أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

رد مخصصات تسعير الطاقة يصعد بأرباح‮ »‬مصر لصناعة الكيماويات‮« ‬%77


المال ـ خاص
 
جاء قرار مجلس الوزراء عودة تصنيف شركة مصر لصناعة الكيماويات إلي فئة الشركات غير كثيفة الاستهلاك للغاز الطبيعي، بدلاً من انتسابها لقطاع الشركات العاملة في مجال البتروكيماويات، ليقلل بدوره من حجم تكاليف الشركة الخاصة بتسعير الطاقة، وعلي أثره قامت الشركة برد مخصص تم تكوينه لمواجهة التكاليف الإضافية الناتجة عن زيادة أسعار توريد الغاز الطبيعي بقيمة 11 مليون جنيه في أعقاب انتفاء الغرض منه.

 
وقال سعيد مسعود، المدير المالي بشركة مصر لصناعة الكيماويات لـ»المال«، إن قرار مجلس الوزراء عدم تبعية الشركة لقطاع البتروكيماويات جاء بناء علي اعتماد الشركة في صناعة الصودا الكاوية عن طريق التيار الكهربي، دون أن يكون الغاز الطبيعي أحد مدخلات إنتاجها، وأشار إلي أن هذا القرار ساهم في دعم أرباح الشركة عن طريق رد المخصصات المكونة لمواجهة هذه الزيادة في تسعير الغاز الطبعيي بقيمة 11 مليون جنيه، علاوة علي انخفاض سعر توريد الغاز الطبيعي.
 
وكانت »المال« قد كشفت في وقت سابق عن وجود مباحثات بين »القابضة للصناعات الكيماوية« المساهم الأكبر في شركة »مصر لصناعة الكيماويات« وهيئة التنمية الصناعية، والهيئة العامة للبترول، لتعديل تصنيف شركة »مصر لصناعة الكيماويات« لضمها لقائمة الشركات غير كثيفة الاستهلاك، خاصة في ظل وجود توقعات بوصول خسائر الشركة خلال العام الحالي إلي أربعة ملايين جنيه، في حال استمرار التصنيف الحالي، والذي سيدفع إجمالي تكلفة استهلاك الشركة للطاقة، للارتفاع منذ تصنيفها ضمن شركات البتروكيماويات عام 2008، إلي نحو 18 مليون جنيه.
 
وأكد المدير المالي بشركة »مصر لصناعة الكيماويات« أن رد المخصصات يعد السبب الرئيسي في ارتفاع صافي أرباح الربع الأول من العام المالي 2011/2010 إلي 13.1 مليون جنيه تقريباً بمعدل نمو %77.03، مقارنة بـ7.4 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من العام المالي الماضي.
 
وأشار »مسعود« إلي تكبد شركته خسائر فروق عملة تزيد علي 8 ملايين جنيه خلال الربع الأول من العام المالي الحالي اثر ارتفاع سعر اليورو والذي وصل إلي 8.10 جنيه حتي الآن، وكانت الشركة مدينة بقرض بنحو 5 ملايين يورو، تقريبا خلال هذه الفترة، موضحاً أنه تم سداد جزء من قيمة القرض لتنخفض دون 3 ملايين يورو، في حين سجلت الشركة أرباح فروق عملة بنحو 9 ملايين جنيه خلال العام المالي الماضي، بدعم من انخفاض سعر صرف اليورو دون مستوي 7 جنيهات.
 
وكشف مسعود عن تركز مبيعات الشريحة الكبري من منتجات الشركة بالسوق المحلية خلال الثلاثة أشهر الماضية، بسبب ارتفاع الطلب عليها، خاصة منتج الكلور المستخدم في أعمال المرافق، فيما يتم تصدير حصة محدودة من هذه المنتجات إلي ليبيا وتونس، لافتاً إلي اقتحام السوق السودانية فعلياً عبر تصدير منتج الصودا الكاوية، ومن المتوقع زيادة الحصة التصديرية بهذه السوق خلال الفترة المقبلة.
 
وعلي جانب آخر ألمح المدير المالي بشركة »مصر لصناعة الكيماويات«، إلي اعتزام شركته الانتهاء من تأسيس محطة تخفيض استهلاك المصنع للغاز الطبيعي قبل نهاية العام الحالي، والذي من شأنه أيضاً تخفيض تسعيرة حصة الشركة من الغاز الطبيعي.
 
وانخفض سهم الشركة خلال تعاملات جلسة أمس الأول- الأحد- إلي 7.19 جنيه مقابل 7.52 جنيه، بتراجع نسبته %4.38.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة