أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

صدمة فى قطاع الكهرباء والطاقة.. ومخاوف من تعثر المشروعات


نسمة بيومى - عمر سالم

قال المهندس شريف عبدالفتاح، نائب رئيس شركة «شنيدر» الكتريك للشئون الحكومية، إن الإعلان الدستورى الذى أصدره الرئيس محمد مرسى صادم ويعمل على تقسيم الدولة الى إسلاميين وأحزاب أخرى بالإضافة الى أن الرئيس مرسى جمع كل السلطات فى شخصه وأصبح هو «الفرعون الأوحد».

 
محمود نظيم
وأوضح عبدالفتاح أن تأثير الإعلان الدستورى سيكون سلبيا للغاية على حركة الاستثمار ولن يشجع المستثمرين على ضخ مزيد من رؤوس الأموال خاصة فى ظل الانفلات الأمنى والدستورى، مطالبا بضرورة التراجع عن القرار بأسرع وقت ممكن.

وقال المهندس فيصل عيسى، المدير العام لشركة السويدى للرياح، إن رؤيته الخاصة بالإعلان الدستورى غير واضحة حتى الآن وننتظر رد الشارع.

وأكد المهندس عمرو محسن، المدير التنفيذى لشركة لوتس للطاقة الشمسية، أن الإعلان الدستورى سلبى وتأثيره سيكون سلبيا على قطاع الطاقة لاسيما الكهرباء خاصة على الاستثمار فى القطاع وعلى ضخ مزيد من الأموال فى الطاقة فى ظل الانفلات الأمنى وتدهور الأوضاع السياسية والاقتصادية للبلاد.

ونفى المهندس محمود نظيم، وكيل وزارة البترول، تأثير الاضطرابات والأحداث الحالية على استثمارات شركات البترول، لافتا الى أن القطاع له طبيعة خاصة تفصله عن الاضطرابات المؤقتة بالشارع المصرى، فالعمل به يتم من خلال اتفاقيات سارية محددة بتوقيتات زمنية واجب تطبيقها بصرف النظر عن الأحداث.

وأكد أنه لا توجد أى تقارير تفيد بوجود تخوفات لدى شركات البترول أو طلبت تأخير تنفيذ مشروعاتها بسبب الأحداث، كذلك لا توجد أى شركات أجنبية جديدة مترددة فى الدخول للعمل بقطاع البترول.

وعلى النقيض أكد المهندس مدحت حسن، رئيس مجلس إدارة شركة بتروجلف، أن الأوضاع الراهنة تؤثر سلبا على مناخ الاستثمار البترولى حتى الاتفاقيات السارية توجد شركات عديدة نفذت بنودها المتعلقة بالاستثمار كاملة وترغب فى ضخ المزيد من الاستثمارات أو توقيع اتفاقية جديدة ولكنها تتمهل حاليا وتفكر ألف مرة قبل تنفيذ ذلك، خاصة مع وجود أسواق ودول أخرى أكثر أمانا واستقرارا.

وقال إن الشركات الواعدة التى ترغب فى العمل بالقطاع لأول مرة تتريث حاليا وتراقب المشهد السياسى الداخلى ولن تقرر ضخ استثمارات إلا بعد هدوء الأوضاع واستقرارها بشكل كامل.

وأكد السيد نجيدة، أحد قيادات حزب الحرية والعدالة، رئيس لجنة الطاقة بمجلس الشعب المنحل، أن الأوضاع الداخلية ستستقر قريبا ولا يوجد أى داع لتأخير ضخ الاستثمارات الجديدة، موضحا أن للمستثمر العذر فى التمهل أو التخوف من توسيع دائرة استثماره ولكن لابد أن يتخذ المستثمر قراره ضخ استثمارات جديدة بما يحقق العائد له ولمصر خاصة أن مصر ضمن أهم أسواق المنطقة.

وقال نجيدة إنه من المرتقب أن تسير الأمور بخطى ثابتة ولن توجد أى رجعة للوراء ويتم حاليا تنفيذ قرارات الرئيس محمد مرسى تباعا لمحاربة الفساد وحتى اذا كانت هناك قلة من فلول وبقايا النظام السابق تثير الفوضى للتربح من الوضع الفوضوى ستتم مكافحتهم لأن مصر ستنهض بشكل أقوى من السابق ولن نسمح لأى منهم بهدم ما يتم بناؤه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة