اقتصاد وأسواق

مستثمرو الصعيد يقاطعون معرض القاهرة الدولي ويطالبون بمراكز إقليمية لصناعة المعارض


المال ـ خاص
  
قال المهندس سطوحي مصطفي، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، رئيس جمعية مستثمري أسوان، إن سعر تأجير متر الأرض في خيمة تسويق محافظات الصعيد بمعرض القاهرة الدولي، المقرر عقده من 18 إلي 30 مارس الحالي، وصل إلي حوالي 1450 جنيهًا، مؤكدًا أنه سعر مغالي فيه جدًا، حيث كان سعر المتر 50 جنيهًا عام 2010
.

وكان المعرض قد تأجل العام الماضي، بسبب أحداث ثورة 25 يناير، وتأثرت حركة تسويق مصانع محافظات الصعيد بشدة، لافتًا إلي أن المصانع التي حصلت علي سعر 50 جنيهًا للمتر، قد حققت أرباحًا طائلة من وجودها في المعرض عام 2010.
 
من جانبه، حذر محمود الشندويلي، نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين عن الوجه القبلي، من ارتفاع إيجار المتر في المعرض، بقوله: سيؤدي ذلك إلي عدم مشاركة مستثمري الصعيد، ومع ذلك تحدث الشندويلي عن دور غياب المعارض في تعميق مشكلة تسويق منتجات معظم الشركات الصناعية بمحافظات الصعيد، خصوصًا أسيوط والمنيا وبني سويف وسوهاج.

 
وأضاف: ما زالت محافظات الصعيد، تعاني ضعف البنية الأساسية ومشكلات النقل والتخزين، علاوة علي مشكلة توفير التمويل.

 
ولفت الشندويلي إلي ضرورة استغلال طريق الصعيد البحر الأحمر، إلي جانب مطارات الصعيد التي يسهل ربطها بدول الخليج ودول الكوميسا ودول حوض النيل، في إنشاء مراكز لصناعة المعارض، علي شاكلة أرض المعارض بالقاهرة والإسكندرية، لجذب الاستثمارات العربية والأجنبية وإحداث طفرة في التنمية بتلك المحافظات.

 
من جهته دعا علي حمزة، رئيس جمعية مستثمري أسيوط إلي ضرورة تنمية المعارض الدولية والمحلية من أجل تحويل محافظات الصعيد إلي مراكز إقليمية لصناعة المعارض وتنشيط حركة الاستثمار والصادرات.

 
وطالب بضرورة توفير سبل الدعم للمعارض وإعداد البنية الأساسية والخدمات والمرافق لتصبح لدينا صناعة ناجحة للمعارض تدر علينا ملايين الدولارات سنويا، مثلما يحدث في دول العالم المتقدم.

 
وقال إن صناعة المعارض في البلاد المتقدمة لها مردود كبير علي الدخل القومي وتساهم بجدية في جذب رجال الأعمال وأصحاب المصانع والمستثمرين، مشيرًا إلي ضرورة استفادة مصر من خبرات هذه الدول والسعي بجدية لإزالة جميع الصعوبات أمام هذه الصناعة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة