أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

64‮ ‬مليون طن فقط إنتاج الحبوب الروسية هذا العام


حذرت روسيا من أن الجفاف الشديد الذي دمر محاصيلها من الحبوب هذا العام سوف يعوق زراعة محاصيل الشتاء، مما يزيد من مخاطر تدهور الحصاد مرة أخري خلال العام المقبل، لدرجة أن وزارة الزراعة الروسية تتوقع انخفاض إجمالي محاصيل الحبوب هذا العام إلي 64 مليون طن فقط بالمقارنة مع 97 مليون طن العام الماضي.

وذكرت إيلينا سكايرنيك، وزيرة الزراعة الروسية، أنه من المتوقع زراعة 15.5 مليون هكتار من الحبوب هذا العام بالمقارنة مع التوقعات السابقة التي رفعت المساحة إلي 18 مليون هكتار والتي يسيطر فيها القمح علي %85 من إجمالي المساحة.

وأدي أسوأ جفاف شهدته روسيا هذا العام إلي انكماش محاصيلها من الحبوب وجعل أسعار القمح تصل إلي مستويات قياسية وهدد باندلاع أزمة غذاء عالمية، مما جعل موسكو تفرض حظراً علي صادراتها من الحبوب، كما جاء في صحيفة »فاينانشيال تايمز«.

ويقول ريتشارد فيلتيس من مؤسسة »RJ اوبريان« لبحوث الأسواق الزراعية والمضاربة في المحاصيل، إن نجاح محصول القمح في روسيا هذا العام سيكون من أهم العوامل في تحديد اتجاه الأسعار لأن انخفاض المحصول عامين متتاليين سيجعل واردات الحبوب من روسيا تنخفض بدرجة كبيرة في موسم عام 2012/2011 مما يزيد من الضغوط علي المخزون العالمي من الحبوب.

وكانت أسعار القمح قد استقرت منذ ارتفاعها الواضح عقب الخطر الروسي علي صادراتها، غير أن المخاوف عادت من جديد في الأيام الأخيرة تسود الأسواق العالمية لدرجة أن أسعار القمح تسليم ديسمبر ارتفعت بحوالي %1.3 ليصل سعر البوشل إلي 7.0125 دولار لأول مرة خلال الأسبوع الماضي، وإن كان مازال أقل من المستوي القياسي الذي بلغه في أغسطس الماضي عندما قفز إلي 8.41 دولار للبوشل.

وتؤكد إيلينا، أن زراعة 15.5 مليون هكتار من حبوب الشتاء سيجعل محصولها في عام 2011 يصل إلي 40 مليون طن بزيادة كبيرة علي إنتاج محصول الشتاء الماضي الذي دمره الجفاف برغم أن المزارعين الروس زرعوا حوالي 18 مليون هكتار. ويتشكك المراقبون في تقديرات وزيرة الزراعة بروسيا محذرين من أن التأخير في زراعة حبوب الشتاء - حيث ينتظر المزارعون بوادر هطول الأمطار - سيعرض إنبات بذور القمح للخطر واحتمال كبير في عدم نموه. ويؤكد اندريه سيزوف، العضو المنتدب بمؤسسة »سوف ايكون« للاستشارات الزراعية بموسكو، أن توقعات الحكومة الروسية متفائلة أكثر من اللازم، لأن المزارعين عانوا من الخسائر الضخمة بسبب انهيار المحاصيل التي زرعوها سيتجهون إلي الاقتصاد والتوفير في استخدام البذور والأسمدة توفيرا للتكاليف، مما يزيد من احتمالات انخفاض المحاصيل القادمة أكثر وأكثر.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة