اقتصاد وأسواق

«الشرق الأوسط للهندسة والاتصالات » تطلق شركة «Onera» لأعمال الطاقة الشمسية


عمر سالم:

أطلقت شركة الشرق الأوسط للهندسة والاتصالات شركة أونيرا سيستمز للطاقة الشمسية، والتى ستعمل على تنمية مصادر الطاقة المتجددة الهائلة فى مصر .

ويستهدف الكيان الجديد الاستحواذ على 30 % من أعمال السوق المحلية والقيام بمشروعات الطاقة الشمسية .

 
قيادات شركة اونير خلال المؤتمر
قال المهندس وائل النشار، رئيس مجلس إدارة أونيرا سيستمز، إن اطلاق شركة أونيرا يمثل استشرافاً للمستقبل، خاصة أن الطاقة الشمسية هى أحد الحلول الاستراتيجية لمشكلة الطاقة فى مصر، مؤكداً أنه لا ضرورة أمام الدولة للقيام بضخ استثمارات فى هذا المجال بل كل ما عليها هو وضع القوانين واللوائح المنظمة، وحث السوق على تحمل مسئولياتها، فضلاً عن المساهمة فى زيادة الوعى وتغيير نمط الفرد فى استهلاك الطاقة، إذ حتى الآن لم تضع الحكومة تعريفة لهذه الطاقة رغم تعهدها بذلك منذ أربع سنوات .

وأضاف، خلال مؤتمر الإثنين الماضى بمناسبة إطلاق الشركة، أن «أونيرا سيستمز » لديها باقة جديدة من البرامج المعدة للمنازل الخضراء والذكية، اعتماداً على تكنولوجيا Sol Guard عن طريق إدخال الكهرباء مولدة من خلال خلايا شمسية على الشبكة الداخلية للمبنى، مع إمكانية تتبع جميع البيانات الخاصة بالاستهلاك والخاصة بانقطاع الكهرباء، ومستويات التخزين عبر الهواتف الذكية أو الكمبيوتر الشخصى .

وأوضح أن الاستهلاك الحالى من الكهرباء الخاص بالمنازل تصل نسبته إلى 50 % ، وهو الجزء الذى يحتاج إلى الدعم الفعلى، ولكن هناك 50 % أخرى مخصصة للاستهلاك الزراعى والصناعى والحكومى، وهى الفئات التى يجب ألا تتمتع بالدعم ولابد لها من المشاركة فى إنتاج الكهرباء عن طريق تركيب أنظمة طاقة شمسية ورياح، مضيفاً أن ذلك يعنى أن قدرات الشبكة الحالية للكهرباء ستتم مضاعفتها، بينما لم تقم الحكومة بانفاق أى أموال لتنمية شبكة الكهرباء، وأضاف أن هذه القطاعات تستطيع أن تحصل على تمويل من البنوك لتنمية احتياجاتها من الطاقة .

وأوضح النشار أن تحديد تعريفة شراء الطاقة سيعمل على تنفيذ استثمارات صناعية بشكل غير مباشر بتكلفة 3.5 مليار جنيه سنوياً من خلال انشاء مشروعات، بالإضافة إلى تشجيع استثمارات لبناء محطات طاقة بنحو 500 مليار جنيه، فضلاً عن توفير فرص عمل تقدر بنحو 75 ألف فرصة وتقليل الانبعاثات الكربونية بنحو 70 مليون طن سنوياً، بالإضافة إلى تطوير البحث العلمى .

وأوضح أن إجمالى استهلاك الكهرباء خلال عام 2010 كان حوالى 120 مليون ميجاوات / ساعة ومن المتوقع زيادته سنوياً .

وقال النشار إن شركة الشرق الأوسط للهندسة والاتصالات قامت بإعادة وهيكلة وتطوير الشركة عبر المساهمين ومجلس الإدارة دون إعادة هيكلة شركة أونيرا سيستمز لتتناسب مع طبيعة الأعمال الجديدة للشركة، وذلك دون تغيير فى هيكل المساهمين أو أعضاء مجلس الادارة أو رأس المال .

وأوضح أنه تم نقل جميع الموظفين من الشركة القابضة إلى شركة أونيرا سيستمز لما لهم من خبرات وكفاءات فى طبيعة أعمال الشركة لفترة أكثر من 20 عاماً، بالإضافة إلى زيادة العاملين ذوى الخبرة حيث تم توظيف عاملين جدد فى «أونيرا » للتوافق مع مع طبيعة الأعمال الجديدة .

وتم تحويل الأعمال من شركة Meet إلى شركة Onera ، بينما تفرغت شركة مييت لادارة شركاتها وزيادة كفاءاتها بالسوق المحلية والخارجية، خاصة أن «مييت » كان تركيزها على «Off grid» أما «اونيرا » فستقوم بأعمال «On grid» والأعمال الخارجية .

وقال إنه تم تطوير وإنشاء إدارات جديدة لتطوير صناعة الطاقة المتجددة للتعامل مع الانظمة النمطية وغير النمطية، ومنها إدارات المبيعات وخدمة ما بعد البيع، حيث تم تطويرها عن طريق إضافة مهندسى مبيعات ذوى خبرة فى التعامل مع طبيعة أعمال أونيرا سيستمز، فضلاً عن طرح برامج جديدة للانظمة النمطية لزيادة المبيعات فى الشركة بغرض الاستحواذ على شريحة كبيرة من المستهلكين بالسوق المصرية، خاصة فى ظل نقص موارد الطاقة أيضاً تم تطوير خدمة ما بعد البيع لخدمة هذا القطاع .

وأضاف أنه تم تطوير إدارة العقود والمستندات، خاصة أن الخطة الطموحة لاونيرا سيستمز تتمثل فى الاستحواذ على شريحة كبيرة من العملاء الافراد، مما يستلزم صياغة عقود تتناسب مع الافراد ودورة مستندية خاصة بهذه الشريحة وتطوير الادارة الفنية والهندسية، بالإضافة إلى إنشاء إدارة البحث والتطوير لكى تقوم بالدراسات الخاصة باستخدامات الطاقة المتجددة وسبل توفير أفضل النظم وانسب الاستخدامات للطاقة وقامت الادارة باصدار أول دراسة عن الطاقة المتجددة .

وأوضح انه تم البدء فى إجراءات اصدار شهادة الأيزو 50001 لاستخدام الطاقة بكفاءة، وذلك لمساعدة الشركات على إدارة الموارد والحفاظ عليها والتصدى لتغيير المناخ، فضلاً عن دعم قطاعات استخدام الطاقة بكفاءة من خلال وضع نظام لادارة الطاقة، موضحاً انه سيتم تنظيم ورش عمل ودورات تدريبية لتنمية مهارات العاملين بالشركات، وذلك عن طريق ترتيب ورش عمل فى الداخل والخارج بالتعاون مع الشركاء الخارجيين .

وأوضح النشار أنه تم تمويل هذه المشروعات عبر شراكة بين البنوك وشركات التأجير التمويلى العاملة بمصر، وقامت شركة اونيرا بالاتفاق مع شركائها من البنوك وشركات التأجير لتمويل المشروعات الخاصة بالطاقة الجديدة والمتجددة، خاصة أن هذه الصناعة جديدة عليهم، وهو ما يعنى ضم عملاء جدد إلى البنوك وشركات التأجير التمويلى .

وأضاف أن برنامج التأجير التمويلى للمشروعات الكبيرة يعتمد على تمويل مشروعات الكهرباء الكبيرة من الطاقة الشمسية والخاصة بالمصانع والمبانى الخضراء والفنادق وإنارة القرى .

وقال اللواء محمد عبدالحى، مدير عام قطاع الطاقة الجديدة والمتجددة بشركة الشرق الأوسط للهندسة والاتصالات، إنه تم تأسيس شركة أونيرا بطريقة احترافية طبقاً لمعايير الايزو 190001 ، 140001 ، 180001 ، بالإضافة إلى تراكم الخبرات على مدار 20 عاماً .

وأوضح عبدالحى أن الشركة تستهدف تحقيق العديد من الاهداف منها كفاءة العمل والمتمثلة فى سياسة التسعير العادلة حتى تكون مناسبة لقوة السوق الشرائية وذات طابع مربح للعميل، بالإضافة إلى سرعة الاداء فى تنفيذ متطلبات العميل بداية من تلقى الاحتياجات حتى التوريد والتركيب، وتليها الجودة حتى تعمل الشركة طبقاً للمعايير الدولية والأوروبية للجودة فى مجال الطاقة الشمسية، وأضاف أن معايير الجودة تشمل جودة المنتج، حيث تمنح الشركة العملاء شهادة ضمان لمدة 25 عاماً، بالإضافة إلى جودة التصميمات والتركيبات الهندسية .

وأضاف أن الهدف الثانى لاطلاق أونيرا هو تعريف وتثقيف العميل بهذا المنتج حتى يتم إدراك أنه هو أفضل حل له ولمصر، وأن المنتج عمره الافتراضى 30 عاماً وسيتم استرداد الاستثمار خلال 5 سنوات على الاكثر، كما ستقل المدة كثيراً فى حال ارتفاع الأسعار وهو المتوقع، بالإضافة إلى تخفيف العبء على شبكة الكهرباء مما يخفف أعمال صيانة الشبكة وإنشاء بنية تحتية وتخفيف الاعباء من على الدولة لأن العميل سيساهم فى تحويل الشمس إلى طاقة كهربائية ويمكنه بيعها للشبكة القومية .

وأوضح ان استخدام الطاقة المتجددة سيعمل على الحفاظ على البيئة من استخدام المحروقات فى توليد الكهرباء، موضحاً أن شركة الشرق الأوسط قامت بتنفيذ مشروع لتوطين البدو عن طريق إنشاء 140 منزلاً للاسر البدوية فى خمسة تجمعات وتمت إنارة الشوارع والبيوت بالطاقة الشمسية عبر منحة من الاتحاد الاوروبى .

وتستهدف شركة أونيرا تنفيذ العديد من المشروعات وان إطلاقها سيكون له أثر سريع فى زيادة الأعمال فى الدول التى تتواجد بها شركة مييت، فضلاً عن التوسع فى العديد من الدول .

وأضاف أن مشكلة توفير الطاقة باتت الشغل الشاغل للعديد من الدول المتقدمة، وستؤهل شركة أونيرا للوصول إلى شريحة جديدة من المستهلكين سواء فى مصر أو الخارج وتوفر أحد أهم الحلول لمشاكل انقطاع التيار الكهربائى .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة