أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تراجع‮ »‬النزعة الاستهلاكية‮« ‬صداع الشركات في الولايات المتحدة‮


إعداد - أيمن عزام
 
سجلت معظم الشركات الامريكية افضل هوامش ارباح منذ ثلاث سنوات في الربع الثالث من هذا العام، لكن بعض الشركات تحذر من ان تراجع النزعة الاستهلاكية وصعود اسعار المواد الخام سيؤديان لتقليص ارباحها في العام المقبل، وهو ما قد يطيح بآمال زيادة التوظيف.

 
قال مايكل لاماخ، المدير التنفيذي لشركة »انجرسول راند« الصناعية، التي تتخذ من ايرلندا مقرا لها، في حوار نشرته صحيفة »وول ستريت«، إن الاقتصاد الامريكي قد نجح في تفادي الوقوع في نوبة ركود ثانية، لكنه لا يزال ضعيفا.
 
واضاف لاماخ ان البيانات الصادرة حديثا تكشف عن تأخير استكمال التعافي في قطاع الانشاءات واحباط الطلب علي منتجات الشركة مثل اجهزة التكييف والثلاجات بسبب التزامها بسداد اسعار اعلي لتغطية مشترياتها من مواد خام مثل النحاس والرصاص والزنك والالومنيوم.
 
وابدت شركة »افنيت« AVNET ، المختصة بإنتاج الأجزاء الالكترونية، قلقها بشأن معدلات نموها وأوردت صعود هوامش أرباحها التشغيلية التي تعد مقياسًا رئيسيًا للربحية بنسبة %3.6 في صافي ربعها السنوي المنتهي في 2 أكتوبر، من نسبة %2.5 خلال نفس الفترة من العام الماضي، لكن الشركة أكدت صعوبة تحقيق معدلات ربحية ونمو في الايرادات في العام المقبل.
 
وأوردت حتي الآن نحو %60 من الشركات المقيدة في مؤشر »ستاندرز آند بورز 500« نتائجها في الربع الثالث. وذكر المؤشر أن نحو أربعة أخماس الشركات قد  أكدت صعود ربحية مبيعاتها مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، متوقعاً بلوغ هوامش أرباح نحو 500 شركة مستوي %8.94 إجمالاً، وهو أعلي صعود يتحقق منذ ثلاث سنوات، وأن مبيعاتها الفصلية سترتفع بنسبة %8 لتصل إلي 2.17 تريليون دولار، وهي الأعلي منذ عامين.
 
وتعد نتائج مبيعات هذه الشركات متدنية عند مقارنتها بالمعدلات المسجلة في العام الماضي عندما بدأت الشركات تتعافي من الركود ويتوقع المؤشر تراجع مبيعات الشركات في الربع الثالث بنحو 175 مليار دولار، مقارنة بنفس الفترة من عام 2008 قبل اندلاع الأزمة المالية، ولا يزال الاقتصاد الأمريكي يمر بمرحلة تباطؤ، محققاً نسبة نمو لا تتجاوز %2 في الربع الثالث، بزيادة علي نسبة %1.7 في الربع الثاني. ويعتقد الاقتصاديون أن الوتيرة السابقة تعد غير كافية لخلق المزيد من فرص العمل وتقليص معدلات البطالة التي سجلت نسبة %9.6 في شهر سبتمبر.
 
ويتخوف الاقتصاديون من ان يكون صعود معدلات النمو في الربع الثالث بنسبة %1.44 راجعًا الي اقبال الشركات علي اعادة تكوين مخزوناتها.
 
وتباطأت معدلات النمو في الطلب في الربع الثالث مقارنة بالربعين السابقين، وصعدت معدلات انفاق الشركات علي المعدات، لكن بوتيرة متباطئة، كما ان الصعود في انفاق المستهلك كان اكثر ضعفا مقارنة بالربعين السابقين.
 
ويتوقع المؤشر ان الهوامش التشغيلية للشركات ستتقلص لتصل الي %8.85 في الربع الاخير من نسبة %8.94 في الربع الثالث، وتتعرض هوامش ارباح عدد من الشركات الكبري لضغوط ناتجة عن احتياجها لشراء مواد خام باهظة التكاليف او الحاجة لانفاق المزيد من الاموال علي الحملات الاعلانية او ادراج خصومات لاجتذاب المستهلكين.
 
وصعدت مبيعات شركة »ثري إم« بنسبة %11 في الربع الثالث، لكن هوامش ارباحها التشغيلية قد تقلصت الي %22.9 من نسبة %23.9 في العام الماضي.
 
وذكرت الشركات الصناعية انها قد رفعت انفاقها علي الاعلانات والاستثمارات التجارية بنسبة %30.
 
وصعدت أسعار المواد الخام التي تستخدمها الشركة بنسبة %2.5 من العام السابق، بينما تضررت انشطة الشركة في مجال الامدادات الطبية بسبب تراجع اعداد نزلاء المستشفيات في ظل تفضيل المستهلكين تأجيل الحصول علي علاج رفيع المستوي.
 
وصدر تحذير عن شركة »شارب« و»ال جي اليكترونيكس« الاسبوع الماضي من أن الطلب الضعيف في امريكا الشمالية وزيادة الانتاج سيؤديان لزيادة المعروض من التليفزيونات المزودة بشاشة LCD .
 
وتراجع اجمالي هامش ربحية شركة »بروكتر & جامبل« ليصل الي %51.88 في الربع الثالث من نسبة %52.8 في الفترة نفسها من العام الماضي، بسبب صعود اسعار سلع مثل لباب الورق والراتنجات.
 
وذكر بوب ماكدونالد، الرئيس التنفيذي للشركة، أن الشركة ستتجه لتقليص النفقات بدلاً من رفع الاسعار، لكنها حرصت بدلاً من هذا علي تحسين التسويق بغية دعم حصتها السوقية العالمية، وهو ما يقطع الطريق عليها لاجراء اي اجراءات تقشفية.
 
وأقبل العديد من الشركات علي تقليص النفقات في عامي 2008 و2009 عن طريق تسريح المزيد من العمالة وتبسيط عمليات الانتاج، وعندما تحسنت المبيعات في اواخر عام 2009 و2010 اصبحت الشركات قادرة علي تحسين هوامش ارباحها دون رفع الحد الاعلي من التكاليف وصولاً لمستويات ما قبل الركود.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة