أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

توقعات بزيادة عدد الطعون وانشقاقات الأحزاب مستمرة


شيرين راغب
 
عقب إغلاق باب الترشيح، وإعلان لجان تلقي أوراق الترشيح عن القوائم البرلمانية للمرشحين. توقع العديد من الخبراء تقديم عدد هائل من الطعون، وتحديداً علي صفات المرشحين »عمال« و»فلاحين«، وذلك لتجاهل الحزب الوطني حكم محكمة القضاء الإداري، الذي ينص علي أن يكون المرشحون علي صفة عمال أو فلاحين من غير الحاصلين علي مؤهلات عليا، أو يكونوا قد حصلوا علي المؤهلات أثناء فترة عملهم.

 
ومن المنتظر أيضاً، أن يزداد معدل تقديم الطعون، بسبب الانشقاقات داخل الحزب الوطني، التي امتدت أيضاً إلي حزب الوفد، حيث قام أحد أعضائه في كفر الشيخ، بالترشح علي مبادئ الوفد، بعد أن وعد الدكتور السيد البدوي، النائب الناصري حمدين صباحي، بعدم ترشيح أحد أعضاء الحزب أمامه، فيما تصاعدت أزمة دائرة »جرجا«، بعد أن حسم الوفد ترشيح منير فخري عبدالنور في الدائرة، وهو ما أدي إلي ترشح اثنين من الوفد علي نفس المقعد.
 
قال الدكتور جلال البنداري، خبير الشئون البرلمانية، إن معدلات تقديم الطعون سوف تزداد، بسبب المنشقين عن الأحزاب، مؤكداً أن الطعون سوف تتركز علي أصحاب صفات »العمال« و»الفلاحين«، لا سيما بعد تجاهل الحزب الوطني حكم الإدارية العليا، الذي حدد معايير الترشيح تحت صفة »العمال« و»الفلاحين«.
 
وتوقع »البنداري« أن يواجه الحزب الوطني معضلة، لأنه في حال الطعن علي المرشحين بصفة »العمال« و»الفلاحين« بغير ذي حق في حال نجاحهم، سوف تقضي المحكمة ببطلان الانتخابات في الدائرة لاستحالة فوز اثنين علي مقعد »الفئات« في الدائرة الواحدة، لافتاً إلي زيادة معدل تقديم الطعون علي مرشحي »الوطني« في العديد من الدوائر، علي مستوي محافظات الجمهورية، لهذا السبب، وذلك رغم عدم إعلان الحزب الوطني عن مرشحيه حتي اليوم الأخير لتقديم الأوراق، لاحتواء الانشقاقات.
 
من جانبه، نفي الدكتور علي شمس الدين، عضو هيئة مكتب الحزب الوطني بالقاهرة، أن يكون الحزب قد رشح أحداً من أعضائه علي صفة لا يستحقها، متوقعاً انخفاض معدل تقديم الطعون، مقارنة بالأعوام الماضية، لأن أسماء المرشحين جاءت نتيجة إجراءات محددة ومعلنة اتسمت بالديمقراطية والشفافية، وعكست مؤسسية الحزب، وبالتالي فإن المنشقين لن يجدوا أي مساندة أو دعم حزبي أو شعبي، لأن عملية الاختيار كانت تتم علي المستويات القاعدية بالحزب، وتم اختيار أعلي اثنين حصلا علي أصوات، مما أدي إلي فتح الدوائر في 40 دائرة.
 
يذكر أن الحزب الوطني، قرر جمع توكيلات من المرشحين علي قوائمه، حتي يجوز للحزب سحب أوراق ترشيح الراغبين في الانشقاق عن صفوف الحزب ـ إذا لم يتم اختيارهم ـ والترشح كمستقلين، وذلك منع تفاقم ظاهرة الانشقاقات الحزبية، إضافة إلي تنفيذ قرار هيئة المكتب تحويل المنشقين إلي أمانة القيم بالحزب.
 
فيما أكد محمود عسقلاني، المتحدث الرسمي باسم جبهة »الإصلاح والتغيير« بالحزب الناصري، عدم وجود انشقاقات داخل الحزب علي غرار التي يشهدها في »الوطني«، بسبب وجود توافق عام بين أعضاء الحزب علي المرشحين.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة