جريدة المال - الشركات التركية تخطط للسيطرة على قطاع المقاولات المحلى
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

الشركات التركية تخطط للسيطرة على قطاع المقاولات المحلى


كتبت ـ بدور إبراهيم ومحمود إدريس :

حذر المهندس داكر عبداللاه، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء ومجلس الأعمال المصرى - التركى من وصول طوفان المقاولات التركية للسوق المحلية، قال عبداللاه إن هذا الطوفان يأتى برعاية رسمية من رجب طيب أردوغان، رئيس الوزراء التركى، إذ بدأ بزيارتين متتاليتين فى 13 سبتمبر من العام الماضى و 17 نوفمبر الحالى .

واتهم عبداللاه الشركات التركية بالتخطيط لأن تكون اللاعب الرئيسى فى قطاع المقاولات المحلى وهى بذلك تجبر الشركات المصرية على العمل بنظام السخرة الذى ولى عهده فى قطاع المقاولات منذ قرون، ملمحا الى أن هذه الخطوة من جانب شركات الدولة التركية تأتى فى إطار خطة للاستيلاء على أعمال المقاولات فى دول الشرق الأوسط كلها .

وأضاف أن الشركات التركية بدأت بالفعل العمل بقوة فى الأسواق العراقية والليبية والقطرية، وهو ما ينتقص أيضا من قدر ومكانة شركات المقاولات المصرية فى هذه الدول، وعلى رأسها شركات «المقاولون العرب » و «أوراسكوم » و «مختار إبراهيم ».

وقال عضو مجلس إدارة «المقاولين » إن الشركات التركية رغم أنها لا تمتلك تاريخا مقارنة بنظيرتها المصرية، إلا أنها شهدت تطويرا خلال السنوات العشر الأخيرة فبعد أن كان يقتصر عملها فى مصر على مهام التوريد فقط شأنها كشأن بعض الموردين من الهند وألمانيا وإيطاليا وسنغافورة، أصبحت حاليا خطرا داهما على شركات المقاولات المحلية فى ظل تراجع حجم المعروض .

ودعا عبداللاه شركات المقاولات المصرية الى عدم التعاون مع نظيرتها التركية، خصوصا أن الأولى تمتلك القدرة والإمكانية للعمل فى أى سوق دولية وفى أى مشروع دون الاستعانة بأى من شركات المقاولات الأجنبية بصفة عامة والتركية بصفة خاصة، لافتا الى أن مخاطر هذه الشراكة تتعدى شركات المقاولات الكبرى لتعوق تطور القطاع وتهدد استقراره عن طريق قضائها على الشركات الصغيرة التى ستخفق فى الصمود أمام الشراكات المصرية التركية، ودعا الشركات المصرية الصغيرة حال ظهور التحالفات التركية المصرية لتكوين تحالفات مصرية ـ مصرية لمجابهة الأولى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة