أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الولايات المتحدة ترجئ مؤتمر الانتشار النووى بشأن الشرق الأوسط لأجل غير مسمى


رويترز:

 قالت الولايات المتحدة إن المحادثات المزمع عقدها الشهر المقبل بشأن حظر الأسلحة النووية في الشرق الاوسط لن تعقد، في تطور من المحتمل أن يثير غضب الدول الغربية ولكن سيسعد إسرائيل .

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن المؤتمر الذي كان سيعقد في منتصف ديسمبر بشأن إنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل لن يعقد، ولم توضح متى أو ما إذا كان المؤتمر سيعقد من عدمه؟

وقال دبلوماسيون لـ"رويترز" في وقت سابق من الشهر الحالي إنه من المحتمل تأجيل المحادثات وليس إلغاءها تماما .

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية: "الولايات المتحدة كشريك راع للمؤتمر المقترح.. تأسف أن تعلن أن المؤتمر لا يمكن أن يعقد بسبب الأوضاع الراهنة في الشرق الأوسط وحقيقة أن الدول في المنطقة لم تتوصل لاتفاق بشأن الظروف المقبولة لعقد مؤتمر ."

وأضافت نولاند أن: "هوة عميقة في المفاهيم ما زالت موجودة في المنطقة"، بشأن كيفية معالجة الأمن الإقليمي والحد من الأسلحة، وأضافت أنه "لا يمكن لدول خارجية أن تفرض عملية على المنطقة ولا يمكنها أن تملي نتيجة ."

وتم الاتفاق على خطة عقد اجتماع لوضع الأساس لاحتمال إنشاء شرق أوسط خال من أسلحة الدمار الشامل خلال مؤتمر عقد في مايو عام 2010 شارك فيه 189 طرفا في معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية المبرمة عام 1970 .

وكانت الولايات المتحدة تخشى أن يستخدم المؤتمر الذي كان من المقرر عقده في فنلندا كمنتدى لمهاجمة إسرائيل وهو قلق يحتمل أن يكون قد زاد بعد قتال عنيف استمر ثمانية أيام بين الإسرائيليين والفلسطينيين وانتهى بوقف لإطلاق النار يوم الأربعاء .

وكثيرا ما تقول إيران والدول العربية إن الترسانة النووية المفترضة لإسرائيل تمثل تهديدا للسلام والأمن في الشرق الأوسط .

وتعتبر إسرائيل والقوى الغربية إيران التهديد الرئيسي لانتشار الأسلحة النووية في المنطقة، وتنفي طهران أي طموحات لامتلاك أسلحة نووية .

وقالت الخارجية الأمريكية إنها ستواصل العمل في محاولة لعقد اجتماع، مضيفة أن أي اجتماع من هذا القبيل لابد أن يأخذ في الاعتبار أمن كل دول المنطقة ويعمل على أساس الإجماع مما يضمن بشكل فعلي لإسرائيل وكل الاخرين حق النقض "الفيتو".

وقالت نولاند: "لن نؤيد عقد مؤتمر تتعرض فيه أي دولة بالمنطقة لضغط أو عزلة"، في إشارة واضحة لمخاوف الولايات المتحدة بأن يتكتل المشاركون الآخرون ضد إسرائيل .

وقال مسئولون أمريكيون وإسرائيليون إنه لا يمكن أن تصبح منطقة الشرق الأوسط خالية من الأسلحة النووية كحقيقة واقعة إلا بعد التوصل لسلام واسع بين العرب والإسرائيليين وتكبح إيران برنامجها النووي .

ولم توقع إسرائيل مطلقا على معاهدة حظر الانتشار النووي مثل الهند وباكستان المسلحتين نوويا، ولم تؤكد إسرائيل أو تنفي قط امتلاكها أسلحة نووية رغم اعتقاد محللين أمنيين أنها تمتلك عدة مئات من الأسلحة النووية .

وحتى إذا عقدت المحادثات في نهاية الأمر لا يتوقع دبلوماسيون غربيون ودبلوماسيون آخرون أن تسفر عن إحراز تقدم يذكر في أي وقت قريب بسبب العداوات المترسخة في المنطقة ومخاوف إسرائيل من البرنامج النووي الإيراني .

وتخوض إيران منذ فترة طويلة مواجهة مع القوى العالمية التي تشك في أنها تسعى لاكتساب القدرة على إنتاج أسلحة نووية، ولم تستبعد إسرائيل القيام بعمل عسكري ضد المواقع النووية الإيرانية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة