أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

179‮ ‬مليار جنيه عوائد المحاصيل والحبوب خلال‮ ‬20‮ ‬عاماً


حوار ـ علاء البحار
 
قال الدكتور احمد حسني غنيمة، مستشار قطاع الشئون الاقتصادية بوزارة الزراعة واستصلاح الاراضي، إن عوائد المحاصيل والحبوب الزراعية بلغت 179 مليار جنيه خلال العشرين عاما الماضية منها 103.7 مليار جنيه للحبوب وابرزها القمح »40 مليار جنيه بنسبة %38.6« ثم الذرة الشامية »29 مليار جنيه بنسبة %28« ثم الارز الصيفي »27 مليار جنيه بنسبة %26«.

 
 
 د. أحمد حسني غنيمة
واضاف د. احمد حسني غنيمة ـ في حوار مع »المال« ان المحاصيل السكرية استحوذت علي 10 مليارات جنيه من هذه العوائد استأثر منها قصب السكر بالنصيب الاوفر وهو 8.6 مليار جنيه بنسبة %83.5 ثم بنجر السكر بحوالي 1.7 مليار جنيه، فيما بلغت عوائد محاصيل الخضر 35.6 مليار جنيه وعوائد الاعلاف 19 مليارا والمحاصيل الزيتية 10.5 مليار والالياف 4.6 مليار جنيه خلال العشرين عاما الماضية.
 
واوضح ان التطور التكنولوجي والبحثي ساهم في زيادة اجمالي انتاج الحبوب خلال الـ20 عاما الماضية بنسب متفاوتة حيث زاد انتاج القمح بنسبة %70 والذرة الشامية الصيفية بنسبة %50.9 والذرة الشامية النيلية بنسبة %46.8، بينما زاد الانتاج الكلي من الارز الصيفي بنسبة %37.2 والذرة الرفيعة بنسبة %29.7.
 
واشار الي ان التطور الكبير الذي حققه مركز البحوث الزراعية في استنباط سلالات جديدة ومتطورة ساهم في زيادة انتاجية المحاصيل والحبوب بصورة كبيرة وهو ما ادي الي زيادة ارباح الاستثمار الزراعي وزيادة نسبة الاكتفاء الذاتي.
 
وانتقد »غنيمة« تخفيض وزارة المالية ميزانية وزارة الزراعة من مليار جنيه في العام الماضي الي 650 مليون جنيه العام الحالي مما اثر سلبا علي الميزانية المخصصة للابحاث وتطوير المحاصيل والتي انخفضت من 120 الي 30 مليون جنيه.
 
واشار الي ان اسعار ضمان المحاصيل يتم تحديدها بناء علي الاسعار العالمية والتكلفة التي تتمثل في زيادة معدلات الايجار الي ما يتراوح ما بين 5 و6 آلاف جنيه للفدان وزيادة اسعار الاسمدة وارتفاع اجور العمالة.
 
وحول محصول القمح قال إنه رغم استحواذه علي مكانة متميزة في السياسة الزراعية المصرية باعتباره من اهم المحاصيل الاستراتيجية لانه يمثل المكون الرئيسي للوجبة الغذائية فإننا لم نحقق الاكتفاء الذاتي منه حتي الآن ونقوم باستيراد كمية كبيرة منه تصل الي اكثر من 6 ملايين طن لمواجهة الطلب المتزايد في حين يبلغ حجم الاستهلاك من القمح في مصر 13.7 مليون طن تقريبا وهذا يمثل عبئا علي الموازنة العامة للدولة ولذا فإن تقليل الفجوة القمحية يمثل احد التحديات الراهنة للسياسة الزراعية.
 
واكد ان الوزارة تستهدف زيادة المحفزات لتشجيع المزارعين للاقبال علي زراعة القمح ومنها زيادة اسعار الضمان بما يتناسب مع المتغيرات السعرية العالمية وزيادة تكلفة الانتاج حيث يتوقع ان يتراوح سعر الضمان ما بين 330 و350 جنيها للاردب وسيتم الاعلان عنه خلال الاسابيع المقبلة.
 
واوضح ان القمح يمثل اكثر من %40 من مساحة المحاصيل الشتوية علي المستوي القومي، كما اتسمت مساحته خلال السنوات الخمس الماضية بالزيادة السنوية بنسبة %3.4، كما زادت انتاجية الفدان بنسبة %2.7 سنويا.
 
واشار الي دراسة اعدها قطاع الشئون الاقتصادية بوزارة الزراعة كشفت عن تسرب الدعم الموجه للقمح المستورد من اهمها الفروق السعرية الناشئة عن عدم تطبيق المواصفات القياسية من قبل اللجان الرقابية وارتفاع اسعار القمح المحلي عن نظيره المستورد نتيجة الاستخدام غير الرشيد للقمح ودقيقه.
 
وقال إن هناك تباينا واضحا بين المحافظات الحضرية والريفية في مجال استهلاك القمح ودقيقه بسبب عدم عدالة توزيع المخابز البلدية وكذلك متوسط نصيب الفرد من الخبز البلدي.
 
واضاف ان الاصناف المكتشفة سوف تساهم في زيادة انتاجية القمح من %60 تقريبا في الوقت الحالي الي %75 خلال السنوات المقبلة، مؤكدا ان مصر لا تستطيع زراعة سوي 3.5 مليون فدان سنويا قمحا كحد اقصي مما دفع الوزارة الي الاعتماد علي التطوير التكنولوجي لزيادة الانتاجية.
 
واوضح ان الاصناف الجديدة ساهمت في زيادة انتاجية محصول القمح خلال العشرين عاما الماضية من 9 ارادب لكل فدان الي اكثر من 20 اردبا، كما وصل باناجية الارز الي 4 اطنان، فيما وصل بانتاجية محصول الذرة الي 14 اردبا.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة