اقتصاد وأسواق

مسئولو الضرائب يتوقعون تأثر الحصيلة


كتبت- مها أبوودن:

توقع مسئولون بمصلحة الضرائب، تأثر حصيلة ضرائب الدخل والمبيعات خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الحالى، بسبب تداعيات الأحداث فى الشارع السياسى.

وقال المسئولون إن التأثر يشمل حصيلة موسم الاقرارات الضريبية الذى سيحل فى يناير المقبل، بسبب تراجع أرباح الشركات خلال الشهر الأخير من العام الحالى، خاصة فى الشركات الأكثر استجابة للتأثر بالأحداث مثل شركات السياحة وكذلك الأنشطة التى تقع فى محيط الأحداث بالقاهرة والمحافظات.

من جانبه توقع محمد عبدالخالق، المتحدث الرسمى باسم مصلحة الضرائب، أن تتأثر حصيلة الضرائب الخاصة التى تمتد من يناير الماضى حتى ديسمبر المقبل، بشكل طفيف بسبب اشتعال الأحداث خلال نهاية شهر نوفمبر، مما يعكس التأثير السلبى فقط على أرباح الأنشطة المنوط بها تقديم اقراراتها الضريبية فى يناير المقبل خلال الشهر الأخير من العام فقط وليس عن العام كاملا.

وتوقع محمد النحاس، رئيس قطاع العمليات التنفيذية بضرائب المبيعات، انخفاض حصيلة ضرائب المبيعات خلال شهرى ديسمبر ويناير من العامين الحالى والمقبل بسبب انعكاس الأحداث على مبيعات ونشاطات الأفراد والشركات خلال نوفمبر، راهناً استمرار انخفاض الحصيلة باستمرار الأحداث.

وقال الدكتور عبدالرسول عبدالهادى، عضو لجان الطعن الضريبى، عضو مجلس إدارة جمعية الضرائب المصرية: تتأثر حصيلة إقرارات ضريبة المبيعات عن شهر نوفمبر والتى تقيس شهرى سبتمبر وأكتوبر، بسبب تراجع السيولة لدى الشركات، مضيفاً أن حصيلة اقرارات الموسم الضريبى لضريبة الدخل فى يناير ستتأثر بسبب تراجع أرباح الشركات تأثراً بالأحداث.

وطالب «عبدالهادى» بضرورة دعوة مؤسسة الرئاسة لحوار وطنى ينقذ الشارع المصرى من الانهيار، كما طالبوا ممثلى الأحزاب والقوى الوطنية بالاستجابة للحوار الوطنى لرأب الصدع والانقسام فى الشارع السياسى.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة