الا ان هذه الزيادة مازالت ضئيلة حتي الآن، وتعمل الشركة علي الحد من ضغطها علي هوامش الربحية عبر زيادة الطاقة الانتاجية لوحدات الانتاج عن طريق تقليل الفاقد من الخيوط والمنسوجات عبر تدريب العاملين من جانب، وتدعيم الوحدات الانتاجية بماكينات حديثة ذات قدرات انتاجية اعلي.

من جانبه، أوضح كمال خضر، المحلل المالي ببنك الاستثمار »بلتون فاينانشيال«، ان ارتفاع سعر برميل البترول بنسبة %14.4 منذ الاسبوع الاخير من شهر اغسطس الماضي حتي الخميس الماضي سيضيف اعباء ضئيلة علي هامش ربحية النساجون الشرقيون لا تتجاوز نسبتها حاجز %2، حيث يتم ارتفاع سعر توريد طن البولي ايثيلين احد المشتقات البترولية المستخدمة في صناعة المنسوجات الي 1330 دولارا مقابل 1300 دولار، خاصة في ظل اتجاه النساجون الي ابرام تعاقدات البولي ايثيلين منذ شهرين علي الاقل قبل ارتفاع سعر النفط.

وقال إن ارتفاع اسعار البترول لا ينعكس بكل تأثيراته علي حجم تكلفة البولي ايثيلين الذي يستحوذ علي %50 من اجمالي تكلفة الانتاج بالشركة، بل تتضاءل الزيادة السعرية للمشتقات مقارنة بالنفط الخام، الا انه ألقي الضوء علي ان جميع المؤشرات تؤكد مواصلة اسعار البترول في الارتفاع هو ما سيزيد من الضغط علي هامش ربحية الشركة قبل خصم الضرائب والاهلاك والذي سجل خلال النصف الاول من 2010 حوالي %17.4 مقارنة بنحو %21، خاصة بعد انخفاض متوسط دعم الدولة صادرات »النساجون الشرقيون« خلال النصف الاول من العام الحالي الي %6 مقارنة بـ%13 خلال نفس الفترة من عام 2009.

في سياق متصل، توقعت انجي الديواني، المحللة المالية ببنك الاستثمار »سي اي كابيتال«، ان يتعرض هامش ربحية »النساجون الشرقيون« الي ضغط واضح، نتيجة ارتفاع اسعار البترول بنحو %14.44 في غضون شهرين فقط، خاصة في ظل بلوغ نصيب تكلفة خام البولي بروبلين حوالي %40 من اجمالي مصروفات الشركة، مما يضاعف من حجم تأثيرها.

وأوضحت أن الاستراتيجية الجديدة للشركة تشير الي بدء تحوط »النساجون الشرقيون« من ارتفاع اسعار البترول الذي من المتوقع ان يواصل الارتفاع خلال الفترة المقبلة، مؤيدة اتجاه الشركة لتنويع مصادر الحصول علي البولي بروبلين حيث نجحت في الحصول علي الكمية المطلوبة من هذا المنتج بسعر اقل من سعر توريد شركة الشرقيون للبتروكيماويات بنحو %12، وهو ما سيقلل من حجم الاثار المترتبة علي ارتفاع اسعار البترول، وبالتالي سيحسن هوامش الربحية نسبيا.

واستبعد صلاح عبدالعزيز العضو المنتدب بشركة »النساجون الشرقيون« تمرير اي زيادة في تكلفة الانتاج علي المستهلك النهائي عبر رفع اسعار توريد المنسوجات الي تجار التجزئة سواء علي مستوي السوق المحلية او الاسواق الخارجية للحفاظ علي الحصة السوقية للشركة والتي ركزت علي توسيعها منذ اندلاع الازمة المالية العالمية لزيادة حجم الايرادات، مما يقلل من التكلفة الثابتة وينعكس في النهاية علي زيادة صافي الربح.

واكدت انجي الديواني ان توازن المستويات السعرية لمنتجات »النساجون« تعد احد العناصر الرئيسية ضمن حزمة المزايا التنافسية التي تتمتع بها الشركة بالاسواق الخارجية.

وكشف صلاح عبدالعزيز عن زيادة الصادرات خلال الاشهر التسعة الماضية بنحو15  الف متر من المنسوجات عن نفس الفترة من العام الماضي بفضل نمو الطلب في الاسواق الاوروبية وزيادة التصدير الي الولايات المتحدة الامريكية، علاوة علي زيادة حجم الطلب في امريكا اللاتينية، مشيرا الي ان زيادة مساندة صادرات الغزول التي تعتمد في تصنيعها علي مدخلات محلية بنحو %50 منذ مطلع شهر يوليو الماضي سينعكس بدوره علي تخفيف الاعباء والتكاليف الخاصة بالمنتجات الموجهة للاسواق الخارجية.

وعلق علي ذلك كمال خضر، المحلل المالي ببنك الاستثمار بلتون فاينانشيال، قائلا انه علي الرغم من مواصلة اسعار البترول ضغطها علي هوامش ربحية الشركة فإن ارتفاع نصيب »النساجون الشرقيون« من دعم الصادرات خلال النصف الثاني الي ما يتراوح بين %8 و%9 سيخفف من تلك الضغوط، خاصة في ظل زيادة نصيب الصادرات من انتاج الشركة حيث من المتوقع ان يزيد بنسبة %20 خلال الربع الثالث من العام الحالي عن نفس الفترة من العام الماضي، متوقعا ان ينعكس ذلك علي ارتفاع ارباح الشركة الي ما يتراوح بين 80 و85 مليون جنيه بزيادة نسبتها %11 عن نفس الفترة من العام الماضي.

يذكر ان شركة النساجون الشرقيون نجحت خلال لنصف الاول من العام الحالي في زيادة حصتها التصديرية الي سوقي امريكا وكندا، بالإضافة إلي أوروبا بنحو %22 و%32 علي التوالي.

من جانبها توقعت، المحللة المالية، إنجي الديواني، أن يساهم نمو الصادرات في زيادة ايرادات الربع الثالث من العام الحالي الي 996 مليون جنيه مقابل  901مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2009، الا ان ارتفاع نفقات التصدير ستضغط علي هوامش الربحية قبل خصم الضرائب والاهلاك والفوائد بصورة طفيفة لتنخفض الي %13.5 مقابل %13.6خلال فترة المقارنة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة