أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مصانع الصعيد تناشد‮ »‬البترول‮« ‬مدها بالغاز الطبيعي وتخفيض أسعار المقايسات


المال ـ خاص
 
رغم تبني وزارة التجارة والصناعة خططاً تنموية لتطوير محافظات الصعيد ورفع معدلات إنتاجياتها فإن أغلب تلك المحافظات يعاني حتي الآن من عدم توصيل الغاز الطبيعي لمصانعها مطالبين وزارة البترول والشركات المسئولة بمدها بالغاز في اسرع وقت، حتي تتمكن من منافسة مصانع محافظات الوجه البحري، موضحين أن خط الغاز الطبيعي الذي تم مده للصعيد حقق فوائد للوحدات السكنية فقط وليس الصناعية.

 
 
ورغم تصريحات رؤساء جمعيات المستثمرين بعدد من محافظات الصعيد، فإن أحدث تقارير وزارة البترول تؤكد أن العام الحالي يشهد التوسع في توصيل الغاز الطبيعي لمحافظات صعيد مصر ليصل إلي100  ألف عميل بمحافظات المنيا وقنا والأقصر وسوهاج، بالإضافة إلي 30 ألف عميل تم توصيل الغاز الطبيعي إليهم في عام2010/2009  بمختلف مدن محافظات الصعيد بعد الانتهاء من تنفيذ خط الصعيد نهاية عام 2009.

 
بداية قال محسن الجبالي، رئيس جمعية المستثمرين ببني سويف، إن توصيل الغاز يتم بالمحافظة طبقا للخطة الموضوعة حيث تم توصيل الغاز بشكل كامل للمنطقة الصناعية الاولي وجار التوصيل للمنطقة الثانية، موضحا ان المنطقتين تعملان بقطاع الصناعات الخفيفة، مشيرا الي أن عدد المصانع بالمحافظة يزيد علي148  مصنعاً.

 
واضاف أن تلك المصانع تنقسم إلي مصانع تحت الانشاء برأسمال يبلغ234  مليوناً و475 الف جنيه، ومصانع منتجة برأسمال56  مليوناً و783  الف جنيه، مشيرا الي أن قيمة الانتاج السنوي للمصانع تحت الانشاء ستبلغ131  مليوناً و268 الف جنيه، فيما تصل قيمة الإنتاج بالمصانع الأخري إلي174  مليوناً و986 الف جنيه، موضحاً أن مشكلة الغاز في بني سويف وفي كل محافظات الصعيد بشكل عام تتلخص في ارتفاع أسعار المقايسات، مشيرا الي أن الاسبوع الماضي شهد اجتماعا مع وكيل أول وزارة البترول لعرض مشكلات المحافظة.

 
وعلي النقيض طالب علي حمزة، رئيس جمعية مستثمري أسيوط، بتوصيل الغاز الي المدن الصناعية بالمحافظة، موضحا أنه حتي الآن لم يصل الغاز الطبيعي لأي مصنع يقع داخل محافظة اسيوط، مشيرا الي أن خط الغاز دخل الصعيد بالفعل، ولكن لم يتم توصيل الغاز للمصانع، مؤكداً أن وزارة البترول قامت بإعداد العديد من الدراسات، لبحث كيفية توصيل الغاز لتلك المصانع، ولكن حتي الآن لم يتم تنفيذها.

 
واشار الي أن اسيوط بها ما يزيد علي20  مصنعاً مرتفعة الإنتاج، وهي في أشد الحاجة للغاز الطبيعي، مضيفا أنه توجد بالمحافظة من 4 إلي 5 مدن صناعية جديدة علي الطريق الشرقي، ومن الطبيعي أن يتأخر توصيل الغاز الي تلك المدن لكن الـ20  مصنعاً تقع داخل المحافظة، ولا توجد أي موانع لتوصيل الغاز إليها، موضحا أن تلك المصانع تعمل في قطاعي المواد الغذائية والطبية وغيرهما من القطاعات الاقتصادية.

 
وأكد »حمزة« أن الطاقة الانتاجية لتلك المصانع سترتفع في حال توصيل الغاز الطبيعي اليها، بالاضافة الي أن عوائد وارباح تلك المصانع ستزداد، نتيجة توفير نفقات ضخمة يتم تحملها حالياً للحصول علي الوقود التقليدي (السولار) اللازم لتشغيل تلك المصانع، موضحا أن جمعية المستثمرين ستقوم بعرض تلك المطالب في مذكرة، وتقديمها الي وزارة البترول خلال الفترة المقبلة.

 
وأشار محمود فرغلي، رئيس جمعية مستثمري سوهاج، الي أنه لا توجد اجراءات تم اتخاذها لتوصيل الغاز لمصانع سوهاج، نظرا لوجود عائق نيلي يمنع توصيل الغاز، ولكن تلك المصانع بحاجة ماسة الي الغاز، نظرا لارتفاع تكاليف الحصول علي الكهرباء والوقود التقليدي اللازم لتشغيل تلك المصانع لمساعدتها علي القيام بعمليات التنمية والتطوير، التي تتبناها الحكومة والوزارات المسئولة.
 
وقال إن سوهاج بها4  مناطق صناعية منطقتان غرب النيل واثنتان شرق النيل، بالاضافة الي أن هناك منطقة جديدة للصناعات الثقيلة من المخطط إنشاؤها شرق النيل، وستحتوي تلك المنطقة الجديدة علي مصانع كثيفة العمالة، وستتخصص في صناعات الاسمنت والاسمدة والسيراميك وغيرها من الصناعات الثقيلة، موضحا أن سوهاج تضم أكثر من220  مصنعاً منها100  مصنع تحت الانشاء، وتلك المصانع تنتظر الغاز الطبيعي حتي يتم تشغيلها.
 
وأوضح »فرغلي« أن وزارة البترول سبق أن عرضت عليهم شراء خزانات علي نفقتهم علي ان تقوم الوزارة بتوريد الغاز المسال لهم، الامر الذي تجده المصانع مكلفاً للغاية لذلك طالب بدعم الوزارة تكلفة شراء تلك الخزانات أو اقتسامها مع المصانع، ولكنه اعتبر ذلك الحل أيضاً مؤقتاً ولا يمكن الاعتماد عليه بشكل رئيسي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة