أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الاهتمام بالتعليم الفنى أكثر أهمية من تخصيص 2 مليار جنيه تمويلاً للتدريب المهنى


المال ـ خاص

نفى الدكتور عمرو الشوبكى، عضو مجلس الشعب «مستقل » ، عضو لجنة التعليم أن يكون الخلاف بين الحكومة ومجلس الشعب السبب فى عدم وجود مخصصات لدى الحكومة حالياً للتدريب المهنى .
وقال «الشوبكى » فى تصريحات خاصة لـ «المال » ، على هامش مؤتمر إصلاح التعليم الفنى والتدريب المهنى، إن السبب فى هذه الأزمة هو أولويات الحكومة فى الفترة الماضية، وضعف المخصصات المالية، بالإضافة إلى الأزمة المالية التى مرت بها مصر، مما أدى إلى اقتطاع أجزاء من المخصصات الأخرى لسد عجز الرواتب .

وأضاف أن الفترة الحالية استثنائية، معربا عن أمله فى سرعة الانتهاء منها بعد انتخابات الرئاسة، لافتاً إلى أن الأهم ليس عودة التمويل الخاص بالتدريب المهنى والذى قدر بـ 2 مليار جنيه، وإنما الاهتمام بشكل حقيقى بالتعليم الفنى، موضحاً أن النظام السابق تجاهله متعمداً .

وطالب «الشوبكى » بضرورة النظر إلى التجربتين الماليزية، والتركية فى النهوض بالتعليم الفنى والمهنى، والاستفادة منهما، وهما دولتان تطورتا من خلال إصلاح منظومة التعليم الفنى .

من ناحية أخرى أكد «الشوبكى » أهمية وضع نظام واضح وشفاف لدعم السلع التموينية، موضحاً أن تخصيص 8 مليارات جنيه لدعم السلع التموينية خلال الفترة المقبلة يأتى نتيجة اقتراب حلول شهر رمضان، بالإضافة إلى وجود أزمة فى توفير السلع التموينية .

وقال «الشوبكى » إن التوتر القائم بين مجلس الشعب والحكومة، أدى الى عدم متابعة المجلس لتفاصيل المشكلات الراهنة، بالإضافة إلى أن التوتر السياسى بشأن إعداد الدستور أدى إلى عدم إلمام البرلمان بتفاصيل غالبية المشكلات، وذلك رداً على سؤال عن الأزمة الراهنة بين وزارتى الكهرباء، والبترول بشأن أزمة الغاز الذى يتم توفيره لمحطات الكهرباء .

وأضاف أنه خلال الاسبوع المقبل ستتم إعادة الجلسات مرة أخرى للعمل، وذلك بعد انتخابات الرئاسة، ومن المتوقع أن يقوم مجلس الشعب بتشكيل حكومة بعد انتخاب رئيس الجمهورية الجديد .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة