أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

إنفاق المستهلك حقق زيادة طفيفة بالولايات المتحدة في سبتمبر الماضي


إعداد - أيمن عزام
 
كشف تقرير صدر عن وزارة التجارة الأمريكية عن أن إنفاق المستهلك صعد بوتيرة تقل عن سقف التوقعات في شهر سبتمبر الماضي كما تراجعت الأجور للمرة الأولي خلال ما يقرب من عام كامل، وصعدت المشتريات بنسبة %0.2 وهو أقل مكسب يتم تسجيله في الربع الثالث، وتراجعت الدخول بنسبة %0.1 في أول تراجع يتحقق منذ يوليو 2009.

 
وأبدت البنوك المركزية تخوفها من عدم رفع معدلات النمو الاقتصادي بالقدر الكافي المؤدي لتقليص البطالة التي اقتربت من الوصول لمستوي %10. وقال بن برنانكي، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، إن البنك المركزي سيفعل ما بوسعه من أجل المحافظة علي فرص التعافي الاقتصادي ويتوقع الاقتصاديون إقبال واضعي السياسات علي إعلان حزمة جديدة من مشتريات الأصول بعد إقباله علي شراء ديون بقيمة 1.7 تريليون دولار خلال الفترة الممتدة من شهر سبتمبر 2008 إلي شهر مارس 2010. ويتوقع جان هاتزيس، الاقتصادي لدي بنك »جولدن مان ساكس« و»إيثان موريس« الاقتصادي لدي »بنك أوف أمريكا« أن يشتري بنك الاحتياطي الفيدرالي أصولاً مبدئية بقيمة 500 مليار دولار خلال الشهور الستة المقبلة.

 
وأرجع الاقتصاديون تحقيق التعافي الذي بدأ في شهر يونيو 2009 بعد أسوأ موجة ركود منذ ثلاثينيات القرن الماضي إلي انتعاش الصادرات الصناعية واستثمارات الأعمال والمخزون.

 
وقال طومس لينبرجر، مدير التشغيل لدي شركة »CUMMINS « لصناعة محركات الديزل، إن الكثير من الأسواق الأمريكية ظلت ضعيفة بسبب تباطؤ التعافي في الاقتصاد الأمريكي، وأن الطلب من الأسواق الناشئة قد تصاعد بوتيرة تتجاوز حجم التوقعات.

 
وعلي صعيد متصل صعد الإنفاق علي التشييد والبناء في الولايات المتحدة علي غير المتوقع له في شهر سبتمبر الماضي، بفضل الزيادة التي تحققت في مشروعات بناء المساكن والمرافق العامة.

 
وذكرت وزارة التجارة أن الإنفاق صعد بنسبة %0.5 أي ما يعادل 801.7 مليار دولار بعد تراجعه بنسبة %0.2 في شهر أغسطس الماضي.

 
وتتجه شركات البناء للتعافي من الركود الذي أصاب الطلب بعد انتهاء العمل بإعفاءات ضريبية حكومية، علاوة علي أنها لاتزال تعاني من تصاعد مصادرات المنازل وهو ما يؤدي لإضافة الكثير من المنازل للمخزون، وفي الوقت الذي ربما تؤدي توقعات صعود الأرباح إلي زيادة إنفاق الشركات علي التشييد العام القادم فإن مخصصات التشييد الحكومية قد تتباطأ بسبب انتهاء العمل بخطة التحفيز الفيدرالية وإقبال الولايات والمحليات علي تقليص الإنفاق.

 
وقال راسيل برايس، الخبير الاقتصادي لدي شركة »اميريبرايز فاينانشيال« إن التشييد سيظل متباطئا خلال الشهور التسعة المقبلة.

 
ويتوقع اقتصاديون أن الإنفاق علي التشييد سيتراجع بنسبة %0.5 وفقاً لمتوسط توقعات وردت في مسح أجرته وكالة »بلومبرج« الاقتصادية، وتراوحت تقديرات نحو 50 اقتصادياً من تسجيل تراجع بنسبة %1.2 إلي الصعود بنسبة %0.5.

 
وصعدت معدلات الإنفاق علي المرافق العامة بنسبة %1.3 في سبتمبر من %2.2 في أغسطس الماضي وصعدت مخصصات التشييد الحكومية بنسبة %6.1 بينما صعدت معدلات إنفاق الحكومة الفيدرالية والحكومات المحلية بنسبة %0.8.

 
وأقرت إدارة الرئيس باراك أوباما خططاً تستهدف زيادة الاستثمارات الأمريكية في مشروعات السكك الحديدية. وستحصل مشروعات إقامة السكك الحديدية فائقة السرعة في 23 ولاية أمريكية علي نحو 2.4 مليار دولار من الدعم الذي تعتزم الحكومة الفيدرالية تقديمه، علاوة علي نحو 8 مليارات دولار من أموال التحفيز يتم توجيهها لإقامة المدارس وشبكات المواصلات.

 
ومن المتوقع استمرار تقلص إنفاق الحكومة الفيدرالية والحكومات المحلية، بسبب إقبال الأخيرة علي تقليص ميزانيتها، خاصة في الوقت الراهن، الذي يشهد استمرار محدودية العوائد الضريبية.

 
وتوسع التصنيع في الولايات المتحدة في شهر أكتوبر الماضي، بوتيرة تتجاوز التوقعات، في ظل صعود مؤشرات الإنتاج والطلبات، التي تتلقاها المصانع لمستويات هي الأعلي منذ خمسة شهور.

 
وصعد مؤشر معهد إدارة التمويل إلي 56.9 نقطة الشهر الماضي، وهو أعلي مستوي يتم تسجيله منذ شهر مايو، من 54.4 نقطة، وتدل القراءات التي تتجاوز 50 نقطة علي تحقيق النمو، وتزامن هذا مع تراجع متوسط توقعات الاقتصاديين الذين سألتهم وكالة بلومبرج إلي 54 نقطة.

 
،استفادت شركات مثل »CUMMINS « من صعود الطلب الخارجي والاستثمار المحلي في المعدات الجديدة، وهو ما ساعد علي إخراج الاقتصاد من أسوأ ركود تتعرض له الولايات المتحدة منذ الثلاثينيات من القرن الماضي، ولا يزال يحقق الاقتصاد الأمريكي معدلات نمو متباطئة بالقدر، الذي لا يكفي لتقليص معدلات البطالة، التي اقتربت من مستوي %10، وهو ما قد يدفع بنك الاحتياط الفيدرالي لتيسير سياسته النقدية.

 
وذكر جون سيلفيا، الخبير الاقتصادي لدي شركة ويلز فارجو للأوراق المالية، أن الانفاق علي المعدات والبرمجيات يواصل صعوده، مشيراً إلي استمرار صعود الطلب في اقتصاد الولايات المتحدة.

 
وتراوحت تقديرات نحو 75 اقتصادياً في مؤشر المصنع لشهر أكتوبر من 52 إلي 56.8 نقطة، ويكشف مؤشر التصنيع عن استمرار موجة التوسع للشهر الـ15 علي التوالي.

 
وصعد التصنيع في الصين في شهر أكتوبر، بأسرع وتيرة خلال ستة أشهر، بينما سجلت المصانع نمواً علي غير المتوقع بفضل تحسن طلبات التصدير والتوظيف.

 
وصعد مؤشر مدراء الشراء في الصين، الذي يصدره اتحاد اللوجيستيات بنحو 54.7 نقطة الشهر الماضي من 53.8 نقطة، بينما قفز المؤشر الذي تصدره شركة »HSBC « القابضة وشركة »ماركت ايكونومكس«، مسجلاً 54.8 من 52.9.

 
كما صعد مؤشر بريطاني، يعتمد علي مسح شاركت فيه شركة »ماركت ايكونومكس« ومعهد الشراء والتوريد، مسجلاً 54.9 نقطة الشهر الماضي من 53.5 نقطة.
 
وقفز مؤشر معهد إدارة التوريد للطلبات الجديدة في الولايات المتحدة إلي 58.9 من 51.1 نقطة، بينما صعد مؤشر الإنتاج 62.7 من 56.5 نقطة. وصعد مؤشر التوظيف إلي 56.5 نقطة من 56.5 نقطة، وصعد مؤشر طلبات التصدير إلي 60.5 من 54.5 نقطة.
 
وتراجع مؤشر المخزون إلي 53.9 من 55.6 نقطة في شهر سبتمبر، الذي كان الأعلي منذ شهر يوليو، بينما صعد مؤشر مخزونات المستهلك إلي 44 من 42.5 نقطة. وتدل أي قيمة تزيد علي 50 نقطة علي أن الشركات الصناعية، قد عملت علي زيادة المخزون.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة