أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

15 حزبًا وحركة يناشدون الجيش والشرطة حماية الثورة


إيمان عوف

استمرت صباح أمس الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن الموجودة بشارعى مجلس الشعب وقصر العينى، وقام المتظاهرون بتكوين لجان أمنية لتأمين مداخل ميدان التحرير، خاصة بعدما ترددت شائعات عن مجموعات من الإخوان فى طريقها إلى الميدان لفض الاعتصام بالقوة.

وقام المتظاهرون بتكوين لجان إعاشة، وعقدت الأحزاب التى أعلنت اعتصامها منذ ليلة أمس اجتماعات مغلقة داخل الخيام التى نصبوها قبل يومين.

وقد شهدت الوقفة الاحتجاجية التى نظمها آلاف المتظاهرين أمام دار القضاء العالى اشتباكات بينهم وبين منتمين إلى الإخوان المسلمين، حيث قامت مجموعة من الأفراد باعتلاء أحد المبانى المواجهة لدار القضاء وقاموا بإلقاء الشماريخ فى اتجاه مقر اجتماع القضاة المنعقد على مدار الساعة، وهو ما دفع قوات الشرطة إلى الاختباء داخل دار القضاء، ثم قامت بإلقاء قنابل الغاز على المتظاهرين، وهو ما أحدث حالة من الهرج والمرج فى شارع 26 يوليو حيث سقط العديد من الأفراد مغشياً عليهم نتيجة كثافة الغاز.

وأعلن ما يزيد على خمسة عشر حزباً وحركة سياسية صباح أمس عن اعتصام مفتوح بميدان التحرير وذلك للمطالبة بإسقاط الانقلاب الإخوانى الذى قامت به الجماعة غير الشرعية والتى قررت الانقضاض على كل مؤسسات الدولة، على حسب بيان القوى السياسية، وناشدت القوى جماهير الشعب المصرى مقاومة هذا الانقلاب وتوحيد الصفوف وراء الميدان فى معركة المصير التى تستهدف استعادة الثورة والدولة المصرية، ودعت كل شرفاء القوات المسلحة والشرطة والقضاء والإعلام للعمل على حماية الثورة والدولة من مخططات اختطافها من قبل جماعة غير شرعية عابرة لحدود الوطن وتضع مصالحها فوق مصلحة الأمة المصرية.

ومن القوى التى وقّعت على البيان: التيار الشعبى المصرى، وحزب الدستور، وحزب التحالف الشعبى الاشتراكى، والحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، وحزب المصريين الأحرار، والاشتراكيين الثوريين وغيرهم العديد من القوى والتيارات السياسية المدنية.

من جانبه أعلن التيار الشعبى عن استيائه البالغ من استخدام العنف ضد أعضائه فى القاهرة والمحافظات، وأكد أن الاشتباكات التى شهدتها مدينة بورسعيد مساء الجمعة الماضى أسفرت عن إصابة ما يزيد على 12 شخصاً من المنتمين إلى التيار الشعبى ومن بينهم محمد كمال الحسينى، إصابة فى الرأس، ومحمد صلاح سالم، إصابة فى الوجه والذراع، بالإضافة إلى إصابات متفرقة فى أنحاء الجسم.

وقد أكدت جبهة الدفاع عن متظاهرى مصر أن النيابة أفرجت ظهر أمس السبت عن 56 من المعتقلين فى أحداث محمد محمود، وأن التحقيق ما زال مستمراً مع ما يزيد على 36 آخرين.

وأعلن اتحاد شباب الثورة والتيار الشعبى عن تنظيم مجموعة من المسيرات الفجائية فى العديد من المناطق الشعبية للتأكيد على رفضهم الإعلان الدستورى الذى أعلنه رئيس الجمهورية يوم الخميس الماضى.

وعلى المستوى القانونى أقام المحامى أحمد يحيى، المنسق العام لحركة خريجى الحقوق والشريعة، دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإدارى طالب فيها بإيقاف الإعلان الدستورى الذى أصدره الرئيس.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة