أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

»‬CFH‮« ‬نظرات متباينة لحركة الاقتصاد وأداء قطاعات بنوك الاستثمار في‮ ‬2011


و نبيل فرحات و اشرف سلمان و ريهام السعيد  و عمر مغاورى  و رشا الحسينى
 
في الجزء الثاني من ندوة »المال« مع الإدارة التنفيذية لمجموعة القاهرة المالية القابضة »CFH « يتواصل الحديث حول أسلوب عمل وخطط توسعات الشركة، وتحديد نظرة مسئوليها تجاه المؤشرات الاقتصادية وتأثر قطاعاتها الرئيسية بهذه المؤشرات. بالنسبة لخطط الشركة وأسلوب عملها، كشف مسئولو CFH علي مائدة »المال« عن الحفاظ علي ملكية عدد من الاستثمارات المباشرة التابعة لها، مثل الحصة المتبقية من »ايجيترانس« واستثماراتها بشركة »انفنتي« لتمويل السيارات المستعملة، فيما يتم التفاوض حاليا علي بيع حصتها بشركة »البذور« للحاصلات الزراعية. كما أكدوا انتظار التعديلات النهائية للائحة التنفيذية لقانون سوق المال، لوضع خطط تأسيس الصندوق العقاري الذي تخطط له الشركة، وقالوا إنه في حال توافق التعديلات مع الخطة الاستثمارية المستهدفة للصندوق فسيتم تأسيسه بالسوق المحلية.

 
وتستعد »CFH «
 
لطرح منتج جديد خاص بالتداول الالكتروني مطلع العام المقبل 2011، فور الانتهاء من عمليات التجريب التي تجريها حاليا للنظام، بالتعاون مع شركة »GCS « الامريكية. وبالتوازي، تسعي الشركة إلي تدعيم قسم البحوث التابع لها بصورة لا تستهدف التركيز علي الشركات الكبري فقط، كما تخطط لاصدار تقرير شامل عن اداء الشركات والقطاعات الممثلة في البورصة المصرية، علي ان يتم التركيز علي الشركات التي مازالت قيمتها السوقية متدنية عن قيمتها العادلة. وتخطط »CFH « لرفع عدد اعضاء فريق البحوث الي 7 محللين مابين رؤساء قطاعات اقتصادية بصفة عامة، ومحللين للشركات التابعة لهذه القطاعات، لتغطية مابين 6 و7 قطاعات مختلفة، ومابين 34 و35 شركة مقيدة بالبورصة حتي منتصف العام المقبل 2011، كما يعتزم قسم البحوث اجراء تغطية شاملة للشركات المتداولة بسوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة »بورصة النيل«. وبالنسبة لمؤشرات الاقتصاد الكلي وأثرها علي أداء قطاعات مجموعة القاهرة المالية القابضة، تباينت توقعات مسئولي الشركة، ففي الوقت الذي طغت فيه النظرة التشاؤمية علي نبرات أشرف سلمان، الرئيس التنفيذي للمجموعة، أكدت رشا الحسيني مسئول قطاع تمويل الشركات، تفاؤلها بتحسن الاوضاع الاقتصادية خلال العام المقبل، وبالتالي عودة ملف سوق التمويل إلي الرواج. في حين دللت ريهام السعيد، العضو المنتدب لنشاط إدارة صناديق الاستثمار، بحجم الصناديق التي تعتزم المجموعة إطلاقها مطلع 2011 علي نظرتها الإيجابية تجاه توقعات النمو، وأكد عمرو رؤوف، الرئيس التنفيذي، أن العام المقبل سيكون أفضل من الحالي واتفق معه نبيل فرحات، العضو المنتدب لإدارة المحافظ، والذي راهن علي أجواء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في دعم الرواج وكذلك عمر عسكر، مدير مسئول التداول، وأحمد أبو حسين، العضو المنتدب للسمسرة، إلا أن نظرة كل من عمر مغاوري، مسئول إدارة الاستثمار المباشر، ومحمود سحيم، رئيس قطاع البحوث، تضامنت مع توقعات أشرف سلمان.> 50 مليون جنيه محفظة القاهرة المالية للاستثمار في البورصة

 
> نستهدف الصعود والاستقرار بقائمة الـ 10 الكبار في تعاملات شركات السمسرة

 
> الطابع المؤسسي مازال غالبا علي وجودنا بسوق السمسرة..ويشكل %68 من التنفيذات

 
>»براديس ـ أوليمبيك« صفقة 2010.. والمصرية للأسمدة الأفضل في تاريخ سوق الاستثمار المباشر..وبيع »OCI « لقطاع الأسمنت أبرز تخارج

 
> أوزان نسبية متساوية لأعضاء لجنة الاستثمار في التصويت علي الصفقات

 
> بدء تكامل الأنشطة بين المجموعة وشركة »الأهلي« للتنمية والاستثمار في التأجير التمويلي والتأمين والتمويل العقاري

 
> هيرمس.. بلتون.. إتش سي.. (فاروس وبرايم).. القاهرة المالية.. الخمسة الكبار في قائمة بنوك الاستثمار

 
> الوقت الحالي غير موات لنجاح طرح عام.. والصعوبة تكمن في مرحلة السوق الثانوية

 
> الإبقاء حاليا علي الاستثمار في »أنفنتي« و»المقاصة سبورت«.. ومفاوضات بيع كامل المساهمة في »البذور« لم تنته

 
> %25 عائد بيع جزء من حصتنا في »إيجيترانس«.. لا يوجد ما يمنع »التخارج السلس«.. والهدف توفير سيولة للتوسع

 

 
> منتج جديد للتداول الإلكتروني بالتعاون مع »GCS « الأمريكية

 
> لم نحسم وطن الصندوق العقاري.. واقترحنا علي »الهيئة« تخفيف قيود الاستثمار في أول عامين

 
> 3 محاور للاستفادة من نمو القطاع السياحي.. أحدها تقديم خبرات بنوك الاستثمار

 
> تقرير لتقييم أداء أقسام البحوث بشركات السمسرة يقارن الأداء الفعلي بالتوقعات

 
> نعتمد علي تحديد الفرص الجاذبة في وضع خطط عمل الصناديق التابعة

 
> ملتزمون بتجميد نشاط »أبسليوت« الإماراتية لحين تحسن الأسواق..و%99.9 من توسعاتنا محلية

 
> قسم البحوث لا يركز علي الشركات الكبري فقط.. ويستعد لإصدار تقرير شامل عن أداء الشركات

 
توقعات 2011

 
> سلمان: تداعيات الأزمة ستتعاظم خلال العام المقبل تمهيدًا للتعافي في  > رشا الحسيني: الأوضاع الاقتصادية تتجه للتحسن..و»حماس« مرتقب في منح الائتمان > ريهام: الصناديق المرتقبة للمجموعة تبشر بالتعافي > رؤوف: العام المقبل أفضل..بالتأكيد > أبوحسين: ارتفاع مرتقب في متوسط أحجام التداول ينعكس إيجابًا علي قطاع السمسرة > فرحات: انتخابات الرئاسة ترجح نشاط السوق المحلية > عسكر: الاستثمار المباشر في الشركات المتوسطة والصغيرة.. وإدارة الأصول أكبر المستفيدين > مغاوري: الاستثمار المباشر لن يشهد التحسن المأمول

 
سحيم: اقتصاد 2011 لن يختلف عن سابقه > زيادة رأسمال المجموعة إلي 240 مليون جنيه..يرتفع إلي 280 مليونًا في فترة لاحقة

 
< المال: ما اسباب الاعتماد علي البيع المباشر بسوق الاوراق المالية في تخارجكم من استثماراتكم التابعة بدلا من البيع لمستثمر استراتيجي او مالي اخر، علي غرار تخلصكم من جزء من حصتكم بشركة »ايجيترانس« عبر البيع بالبورصة؟

 
- سلمان: ما تم بيعه عبر السوق من استثماراتنا بشركة »ايجيترانس« بسيط جدا،كما انه في حال ملكيتي لاستثمار يتمتع بامكانية التخارج السلس من خلال السوق، دون التخلي عن هدف تحقيق عائد مرتفع علي هذه الاستثمارات، ما هي الاسباب التي ستدعوني للتنازل عن هذه الفرصة، خاصة ان السوق قادرة علي استيعابه؟

 
و قد حققت »CFH « علي استثماراتها المباعة في »ايجيترانس« عوائد تصل الي حوالي %25، ما جعله ناجحا في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة.

 
كما اننا سوف نبقي علي ملكيتنا للاستثمارات المباشرة التابعة، مثل الحصة المتبقية من »ايجيترانس« واستثماراتنا بشركة »انفنتي« لتمويل السيارات المستعملة، فيما يتم التفاوض حاليا علي بيع حصتنا بشركة »البذور« للحاصلات الزراعية.

 
< المال: هل بيع »القاهرة المالية القابضة« لجزء من حصتها بشركة »ايجيترانس« من خلال البورصة سيقلل من فرص تخارجها من باقي الحصة عبر البيع لمستثمر مالي اخر او مستثمر استراتيجي، خاصة ان توجهها للبيع بهذه الطريقة اثار تساؤلات حول اسباب ذلك في ظل علمها برغبة اكثر من بنك استثمار اخر في المنافسة علي الشراكة مع ايجيترانس منذ فترة طويلة مثل بلتون وشركة الفا كابيتال، وفي حال اقراركم التخارج من باقي استثماراتكم المباشرة بجانب الحصة المتبقية عن طريق بيعها لمستثمر جديد فمن وجهة نظركم هل ستكون الفرصة سانحة لتحقيق عائد جديد علي الاستثمار بها امام المستثمر المالي ام الاستراتيجي؟

 
- سلمان: استهدفنا من التخارج الجزئي عبر البيع في البورصة توفير السيولة التي تحتاجها الشركة خلال الوقت الراهن، خاصة فيما يتعلق بخطة الصناديق الجديدة.

 
ومازال الاستثمار في شركة ايجيترانس يتمتع بجاذبية كبيرة سواء للمستثمر المالي او الاستراتيجي نظرا لكونها الشركة المصرية الوحيدة في قطاع النقل النهري والبحري التي تمتلك قاعدة لتقديم خدمات متكاملة في هذا القطاع.

 
وفيما يتعلق باستثماراتنا الخاصة المباشرة مثل شركتي »البذور« و»انفنتي« و»المقاصة سبورت«، فنحن لا نستهدف التخارج خلال الوقت الراهن سوي من شركة البذور بدفع من حصولنا علي عروض تتضمن عائدا علي استثماراتنا بها، تتناسب مع العوائد المستهدفة من جانبنا، وتتراوح بين %25 خلال عام من بدء الاستثمار و%40 خلال عامين.

 
< المال: ترددت انباء بشأن تفاوضكم علي التخارج من شركة البذور قبل تنفيذكم لجميع اجراءات نقل ملكية كامل الحصة؟

 
- سلمان: لم نسع لبيع حصتنا في شركة البذور قبل استكمالنا نقل ملكية الـ %1.5 الاخيرة والتي رفعنا من خلالها حصتنا الي %51 من الشركة، الا انه خلال الفترة التي تعذر علي الشركة فيها نقل ملكية كامل الحصة والبالغة اربعة اشهر، تلقينا عدة عروض لشراء حصتنا علي الرغم من انتهائنا من وضع الخطة التوسعية الجديدة للانشطة المكملة لنشاط »البذور«.

 
وقبلنا التفاوض مع إحدي الجهات المقدمة لعرض شراء الحصة بدفع من تأمين سعر العرض لـ»القاهرة المالية« العائد المستهدف خلال عامين، في عام واحد فقط بعد صفقة الشراء.

 
< المال: وفقا لمعلوماتنا كان من المنتظر حسم مفاوضات بيع البذور خلال الاسبوع الماضي، ما تطورات مفاوضاتكم بهذا الشأن؟

 
سلمان: لم ننته بعد من المفاوضات.

 
المال: ما الصفقة التي تم تنفيذها علي مستوي الاستثمار المباشر بالسوق المحلية خلال العام الحالي، ويمكن اطلاق عليها »صفقة 2010«؟

 
- سلمان: افضل صفقة نفذت خلال الفترة الاخيرة هي صفقة »براديس - اوليمبيك« وقامت بها المجموعة المالية »هيرمس«، واعتبرها صفقة العام »DEAL OF THE YEAR «.

 
< المال: ما افضل صفقة استثمار مباشر في تاريخ السوق المصرية من وجهة نظرك؟

 
- سلمان: افضل صفقة بالاجماع هي المصرية للاسمدة، التي استحوذت فيها مجموعة القلعة ومستثمرون علي الشركة، وتخارجت منها بتحقيق عوائد مرتفعة لمجموعة أبراج.

 
- رؤوف: بالاضافة الي عملية تخارج شركة اوراسكوم للانشاء والصناعة »OCI « من قطاع الاسمنت.

 
< المال: ما معايير تقييمك لصفقة اوليمبيك كافضل عمليه استثمار مباشر في 2010؟

 
- سلمان: لعدة اسباب، اهمها تمويل الصفقة من اموال اجنبية، نظرا لتقديري لاهمية الصفقات التي يتم بناؤها علي استثمار أجنبي مباشر »FDI «، بالإضافة الي التسعير الجيد للصفقة، خاصة ان الشركة في مرحلة تباطؤ في النمو.

 
< المال: ولكن تلك الصفقات تحسب لقطاع عمليات بنوك الاستثمار في تميزها وليس الاستثمار المباشر؟

 
- سلمان: نعم، نظرا لعدم تلقي السوق المصرية خلال العامين الماضيين صفقات استثمار مباشر متميزة.

 
< المال: ما حجم المحفظة التي تخصصها »القاهرة المالية القابضة« للاستثمار في الاوراق المالية من خلال البورصة؟

 
- رؤوف: تصل الي 50 مليون جنيه.

 
< المال: ما آليات التصويت في اجتماعات لجنة الاستثمار التي كونتها مجموعة »القاهرة المالية«، وهل يتملك بها احد الاعضاء وزنًا نسبيا اعلي في التصويت علي قراراتها؟

 
- سلمان: لا يمتلك احد الاعضاء وزنًا نسبيا مختلفًا في التصويت، واللجنة مكونة من مديري ومسئولي الادارة الحاضرين بهذه الندوة، ونقوم بعقد اجتماع شهري لعرض جميع الفرص الاستثمارية المتاحة امام جميع قطاعات العمل بالشركة.

 
< المال: لم يستمر من الادارة التنفيذية لشركة كايروكابيتال قبل استحواذكم  عليها وتكوين مجموعة القاهرة المالية القابضة سوي نبيل فرحات العضو المنتدب لنشاط ادارة المحافظ حاليا بالمجموعة، فما التغيرات التي طرأت علي العمل مع الفريق الجديد مقارنة بفترة العمل مع الدكتور خليل نجيم مؤسس كايروكابيتال؟

 
- فرحات: هناك فرق في الفلسفة التي تتبناها الادارة التنفيذية الحالية، خاصة فيما يتعلق بالحماس والرغبة في تحقيق نمو سريع ومستدام، بالاضافة الي التحول لبنك استثمار متكامل مما جعل الشركة اقرب لطبيعة العمل بالسوق المصرية خلال الفترة الحالية، كما ان توقيت العمل يلعب دورا كبيرا في الاستشعار بتغيير فلسفة الادارة عن السابق.

 
< المال: كشفت »القاهرة المالية القابضة« في وقت سابق عن اعتزامها تأسيس صندوق عقاري بنظام الـ»OFF SHORE « نظرا لاعتراضها علي بعض تعديلات بنود هذا النشاط في اللائحة التنفيذية لسوق المال المصرية، بعد أن قيدت تلك البنود الفرص الاستثمارية للصندوق، فما سبب تأخر تأسيس الصندوق حتي الآن؟

 
- سلمان: لم نحسم قرار مكان التأسيس، وننتظر التعديلات النهائية للائحة التنفيذية، ففي حال توافقها مع الخطة الاستثمارية المستهدفة للصندوق سوف نقوم بتأسيسه في السوق المحلية، ولا نستطيع الحكم حاليا من خلال مسودة التعديلات التي تم عرضها علي قيادات جمعيات المجتمع المدني مؤخرا.

 
< المال: كشف الدكتور زياد بهاء الدين، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، لـ»المال« عن قبول مجلس ادارة الهيئة لعدد كبير من المقترحات التي تلقاها بشأن هذا التعديل، الا ان المجلس ليس مستعدًا للتنازل عن شرط تحديد النسب القصوي للاستثمار في مشروع او مجال واحد، ففي هذه الحالة ماذا سيكون وضع صندوقكم العقاري المزمع تأسيسه؟

 
- فرحات: لقد اقترحنا من خلال الجمعية المصرية لادارة الاستثمار بديلاً لذلك، ينص علي جواز اعفاء الصندوق العقاري خلال العامين الي الثلاثة الاولي من عمله من شرط تحديد نسب الاستثمار، حتي يستطيع مدير الاستثمار العمل بحرية في البداية، ولكننا لم نتلق تعليق الهيئة علي المقترح البديل.

 
- سلمان: كما اننا لم ننته بعد من اعداد الخطة الاستثمارية للصندوق والاغراض التي سيتم التأسيس بناء عليها، حيث نعتمد في وضع خطط عمل الصناديق التابعة لنا علي الفرص الجاذبة المتاحة امامنا، فلابد من توافر من 10 الي 15 فرصة كحد ادني قبل اقرار السياسة الاستثمارية في ظل وجود احتمالية لنجاح من 5 الي 6 فرص فقط، قبل الاقدام علي خطوات جمع رأس المال.

 
< المال: ما حجم رأسمال الصندوق العقاري؟

 
- رؤوف: نحدد رأس المال علي اساس الفرص الاستثمارية المتاحة امامنا.

 
< المال: اعلنتم في وقت سابق عن دورانه في حدود 50 مليون جنيه، فهل تغير حجم رأس المال؟

 
- رؤوف: رأس المال المبدئي هو 50 مليون جنيه ولكنه مرشح للزيادة، فمن الممكن ان يتطلب تنفيذ من 5 الي 6 فرص استثمار حوالي 80 مليون جنيه في النشاط العقاري.

 
- سلمان: ونتوقع تفعيله مطلع العام المقبل، وتعتزم اسناد ادارته لمدير استثمار متخصص في النشاط العقاري كما هو الحال بجميع الصناديق القطاعية الناجحة سواء الصناعية او السياحية أو الزراعية.

 
< المال: ما الشريحة التي يخاطبها قطاع السمسرة في الاوراق المالية بشركة »CFH « من بين المؤسسات او الافراد، وما وضعها بالنسبة للعمليات المنفذة عن طريق شبكة الانترنت »التداول الالكتروني«؟

 
- ابو حسين: مازال الطابع المؤسسي غالبًا علي تعاملاتنا في البورصة، حيث انه يمثل حوالي %68 من العمليات المنفذة من خلالنا.

 
ونترقب طرح منتج جديد خاص بالشركة للتداول الالكتروني مطلع العام المقبل 2011، فور الانتهاء من عمليات التجريب الحالية للنظام، بالتعاون مع شركة »GCS « الامريكية.

 
كما نستهدف التركيز علي دعم تعاملات المؤسسات والتداول الالكتروني المرشحين بقوة لتصدر معايير تقييم اداء شركات السمسرة في الاوراق المالية خلال الفترة المقبلة.

 
< المال: في ظل اعتماد معايير التقييم لشركات السمسرة خلال الفترة المقبلة علي تعاملات المؤسسات والتداول الالكتروني، هل تري »القاهرة المالية« ان فرصتها في المنافسة ستكون كبيرة في ظل قطع عدد من الشركات الكبري شوطا كبيرا في تعاملات التداول الالكتروني مثل شركة عربية اون لاين والمجموعة المالية هيرمس؟

 
- ابو حسين: نحن لانستهدف المنافسة علي المركز الاول في هذه التعاملات ولكننا نستهدف دخول حلبة المنافسة مع العشرة الكبار، ونعتمد في ذلك علي الخطة المعدة مع الشركة الامريكية صاحبة النظام التي ستدعم قوة بدايتنا في تطبيقه بالسوق المصرية، بالاضافة الي ان خطة تسويق النظام ستضع الشركة علي خريطة العاملين بالتداول الالكتروني.

 
- سلمان: نتوقع دعم نظام التداول الالكتروني الجديد لترتيب الشركة بقطاع السمسرة المحلي، خاصة ان نشاط التداول الالكتروني يعتمد علي بيع الشركات لنظم تداول جيدة وهو ما نسعي لتوفيرة بالتعاون مع شركة »GCS «، خاصة ان عمليات تجريب المنتج استغرقت مايقرب من عام، علاوة علي احتوائه علي اليات حديثة غير متوافرة في العديد من الانظمة العاملة حاليا بالسوق المحلية مثل الانذار الذي يحدد للعميل مدي صحة قراره بالبيع او الشراء بناء علي توصيات المحلل التي يتم ارسالها عبر الشبكة للعملاء.

 
ونستهدف تحديث النظام ودعمه بآليات تزيد من قدرته علي تقديم خدمات جديدة بصفة مستمرة كل 3 اشهر.

 
< المال: ما عدد القطاعات والشركات التي يقوم بتغطيتها قسم البحوث بشركة القاهرة المالية القابضة، وما عدد اعضاء فريق العمل بالقسم؟

 
سحيم: نغطي جميع القطاعات تقريبا، وفريق العمل يضم اربعة محللين خلال الوقت الراهن، ولا نستهدف التركيز علي الشركات الكبري فقط، لتفادي الفجوة التي تعاني منها السوق المحلية في القاء الضوء علي كل الفرص الجاذبة بالقطاعات المختلفة، خاصة في  ظل وجود العديد من الفرص الجاذبة بالشركات المرشحة لمعدلات نمو كبيرة خارج دائرة الضوء، وهو ما يستدعي القيام بالتغطية الشاملة علي اساس فرص النمو وليس تبعا لعراقة اسماء بعض الشركات.

 
< المال: ثقافة المتعاملين بالسوق المصرية لا تعترف باقسام البحوث التي تتجاهل تغطية الشركات الكبري في البورصة خاصة انها تسيطر علي تحركات السوق، كيف ستواجه ذلك خاصة ان فريق العمل بالقسم ليس كبيرًا؟

 
- سحيم: هذا صحيح فالشركات الكبري تتمتع بشعبية كبيرة بالسوق المحلية، الا اننا سنراعي التركيز علي حجم الفرصة وليس الشركة، فعلي سبيل المثال قطاع الاتصالات مستحوذ علي نسبة كبيرة من تعاملات البورصة علي الرغم من انحصار فرص الاستثمار الجاذبة فيه بالشركة »المصرية للاتصالات«، خاصة في ظل دخول شركة »موبينيل« بمرحلة انكماش للنمو المتوقع لها بالاضافة الي تحجيم سيطرة »فرانس تليكوم« عليها لجاذبيتها لشريحة كبيرة من المستثمرين، بجانب الاوضاع غير المستقرة وغير الواضحة لشركة »اوراسكوم تليكوم«، بخلاف خروج »فودافون« الي سوق خارج المقصورة.

 
- فرحات: ولدينا ايضا فريق للبحوث والدراسات بقطاع ادارة الاصول بالمجموعة.

 
< المال: ماهي خطة عمل قسم البحوث بشركة »CFH « خلال الفترة المقبلة؟

 
- سحيم: نستعد لاصدار تقرير شامل عن اداء الشركات والقطاعات الممثلة في البورصة المصرية، علي ان يتم التركيز علي الشركات التي مازالت قيمتها السوقية متدنية عن قيمتها العادلة.

 
< المال: ما عدد الشركات والقطاعات التي يستهدف قسم البحوث بشركة »CFH « تغطيتها خلال العام المقبل، وعلي صعيد اعضاء فريق العمل به؟

 
- سحيم: نستهدف رفع عدد اعضاء الفريق الي 7 محللين مابين رؤساء قطاعات اقتصادية بصفة عامة، ومحللين للشركات التابعه لهذه القطاعات، لتغطية مابين 6 و7 قطاعات مختلفة، وما بين 34 الي 35 شركة مقيدة بالبورصة حتي منتصف العام المقبل 2011.

 
كما نعتزم اجراء تغطية شاملة للشركات المتداولة بسوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة »بورصة النيل«.

 
- سلمان: قررنا تغطية الشركات المقيدة ببورصة النيل بدفع من احتواء القوانين والقواعد المنظمة له علي بعض المشكلات مثل الزام الشركات الراعية للقيد بتغطية هذه الشركات رغم تعارض المصالح  داخل هذه العملية.

 
فالتقرير الذي نعتزم اصداره عن شركات بورصة النيل، سيستبعد تغطية الشركات التي تتم رعاية قيدها بالسوق بواسطتنا لتلاشي تعارض المصالح.

 
< المال: هل توجد منتجات جديدة يعتزم قسم البحوث طرحها بخلاف تقريري السوق الرئيسية وشركات بورصة النيل؟

 
- سحيم: نعتزم اصدار تقرير اخر لتقييم اعمال اقسام البحوث العاملة بالسوق المحلية اعتمادا علي مقارنة الايرادات والارباح الفعلية للشركات والقطاعات بتوقعاتها السابقه، بخلاف مقارنة توصياتها بالبيع والشراء والقيم العادلة للاسهم بالقيم الفعليه والسوقيه للاسهم، وهو ما سيدعم تقييمنا لادائنا بصفه خاصة، وبالمقارنة مع باقي الاقسام التابعة لشركات اخري.

 
المال: ما تطورات عملية زيادة رأسمال »القاهرة المالية القابضة«؟

 
سلمان: نستهدف رفع رأس المال الي 240 مليون جنيه يتوزع بواقع 140 مليون جنيه رأس المال المدفوع حاليا للشركة و100 مليون جنيه للمساهمين الحاليين، نصيب شركة الاهلي للتنمية والاستثمار منها يبلغ 41 مليون جنيه، ومن المنتظر وصول رأسمال الشركة الي 280 مليون جنيه خلال فترات لاحقة عبر استكمال شركة »الاهلي« لكامل حصتها المستهدفة والبالغة %30 من »CFH «.

 
المال: استهدف استحواذ شركة الاهلي علي حصة من »CFH « منذ البداية تحقيق التكامل بين الانشطة المالية المختلفة التي تمارسها الشركتان، فلماذا لم يفعل هذا التكامل حتي الان سوي بالتحالف الذي كونته الشركتان للمنافسة علي صندوق الاستثمار في المشروعات الصغيرة والمتوسطة التابع لهيئة الاستثمار والمناطق الحرة؟

 
- سلمان: بالعكس، شهدت الفترة الاخيرة تفعيلاً تدريجيا لتكامل الانشطة بين الشركتين، حيث تدير شركة »CFH « حاليا عملية تمويل دين وحدات عقارية تابعة لاحدي شركات »الاهلي للتنمية«.

 
واعتقد ان »CFH « ستعتمد في التكامل خلال الفترة المقبلة علي قطاع التأجير التمويلي بشركة »الاهلي«، فلدينا عدد من العملاء الراغبين في تمويل مثل هذه العمليات، بالاضافة الي طلب توفير تمويل بحوالي 2 مليون دولار، فمثل تلك العمليات يسهل تمويلها بنظام التأجير التمويلي عن القروض المصرفية الصريحة.

 
كما نستهدف التكامل مع نشاطي التمويل العقاري والوساطة التأمينية التابعين لشركة »الاهلي للتنمية والاستثمار« من خلال تحويل المهام وتبادلها مع القطاعات المختلفة داخل »CFH «، بجانب الاستفادة من الادارة المحترفة للاستثمار المباشر بها واتفاقيتها المتميزة مع احد بنوك الاستثمار الاجنبية التي ستتيح لـ»القاهرة المالية« التعامل علي شهادات الايداع الدولية من خلالها واخيرا فرص الحصول علي التمويل الخارجي عبر تسهيلات هذه الاتفاقية، بالاضافة الي ان الوصول الي درجة التكامل المستهدفة ستتم بصورة تدريجية مع مرور الوقت،في ضوء وضوح الخطط المستهدفة للكيانين.

 
< المال: ما هو الوضع الراهن للذراع الاستثمارية لـ»CFH « للسمسرة بالسوق الاماراتية المتمثل في شركة »ابسليوت«، والتي تم الاستحواذ عليها منذ فترة دون تفعيل نشاطها؟

 
سلمان: لا نزال ملتزمين بتجميد نشاط الشركة حتي الآن، نظرا للظروف العصيبة التي تختبرها سوق الامارات حاليا، والتي تعبر عنها متوسطات احجام التداول الراهنة بهذه السوق، والتي تحد من جاذبيتها امام الاستثمارات الجديدة.

 
كما ان شركات السمسرة الكبري بسوق الامارات تعاني حاليا من تكبدها لخسائر تترواح بين 600 و700 الف درهم شهريا، اي ما يعادل 8 ملايين درهم سنويا، فيما تخسر الكيانات الصغيرة ما بين 250 و300 الف درهم سنويا بما يوازي 4 ملايين درهم سنويا في ظل تداعيات الازمة الراهنة، مما يؤكد ان الاسراع في تفعيل نشاط »ابسليوت« الامارتية سينعكس سلبا علي التدفقات المالية للمجموعة بواقع 8 ملايين جنيه سنويا، وبالتالي تم الابقاء علي وضع تجميد النشاط الراهن، لحين تحسن الاوضاع السوقية.

 
< المال: هل الاستراتيجية التوسعية لـ CFH تتضمن فتح مكاتب تمثيل للشركة في الاسواق الخارجية، او توقيع اتفاقيات تعاون مع بنوك استثمار اخري بالاسواق المستهدف اختراقها؟

 
- سلمان: استراتيجية الشركة ترتكز خلال الفترة الراهنة علي التوسع بالسوق المحلية فقط لحين انقشاع غيوم الازمة المالية العالمية، الا انه في حال توافر فرص استثمارية جاذبة باي من الاسواق الخارجية، ستكتفي الشركة بالتواجد عبر المكاتب الخلفية، والتي ستؤهل الشركة لتقديم خدمات بعينها بهذه الاسواق دون تخصيص رؤوس اموال كبيرة لهذه المكاتب، حيث ان CFH لن تقدم علي اختراق سوق قبل توليها أعمالاً بها، مما يشير الي ان %99.9 من تركيز المجموعة سينصب علي السوق المصرية.

 
< المال: عكفت CFH خلال الفترة الماضية علي دراسة فكرة جديدة لاقتناص حق ادارة صناديق الاستثمار المدارة من قبل بنوك استثمار اخري، والتي تمثلت في تأسيس شركة لتأسيس صناديق الاستثمار بمشاركة عدة بنوك، علي ان يتم اسناد حق ادارة الصناديق المصدرة من خلال الشركة الجديدة، لشركة ادارة الصناديق التابعة للمجموعة، ماذا تم بهذا الصدد؟

 
- رؤوف: الفكرة لا تزال قائمة، ونعمل علي بلورتها من خلال التفاوض مع البنوك.

 
- ريهام: وقد قمنا بالفعل بالتفاوض مع بنكين لتأسيس هذه الشركة، الا ان المفاوضات توقفت مع احدهما، ولا تزال مستمرة مع البنك الاخر، والذي يعكف حاليا علي دراستها تمهيدا لابداء رأيه النهائي في المشاركة المستهدفة.

 
< المال: ما اخر تطورات خطة الشركة للاستثمار في السندات الحكومية للاسواق الناشئة والمحافظ الدولارية؟

 
- فرحات: فيما يتعلق بالمحافظ الدولارية، فان هذا المنتج لا يزال قيد الدراسة، في حين تعكف الشركة حاليا علي اطلاق محافظ محمية رأس المال.

 
- سلمان: اما علي صعيد فرص الاستثمار في السندات الحكومية للاسواق الناشئة مثل البرازيل، فقد ارتفعت جاذبية الاستثمار في هذه الاصدارات مع بداية نشوب الازمة المالية العالمية، نظرا لارتفاع معدل العائد عليها خلال هذه الفترة، الا ان منحني العائد علي سندات الاسواق الناشئة بدأ في التراجع خلال الفترة الاخيرة في ظل تزايد الاقبال عليها، مما قلص من جاذبيتها الاستثمارية، وبالتالي تم التراجع عن هذا التوجه.

 
< المال: ما القروض التي يتم ترتيبها حاليا لشركات سياحية بعد قرضي »ايجوث« و»مصر للفنادق«؟

 
- رشا: تدرس الشركة ترتيب عدد من القروض المصرفية لبعض المشروعات السياحية الجديدة بمنطقة القاهرة الجديدة والطريق الصحراوي ضمن باقة القروض التي يتم اعدادها حاليا، بالاضافة الي وجود عدد من المهام الاخري التي من المنتظر ان تتولي الشركة اداءها لعدد من شركات السياحة المصرية مثل التأجير التمويلي والاستشارات المالية الخاصة بتقييم الشركات،الي جانب الاستشارات الخاصة بالاندماجات والاستحواذات، مما يعد مؤشرا ايجابيا علي حجم النشاط المرتقب للقطاع السياحي خلال الفترة المقبلة.

 
- سلمان: كما تدرس أيضًا امكانية تأسيس صناديق استثمار متخصصة، للاستفادة من الفرص الاستثمارية المواتية بالقطاع السياحي، الا ان هذه النوعية من الصناديق تتسم بارتفاع رؤوس اموالها نظرا لضخامة قيم الاصول السياحية مثل الفنادق والمنتجعات، حيث تتجاوز قيمة الفرصة الاستثمارية الواحدة 100 مليون دولار، مما يعوق امكانية ادراج هذه النوعية من الصناديق الي قائمة الصناديق الصغيرة المرتقب تأسيسها خلال الفترة المقبلة.

 
كما ان صعوبة جمع السيولة المالية اللازمة للصناديق ذات رؤوس الاموال الكبيرة يعرقل بدوره امكانية تأسيس صندوق متخصص يتلاءم مع طبيعة استثمارات القطاع السياحي، حيث ان التوقيت في هذه الحالة يعد العامل الرئيسي في تقليص حجم استفادة CFH من الفرص الجاذبة بالقطاع السياحي علي صعيد الاستثمار المباشر.

 
< المال: وماذا عن امكانية توجيه جزء من استثمارات المجموعة لاقتناص هذه الفرص دون تأسيس صندوق متخصص علي غرار الصفقات الاخيرة للشركة مثل »ايجيترانس« و»البذور«و»انفنتي«؟

 
سلمان: ارتفاع قيم هذه الصفقات يقلص من امكانية اقتناصها بشكل مباشر، كما ان التعاون مع كبار اللاعبين في هذا المجال عادة ما يتضمن المشاركة بمساهمات عينية،دون اللجوء الي التمويل النقدي.

 
< المال: بخلاف القروض والاستثمار المباشر ما المحور الثالث للاستفادة من نمو القطاع السياحي؟

 
- سلمان: المحور الثالث يختص بنشاط بنوك الاستثمار، حيث ان CFH لديها حاليا الخبرات التي تؤهلها لتقييم الشركات العاملة بهذا القطاع، بالاضافة الي القدرة علي النفاذ لهذه الصناعة، كما ان القطاع السياحي يتمتع بدوره بامكانية هيكلتها وطرحها خاصة علي صعيد الفنادق ذات الادارات الاجنبية، حيث ان هذه النوعية من الفنادق تتسم بالتزامها بنسبة كبيرة بضوابط حوكمة الادارة، في ظل انفصال الملكية عن الادارة.

 
ولدينا حاليا اكثر من شركة سياحية تستهدف الطرح في البورصة، الا ان التوقيت لايزال غير مناسب لاجراء هذه الطروحات.

 
< المال: هل هذا الرأي ينطبق ايضا علي فرص نجاح طرح شركة عامر جروب من وجهة نظركم؟

 
- سلمان: في اعتقادي التوقيت صعب لانجاح طرح عام، فعلي الرغم من امكانية توفير التغطية اللازمة للاكتتابات بسهولة نسبية، فإن العائق الرئيسي يتمثل في صعوبة ابقاء الاسهم المطرحة متماسكة امام التقلبات الحادة التي تختبرها السوق الثانوية حاليا.

 
كما ان تزايد عدد الاسهم الكبري التي تتداول تحت قيمتها العادلة دون توافر قوة شرائية لاقتناصها وتكوين مراكز مالية جديدة، يعد مؤشرا سلبيا علي فرص نجاح الطروحات العامة خلال الفترة الراهنة، خاصة في ظل تراجع متوسطات احجام التداول اليومية الي 500 مليون جنيه.

 
بالاضافة الي ان اغلب المؤسسات بالسوق المحلية تعاني حاليا من ضعف السيولة اللازمة لتكوين مراكز مالية قوية بالشركات المطروحة، كما ان هذا الضعف اصاب ايضا القدرة الشرائية لاغلب المتعاملين الافراد، الامر الذي يزيد من المخاطر المتعلقة بفرص نجاح الطرح.

 
وعلي الرغم من تعدد وجهات النظر الخاصة بالاداء المتوقع للسوق المحلية خلال العام المقبل والتي اكتست نسبة كبيرة منها بثوب التفاؤل، فإنه في اعتقادي ان عام2011  ستتعاظم خلاله تداعيات الازمة الراهنة تمهيدا للتعافي خلال عام 2012 حيث ان الاقتصاد المحلي لم يصل بعد لدرجة الركود التي تشير الي بدء انفراجة الازمة.

 
ومن المؤشرات الراهنة التي تدعم هذا الاعتقاد، استمرار ركود حركة الاستثمارات الاجنبية المباشرة بالسوق المحلية، بالاضافة الي تباطؤ معدلات النمو الحالية التي تؤكد استمرار تداعيات الازمة والتي قد تشتد خلال الفترة المقبلة.

 
< المال: من وجهة نظركم ما هو ترتيب اكبر 5 بنوك استثمار بالسوق المحلية؟

 
- سلمان: المجموعة المالية هيرمس بالطبع تتربع في صدارة هذه القائمة، تليها بلتون في المركز الثاني، ثم H.C بالمركز الثالث، فيما تتقاسم شركتا فاروس وبرايم المركز الرابع، وأري ان شركة القاهرة المالية القابضة تصنف في المركز الخامس بقائمة بنوك الاستثمار الكبري بالسوق المحلية.

 
< المال: ما التغيرات التي طرأت علي اسلوب ادارة وطبيعة اعمال كل نشاط بالشركة سواء علي صعيد ادارة الاصول او بنوك الاستثمار وتمويل الشركات بعد اندلاع الازمة المالية العالمية؟

 
- سلمان: بنوك الاستثمار تعلمت عددا من الدروس خلال الازمة الراهنة، فيما يتعلق باليات تنظيم الاوراق الداخلية لكل نشاط، وكيفية ترتيب اولويات الشركة من خلال التركيز علي اهداف بعينها، وعدم تشتييت الطاقات في اكثر من ملف.

 
من الدروس المستفادة ايضا ضرورة فتح العديد من الملفات في ان واحد، نظرا لتعسر العديد من العمليات في مراحلها الوسطي، مما يضمن امكانية اتمام عملية او عمليتين من الملفات المفتوحة، وفيما يتعلق بنشاط ترتيب القروض تعلمنا ضرورة عدم قصر حلقة التفاوض مع البنوك علي اطراف محدودة، بهدف التحوط من احتمالات عدم نجاح هذه المفاوضات، وما يترتب علي ذلك من فشل تمام العملية في مراحلها الاخيرة، خاصة في ظل المنافسة الشرسة الراهنة والتي احتدمت في اعقاب الازمة المالية العالمية.

 
كما ان الازمة الراهنة اضفت قدراً لا بأس به من الواقعية علي الرؤي الاستثمارية لاغلب بنوك الاستثمار، وتعد استراتيجية تأسيس الصناديق الاستثمارية الصغيرة التي تتبعها »القاهرة المالية القابضة« تجسيداً لهذا المتغير، حيث تبدلت التوجات الخاصة بتأسيس صناديق ذات رؤوس اموال ضخمة في ضوء ندرة السيولة الراهنة، بالاكتفاء بالمنتجات صغيرة الحجم لضمان التنوع ويسر جمع الاموال اللازمة  لاستثمارات الصناديق.

 
وايضا اصبحت بنوك الاستثمار اكثر واقعية في تحديد العائد المستهدف علي الاستثمار، والذي يعد من اهم الدروس المستفادة من الازمة الراهنة، نظرا لان السوق المحلية اعتادت طوال السنوات السابقة علي العوائد الاستثمارية التي تتجاوز %100، في حين ان معدلات العائد القابلة للتحقيق خلال الفترة الحالية لا تتعدي %25 علي الاستثمار.

 
كما ان فرص نمو بنوك الاستثمار باتت تعتمد في المقام الاول علي المجهود المبذول في دفع عجلة النشاط بكل قطاع، وليس علي عنصر الحظ المصاحب لاوقات رواج السوق، والذي دعم نمو العديد من الكيانات خلال الفترة الزمنية السابقة للازمة.

 
< المال: في ختام الندوة، نحب ان نستطلع بايجاز توقعات قيادات »القاهرة المالية القابضة« لاداء قطاعاتهم خلال العام المقبل 2011.

 
- رشا: متفائلة بنسبة كبيرة من تحسن الاوضاع الاقتصادية خلال العام المقبل، خاصة ان العديد من الصفقات التي توقفت خلال النصف الاول من العام، بدأت ملفاتها تفتح مرة اخري، بالاضافة الي ان البنوك بدأت تعود لحماسها السابق في منح الائتمان،  مقارنة بالعام الماضي والنصف الاول من 2010.

 
كما ان العديد من البنوك بدأت مؤخرا في مخاطبتنا لدراسة الاهداف التوسعية لبعض شركاتها التابعة خاصة بالقطاعات التنموية مثل الاغذية والرعاية الصحية، والتي قد تثمر عن اقتناص الفرص الجاذبة للاستثمار المباشر، مما يشير الي اقتراب تعافي السوق المحلية من انعكاسات الازمة المالية العالمية والذي سينعكس بدوره ايجابيا علي نشاط حركة تمويل القروض عبر المجموعة والاستثمار المباشر خلال الفترة المقبلة.

 
- ريهام: اعتقد ان سلسلة الصناديق التي تعتزم المجموعة اطلاقها مطلع العام المقبل تدلل علي ارتفاع فرص تحسن اداء قطاع ادارة صناديق الاستثمار خلال العام 2012، كما اري ان السوق المحلية تجاوزت مرحلة التعسر وبدأت فعليا في التعافي من تداعيات الازمة، مما يؤكد تحسن الاداء خلال العام المقبل.

 
- رؤوف: 2011 بالتأكيد سيكون افضل من العام الحالي.

 
- ابو حسين: بالطبع التحسن المرتقب في متوسط احجام التداول اليومية خلال العام المقبل سينعكس ايجابيا علي اداء قطاع السمسرة بالمجموعة خلال العام المقبل.

 
- فرحات: تتضمن اجندة عام 2011 الانتخابات الرئاسية، يرجح تحسن اداء السوق المحلية خلال العام المقبل سواء علي صعيد نشاط ادارة المحافظ او باقي الانشطة الاخري التابعة لبنوك الاستثمار.

 
- عسكر: اعتقد ان نشاطي الاستثمار المباشر في شريحة الشركات المتوسطة والصغيرة، وادارة الاصول، سيكونان المستفيد الاكبر من التحسن المرتقب لعام 2011.

 
- مغاوري: في اعتقادي لن يشهد قطاع الاستثمار المباشر تحسنا ملحوظا خلال العام المقبل مقارنة بالحالي، الا ان اختراق المجموعة لهذا النشاط خلال 2010 يعد عنصرا ايجابيا يدعم اداء الشركة خلال الفترة المقبلة، حيث انها قادرة حاليا علي الاستفادة من تدني القيم العادلة للفرص الاستثمارية، مما يوفر لها امكانية اقتناص عدد اكبر من الصفقات والابقاء عليها، دون تحمل خسائر.

 
كما انه في حال تحسن الاوضاع الاقتصادية، ولنعكس ذلك علي قيم الشركات، فان هذه الوضعية توفر ايضا فرصة جيدة للشركة للتخارج من استثماراتها، خاصة ان الاجل الزمني للصناديق المتخصصة  يصل الي 3 سنوات فقط، وبالتالي ستكون لدي الشركة القدرة علي الاستفادة من جميع الاوضاع الاقتصادية المحلية خلال الفترة المقبلة.

 
- سحيم: اري ان الاداء الاقتصادي خلال 2011 لن يختلف اطلاقا عن العام الحالي، حيث انه لا توجد مؤشرات واضحة لانقشاع غيوم الازمة المالية العالمية، خاصة ان الاقتصاد المصري لم يعان من ازمة اقتصادية بالاساس، وانما شهد مرحلة من الركود النسبي تأثرا بتعسر الاقتصاد الامريكي، وبالتالي فان مؤشرات تحسن اداء السوق المحلية باتت مرتبطة بصورة رئيسية بمؤشرات تحسن اقتصادات الدول المتقدمة.

 
فعلي الرغم من التحسن النسبي الذي سجله الاقتصاد الامريكي، فإن الازمة الاوروبية الراهنة، وعدم الانتهاء من برامج التحفيز والاصلاح الاقتصادي في العديد من الاسواق يؤكد استمرار حالة الركود الراهنة.

 
واعتقد ان الاسواق الآسيوية ستلعب دوراً مؤثراً في سرعة دوران عجلة الاقتصاد، حيث إن نجاح مساعي الدول العظمي في الضغط الراهن علي الصين لتحرير اسعار صرف عملتها،لفتح اسواقها للمنتجات الاوروبية والامريكية، يعد احد المحددات الرئيسية لزوال الازمة.

 
في حين ان المشكلة الرئيسية التي تعاني منها السوق المحلية، تتمثل في صعوبة بيع منتجاتنا رغم جودتها في ظل حالة الركود الحالية، والتي تعد مرهونة ايضا بانفتاح هذه الاسواق.

 
اما علي صعيد سوق المال المحلية، فانها تتمتع بمقومات ايجابية، ستشجع المستثمرين علي استعادة ثقتهم بالسوق مرة اخري تدريجيا خلال عام 2011، تمهيدا للوصول الي درجة الثقة المرجوة خلال 2012 والتي ستؤكد خروج السوق المحلية من نفق الازمة والركود الراهن.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة