أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

«جنيدى» و«العزبى» يطالبان بتوافق وطنى


دعا محمد جنيدى، رئيس نقابة المستثمرين الصناعيين، رئيس «جى إم سى»، وعادل العزبى، نائب رئيس الشعبة العامة للمستثمرين، الى توافق وطنى وإيجاد حل وسط وصيغة توافقية للخروج من حالة الاستقطاب الحاد بين التيار الإسلامى من جهة والقوى المدنية من جهة أخرى.

كما طالبا بتغليب المصلحة العليا للوطن على أى اعتبارات شخصية وفئوية أخرى فى المجتمع وإنشاء هيئة عليا لمكافحة الفساد للتحقيق مع من تثبت إدانته من رموز النظام السابق.

ودعا عدد من المستثمرين الى إيجاد حل وسط وصيغة توافقية للخروج من حالة الاستقطاب الحاد بين التيار الإسلامى من جهة والقوى المدنية من جهة أخرى وتغليب المصلحة العليا للوطن على أى اعتبارات شخصية وفئوية أخرى فى المجتمع وإنشاء هيئة عليا لمكافحة الفساد للتحقيق مع من تثبت ادانته من رموز النظام السابق.

قال محمد جنيدى، رئيس نقابة المستثمرين الصناعيين، رئيس مجلس إدارة شركة «جى إم سى» للصناعات الهندسية، إنه لابد من ايجاد حل وسط للخروج من هذه الأزمة التى اشتعلت ما بين المؤيدين وعلى رأسهم حزب «الحرية والعدالة» وجماعة الإخوان المسلمين والقوى المدنية والليبرالية المناوئة لها بعد إصدار الرئيس محمد مرسى إعلانا دستوريا جديدا، كما طالب بإنشاء هيئة لمكافحة الفساد تتولى التحقيق مع رموز النظام السابق ممن تثبت ضدهم قضايا تربح أو استغلال نفوذ بعيدا عن أى تدخلات سياسية.

وأضاف جنيدى لـ«المال» أن خطورة الإعلان الدستورى فى الصدام مع السلطة القضائية فأغلب الدوائر والكيانات القضائية مثل المحكمة الدستورية ومجلس الدولة ونادى القضاة ترفضه مما يؤدى الى مزيد من الضبابية على المشهدين السياسى والاقتصادى فى مصر.

وشدد جنيدى على أهمية الخروج بصيغة توافقية ووسطية تحفظ هيبة الدولة والتزاماتها، وفى الوقت نفسه ترضى جموع الشعب الذى خرج بثورة من أجل إنهاء عصور الاستبداد بالرأى وإقصاء المعارضين الذين يختلفون مع حزب «الحرية والعدالة».

من جانبه قال عادل العزبى، نائب رئيس الشعبة العامة للمستثمرين بالغرفة التجارية، إن الرئيس يجب أن يدعو عددا من رموز المعارضة الوسطية فى المجتمع مثل أحمد كمال أبوالمجد وإبراهيم درويش وعمرو موسى لحل هذه الأزمة التى أدت الى انقسام حاد فى الشعب.

واستبعد العزبى دخول استثمارات الى مصر خلال الفترة المقبلة نتيجة الصراعات الشديدة بين القوى السياسية والمدنية فى المجتمع، مشيرا الى تحذير المفوضية الأوروبية والخارجية الأمريكية من مغبة اتخاذ مثل تلك القرارات التى سوف تضر بمفهوم الدولة المستقرة وتصب مزيدا من التوتر فى المشهدين السياسى والاقتصادى.

وأشار الى ضرورة إيجاد توافق وطنى للخروج من هذه الفترة الانتقالية واستكمال بناء مؤسسات الدولة للخروج بأقل خسائر ممكنة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة