أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

صراع اللائحة‮.. ‬جولة حاسمة بين‮ »‬حرب‮« ‬و»عازر‮«‬


هبة الشرقاوي
 
أقرت الهيئة العليا لحزب الجبهة أمس الأول الصياغة النهائية للائحة الجديدة للحزب التي سوف يتقدم بها للجنة شئون الأحزاب والتي وضعتها لجنة ضمت كلاً من الدكتور إبراهيم نوار، المتحدث الرسمي للحزب، والدكتور خالد سرور، أمين التنظيم والعضوية، ومحمد نصير، أمين الشئون الخارجية، وخالد قنديل، عضو المكتب التنفيذي للحزب، وهي عناصر محسوبة علي رئيس الحزب.

 
وسارع الدكتور أسامة الغزالي حرب بحشد أنصاره لبلوغ النصاب القانوني لعقد اجتماع الهيئة العليا الأخير لتقر هذه التعديلات مما أثار جدلاً كبيراً حول أهداف هذه التعديلات التي أعلت من صلاحيات رئيس الحزب علي حساب صلاحيات الأمين العام، بل وأوكلت أمر محاسبة الأمين العام للهيئة العليا التي يسيطر عليها أنصار »حرب« وليس من قبل المؤتمر العام كما كان منصوصاً عليه في اللائحة السابقة، وهو ما اعتبره البعض الجولة الأخيرة - وربما الحاسمة - في الصراع بين الدكتور أسامة الغزالي حرب، رئيس »الجبهة الديمقراطية«، ومارجريت عازر، الأمين العام للحزب.
 
ونفي الدكتور إبراهيم نوار، المتحدث الرسمي باسم حزب الجبهة الديمقراطية، أن يكون اجتماع الهيئة العليا الأخير جاء مفاجئا، مؤكداً أن تعديلات اللائحة تم عرضها علي أمناء المحافظات، ووافقوا عليها.
 
وأكد »نوار« أن اللائحة الجديدة قائمة علي فلسفة ترفض تكريس سلطة الفرد حتي لو كان رئيس الحزب ذاته، بدليل إقرار مادة في اللائحة تعطي للهيئة العليا حق محاسبة رئيس الحزب بل حق إقالته أيضاً.
 
وعما يثار عن تقليص صلاحيات الأمين العام للحزب، أكد »نوار« أن اللائحة القديمة لم تكن ملائمة لأنها كانت تخلط الجانب السياسي بالتنفيذي وهو ما تلافته اللائحة الجديدة، موضحا أن التعديلات التي تم إدخالها أكدت أن رئيس الحزب هو الممثل القانوني والسياسي للحزب ويحاسبه المؤتمر العام، بينما تحاسب الهيئة العليا الأمين العام في حال التقصير.
 
من جانبها، اكتفت مارجريت عازر، الأمين العام لحزب الجبهة، بقولها إن اجتماع الهيئة العليا ضم 20 عضواً - يمثلون %50 من أعضاء الهيئة - هم جميعا من أنصار »الغزالي«، مؤكدة أنه بالنسبة لها فإنها لم تعد تهتم بمثل هذه الأمور التي وصفتها بـ»الهزلية«.
 
وكشف حسان مدني، عضو الهيئة العليا بحزب الجبهة، عن مخطط »حرب« لتمرير تعديلات اللائحة، مؤكداً أن الحزب دعا أعضاء الهيئة العليا لمناقشة اللائحة في اجتماع من أسبوعين الساعة الخامسة مساء إلا أن »حرب« اجتمع بأنصاره الساعة الواحدة وحضر 11 عضواً أقروا اللائحة، ولكن النصاب لم يكتمل، لذلك دعا إلي هذا الاجتماع الأخير من أجل إكمال النصاب وتمرير ما أراد تمريره.
 
واعتبر حسان مدني أن التعديلات التي أدخلت علي اللائحة ليست في صالح أحد سوي رئيس الحزب، متسائلاً عن مصلحة الحزب في إلغاء صلاحيات منصب الأمين العام وجعله تحت رحمة رئيس الحزب من خلال محاسبته من قبل أنصار رئيس الحزب في الهيئة العليا، وشبه »مدني« ما حدث في الجبهة من تمرير للائحة بما يحدث بمجلس الشعب من قبل أعضاء الحزب الوطني.
 
وقال الدكتور حسن بكر، أستاذ العلوم السياسية بجامعة قناة السويس، إن قرار تعديل اللائحة الجديدة لحزب الجبهة بهذا الشكل يفتقد الذكاء السياسي - من وجهة نظره - خاصة أن الحزب يشتغل علي خلفية عدد من المشاكل لم تنته حتي الآن مثل: مقاطعة الانتخابات، وعدد من القرارات الفردية التي اتخذها »حرب«، مثل: منع الأعضاء من التحدث الإعلامي لوسائل الإعلام، وإحالة مارجريت عازر للتحقيق، وهو ما اعتبره »بكر« بداية الحرب الحقيقية داخل حزب الجبهة الذي بدا علي أنه مجرد أفراد وليس حزباً قائماً علي العمل المؤسسي.
 
واتفق »بكر« مع »مدني« في أن تركيز التعديلات الأخيرة للائحة الصلاحيات السياسية والقانونية في أيدي رئيس الحزب بهد الشكل هو نوع من احتكار السلطة الذي اعتادت أحزاب المعارضة أن تستنكر ممارسة الحزب الحاكم له، خاصة أن اللائحة أقرت أن صلاحيات »حرب« تكون فوق الهيئة العليا، وتوقع »بكر« استمرار الاستقالات اعتراضا علي هذا القرار، مما سيؤدي إلي تفريغ الحزب من كوادره، وتجميده في النهاية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة