أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

9‮ ‬أعمال أجنبية خارج المسابقة الرسمية في مهرجان السينما


كتبت ـ سالي أسامة:
 
تعرض في اطار القسم الرسمي خارج المسابقة للدورة الـ»34« لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي تسعة افلام من مختلف دول العالم تعد من اهم وافضل الافلام التي عرضت في العامين الحالي والماضي ونال بعضها جوائز كبري في مهرجانات دولية وهذه الافلام هي: فيلم »عام آخر ـ Another Year « انجلترا انتاج 2010 واخراج مايك لي وبطولة »جيم برودبينت، ليزلي مانفيل، روث شين، واوليفر مالتمان« ويعد هذا الفيلم تحفة سينمائية بكل ما تحمل الجملة من معني وذلك بشهادة كل من شاهده من النقاد والسينمائيين في الدورة الاخيرة لمهرجان »كان« فهو مفعم بالمعاني الانسانية وبالدعوة الي التأمل حيث تدور الاحداث من خلال »توم« و»جيري« وهما زوجان يعيشان حياة اسرية سعيدة ومستقرة علي الرغم من كونهما في خريف العمر لكنهما محاطان بأصدقاء يعانون درجات من اليأس بسبب الوحدة.

 
فيلم »نسخة طبق الاصل ـ Copie Conforme « وهو انتاج فرنسي ـ ايطالي مشترك من اخراج المخرج الايراني الكبير عباس كياروستامي وبطولة »جولييت بينوش، وويليام شيمبل« وقد شارك ايضا في المسابقة الرسمية للدورة الاخيرة من مهرجان »كان« وفازت عنه النجمة الفرنسية العالمية »جولييت بينوش« بجائزة احسن ممثلة.
 
وتدور احداث الفيلم حول مقابلة بين رجل وامرأة في قرية صغيرة جنوب »توسكاني« في ايطاليا، والرجل مؤلف بريطاني اعطي لتوه محاضرة في احد المؤتمرات، اما المرأة فمن فرنسا وتمتلك معرضا فنيا فتنشأ بينهما قصة حب، وهي قصة أزلية يمكن ان تحدث لأي شخص في اي مكان بالعالم.
 
فيلم »السر في عيونهم ـ The secret in their eyes « وهو اسباني من انتاج 2009، ونال جائزة اوسكار احسن فيلم اجنبي في شهر فبراير الماضي وهو من اخراج »خوان جوسيه كامبانيلا« وتدور احداثه طوال 25 عاما حاصرت الجريمة عقل بطله »بنيامين اسبيسيتو« والآن بعد ان اصبح اكثر نضجا فقد قرر ان ينظر للوراء ليتذكر الحب والموت والصداقة، ولكن هذه الذكريات تغير رؤيته للماضي كما انها تعيد كتابة مستقبله.
 
فيلم »الضواحي ـ Periferic « وهو روماني انتاج 2010 واخراج بوجدان جورج ابيتري وتدور احداثه حول »ماتيلدا« امرأة اطلق سراحها لمدة 24 ساعة من سجنها الذي تقضي فيه حكما بالسجن خمس سنوات في جريمة لم ترتكبها، وقضت منها سنتين خلف القضبان وتقرر الهرب هي وابنها الي خارج البلاد بعد ان رفضتها عائلتها وصديقها السابق، فهل 24 ساعة كافية لكي تصلح اخطاءها وتهرب للحصول علي حياة جديدة؟
 
فيلم »الشعر ـ Poetry « وهو انتاج كوري ـ ارجنتيني مشترك 2010 واخراج تأليف »تانج دونج لي«، وقد شارك في المسابقة الرسمية للدورة الاخيرة لمهرجان »كان« التي اقيمت في شهر مايو الماضي وفاز بجائزة احسن سيناريو. وتدور احداثه حول »ميجا« التي تعيش في ضاحية صغيرة تعتمد علي طول نهر »هان«. وهي سيدة كبيرة في السن تحب ان تستمتع بحياتها وترتدي القبعات الملونة التي تزينها الورود، ولكنها في الوقت نفسه شخصية فضولية، وتقرر بالمصادفة ان تأخذ دروسا في نظم الشعر في مركز ثقافي قريب من منزلها فتدخل بسبب ذلك في تحد لكتابة قصيدة شعر، وهي المرة الاولي التي تكتب فيها شعرا، ويلعب الشعر دورا في حياتها حيث اصبحت تراقب الاشياء وتتأمل الحياة لتكتشف الجمال وتحولت »ميجا« الي فتاة صغيرة لتكتشف الجمال وتحولت »ميجا« إلي فتاة صغيرة تكتشف الاشياء لاول مرة في حياتها، ولكن عندما تصطدم بحقائق الحياة تكتشف ان الدنيا ليست بهذا الجمال الذي كانت تحلم به.
 
فيلم »الام تيريزا صاحبة القطط ـ Mother Teresa of The Cats « وهو بولندي من انتاج 2010 واخراج باول سالا الذي فاز بطلاه »ماتيوس كوسيو كيفيكس« و»فيليب جارباز« بجائزة احسن ممثل مناصفة في مهرجان »كارلو في فاري« في جمهورية التشيك في شهر يوليو الماضي، وتدور احداثه حول الشقيقين »ارتر« و»مارتين« اللذين يقبض البوليس عليهما في فندق تمتلكه عمتهما وينقلان للسجن في العاصمة. ويعود الفيلم للوراء لاظهار دوافع الجريمة التي ارتكباها وكيف يتسني لشابين من عائلة محترمة ان يقترفا هذه الجريمة، الام »تيريزا« تحب ولديها وتبدي تعاطفها مع زوجها »هوبرت« الذي سافر للعراق كما انها تساعد صديقتها »ايفا« التي تعيش معها وتدرس الموسيقي وتعتني بابنتها »جادزا« والي جانب هذا كله يتسع قلبها لتربية القطط وتسمح لها بالانتشار في منزلها، ووسط هذا الزحام من الارتباطات للام تتبلور شخصية »ارتر« 22 عاما والذي يذهله علم الطاقة النفسية او »السيكوترونكس« ويتوهم انه يمتلك قدرات غير عادية فيها ويقوم من خلالها بالسيطرة تماما علي اخيه الاصغر »مارتن« والام لا تعلن بالامر ويتزايد شعور »ارتر« بالقوة الخارقة كلما احس بتضاؤل قوة وتأثير والده، حتي انه يتنكر له لانه انفق مكافأة التقاعد بحماقة ورغم هذا كله تبدو دوافع الابناء بسيطة امام ما اقترفوه من جريمة.
 
فيلم »الرحلة ـ The Journey « وهو نيجيري من انتاج 2009 واخراج تشينيز انياني وبطولة جينيفف ناجي، اوداليس جرسيا، واولرتيش كو وتدور احداثه حول شقيقتين »شيوما« و»انيا«، »شيوما« التي تربت في الريف النيجيري والتي طالما حذرت شقيقتها »انيا« من التمسك بحلمها بالهجرة الي الولايات المتحدة الامريكية ولكنها لم تأخذ بهذه التحذيرات وتسافر الي امريكا بالفعل، وبعد مرور عقد من الزمان تجد »انيا« نفسها متهمة بقتل ثلاثة رجال في منطقة »هوليود هيلز« الامريكية احدهم زوجها ومنتج اغانيها، فتقرر »شيوما« السفر الي امريكا لمساندة شقيقتها وتستعين بمحام شاب لم يبدأ بعد مشواره العملي ومن التحقيقات تكتشف ان هناك سرا غامضا ترفض »انيا« الافصاح عنه بالرغم من ان هذا السر لو افصحت عنه سوف يبرئها من تهمة القتل المتهمة فيها.
 
فيلم »المرأة العجوز في الخلف ـ The Old Woman at The Back « وهو ارجنتيني من انتاج 2010 واخراج بابلو جوسيه ميزا وبطولة »ادريانا ايزنسيرج، مارتن بيروبانسكي، رفايبك سييج«، وتدور احداثه من خلال »روز« وهي سيدة مسنة تبلغ من العمر »81 عاما« تعيش في منزل صغير منعزل عن حركة الكون ويتوقف فيه الاحساس بمرور الزمن حيث انه ملئ بالاشياء البالية والقاذورات المتراكمة منذ عقود، والشيء الوحيد الذي ينم عن وجود حياة هو غناء عصفور الكناريا الصغير وصوت تقرير الطقس الصادر عن جهاز التليفزيون العتيق.
 
فيلم »اذا لم تمت البذور ـ If The Seed Doesn’t Dieå وهو انتاج روماني ـ صربي ـ استرالي مشترك عام 2008 واخراج »سينسيا دراجن« وتدور احداثه حول ابوين احدهما من رومانيا ويبحث عن ابنته التي اجبرت علي ممارسة الدعارة في كوسوفو، والآخر صربي يبحث عن جثة ابنه الذي لقي مصرعه في حادث سيارة في رومانيا يتقابل الابوان بالمصادفة عند عبورهما نهر الدنوب، وهناك يستمعان الي المراكبي الذي يحكي لهما قصة عمرها 200 سنة وتدور حول محاولة الفلاحين الرومانيين نقل كنيسة خشبية قديمة الي فوق التل بقريتهم وهو ما لم يكن مسموحا به.. وتتوالي الاحداث.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة