أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

رئيس مجلس إدارة كونسبت :لاتراجع معدلات البناء يرفع خسائر مكاتب الإستشارات الهندسية


حوار - رضوى عبدالرازق:

كشف الدكتور ياسر منصور، رئيس مجلس إدارة شركة كونسبت للاستشارات الهندسية وعضو مجلس امناء مبادرة عمار يا مصر «مؤسسة رمال للتنمية العمرانية » ، عن انتهاء «كونسبت » من التصميمات الهندسية للمرحلة الأولى من كومباوند سكنى بالمنطقة الشرقية فى المملكة العربية السعودية وبدء الإشراف على تنفيذه، والمقام على مساحة مليون متر مربع بتكلفة استثمارية تتخطى 200 مليون دولار، علاوة على اقتراب الشركة من اكمال التصميمات النهائية للمرحلة الثانية من الكومباوند، وتترقب موافقة المطور المالك على التصميمات تمهيدا لبدء التنفيذ .

 
ياسر منصور
وأوضح أن المرحلة الاولى من الكومباوند تضم فيلات سكنية بمساحات تبدأ من 300 متر و 8 مبان إدارية وفندق 5 نجوم يوفر وحدات فندقية بمساحات متنوعة، فضلا عن خدمات من مساحات خضراء ولاند سكيب وحمامات سباحة، وتتبع الشركة المالكة أساليب إنشائية جديدة تهدف إلى الحفاظ على البيئة وتقليل المهدر من الموارد الطبيعية، لافتا إلى أن الشركة تترقب موقف مطورى المشروعات السكنية لبدء الاشراف على 4 مشروعات متكاملة الخدمات فى السعودية بإجمالى مساحات 6 ملايين متر وتكلفة انشائية تتخطى مليار دولار مطلع العام المقبل .

وقال ان «كونسبت » تدرس افتتاح فرع فى السوق السعودية بهدف استغلال الفرص الاستثمارية المتاحة بها وتزايد الطلب على الخبرات الاستشارية الخارجية لادخال المزيد من طرق البناء الحديثة وتحسين جودة المنتج النهائى خلال المرحلة الحالية، مشيرا إلى استمرار تراجع الطلب على مكاتب الاستشارات الهندسية بسبب تركيز معظم الشركات على استكمال المراحل الانشائية المتبقية وتسليم الوحدات للعملاء، وتباطؤ اتخاذ قرارات بانشاء مشروعات جديدة، علاوة على دراسة شركات التطوير احتياجات القطاع والاوضاع السياسية والامنية، ومن ثم ضعف المشروعات الجديدة خلال تلك الفترة، لافتا إلى تسبب ازمة الجمود وتراجع الطلب فى انخفاض عدد مكاتب الاستشارات الهندسية والاضرار بحجم عمالتها .

وكشف، رئيس مجلس إدارة شركة كونسبت، عن بدء الاشراف الهندسى على اعمال انشاء الجزء الادارى من كومباوند سكنى مملوك للشركة المصرية الكويتية بالقاهرة الجديدة، على اعتبار ان «كونسبت » هى الاستشارى الهندسى لمالك المشروع، ويقام الجزء الإدارى للكومباوند على مساحة 6000 متر بتكلفة إجمالية للمشروع 50 مليون جنيه وهو جزء من مشروع سكنى متكامل تم تسويق وحداته .

و قال إن الشركة أرجأت بدء تنفيذ المرحلة الثالثة من الكومباوند السكنى لشركة نوث افريكا "northafrica " للتنمية والاستثمار العقارى لحين الحصول على التراخيص اللازمة من جهاز مدينة القاهرة الجديدة، مشيرا إلى ان المساحة الاجمالية للكومباوند 100 فدان، ويضم فيلات وتاون هاوس، اضافة إلى مسطحات ادارية وتجارية، وتقدر التكلفة الاجمالية للمرحلة الثالثة بنحو 400 مليون جنيه .

وأضاف أن «كونسبت » بدأت الإشراف على التشطيبات النهائية لمبنيين اداريين مملوكين لاحدى شركات الاتصالات الكبرى على مساحة 9000 متر بشارع 90 بالتجمع الخامس بتكلفة استثمارية 160 مليون جنيه، لافتا إلى نية الشركة المالكة طرح احد المبنيين بنظام التاجير التمويلى والذى يتوافق مع شهادة الليد الدولية الخاصة بتطبيق النظم المعمارية الحديثة والعمارة الخضراء، باستخدام مواد بناء صديقة للبيئة تساهم بدورها فى تقليل الفاقد من استهلاك الطاقة والموارد الطبيعية وفى اطالة عمر المبنى وتقليل المهدر من المساحات والفراغات، فى ظل رغبة الشركات الدولية فى تأجير المبانى ذات التصميم المعمارى المميز من الفئة الاولى وضعف قدرة المبانى التقليدية على تلبية احتياجاتها ورغبة الشركات المالكة فى استقطاب المزيد من العملاء الاجانب خلال تلك الفترة .

وقال منصور ان الشركة بدأت الاشراف الهندسى لثلاثة ابراج جديدة بالمنصورة تقام على مساحات تتراوح بين 6000 و 8000 متر، مشيرا إلى ان «كونسبت » على وشك الانتهاء من الاشراف الهندسى للمرحلة الاولى من برج سكنى على مساحة 1200 متر بمنطقة الكورنيش بالمنصورة بتكلفة استثمارية 60 مليون جنيه، ويشتمل المبنى على 12 طابقا تضم 60 وحدة سكنية بمعدل 5 وحدات فى الطابق الواحد باسعار تتراوح بين 10 و 15 الف جنيه للمتر فى ظل ارتفاع اسعار الاراضى وندرتها بالمحافظات ومن ثم تزايد اسعار الوحدات السكنية مقارنة بالقاهرة، كما تستعد الشركة لاقامة دار ضيافة لاحد الاحزاب السياسية تضم وحدة صحية وصالات اجتماعات واحتفالات ومكتبة عامة .

واشار إلى ان مكتب «consept» للاستشارات الهندسية تأسس عام 2000 ، ويقدر حجم اعماله بنحو 10 ملايين جنيه سنويا وقام بالتصميمات الهندسية للعديد من المشروعات الكبرى مثل رؤية ستون تاورز القاهرة الجديدة .

وفى سياق متصل كشف منصور، باعتباره أحد الاعضاء المؤسسين لمبادرة عمار يا مصر عن تنظيم مؤتمر قى 7 ديسمبر المقبل بمشاركة كل من وزراء الاسكان والمرافق والتعليم العالى، إضافة إلى المجتمع المدنى لمناقشة وعرض اهداف المبادرة ومشروعها مصر 712 الذى يضع رؤية وخطة شاملة للمستقبل، وآليات تفاعل كل من الجهات الحكومية والمدنية لإعادة تخطيط المدن وخلق مجتمعات عمرانية جديدة وكيفية استرداد الريادة المصرية من خلال رؤية شاملة تهدف إلى تحقيق التنمية العمرانية، وبدء وضع اليات ومقترحات لاستعادة الهوية المصرية وانتاج جيل جديد قادر على الابداع والاختراع وتسخير الطاقات الايجابية والخلاقة وانشاء مدن وقرى عصرية ذات تقنيات متعددة تعمل فى مجالات محددة، علاوة على مدن بحثية وعلمية مميزة واخرى جديدة تساهم بدورها فى تحقيق التنمية المستدامة ورفع كفاءة المنتج المحلى وخلق فرص عمل من شأنها استغلال الطاقات البشرية وامتصاص الكثافة السكانية المحتملة، فضلا عن تحفيز المشروعات القومية العملاقة لتحديث وتطوير المناخ الاستثمارى واستقطاب الاستثمارات الخارجية .

وأوضح أن أهم أهداف المبادرة المساهمة فى دعم المواطن اجتماعيا واقتصاديا من خلال التنمية العمرانية بمفهومها الاشمل، إضافة إلى التأهيل العالمى للمعماريين لاعادة تخطيط المدن والمجتمعات العمرانية الجديدة وتنمية الدراسات والمراكز العلمية لتنفيذ المشروعات القومية الكبرى وبخاصة مشروعات الاسكان والانشطة الاقتصادية، بما يتناسب مع احتياجات الاسر المصرية وشرائح محدودى الدخل وتقديم الدعم الفنى اللازم للمناطق العشوائية والفقيرة، فضلا عن تفعيل الرقابة الشعبية والمجتمعية على اداء المؤسسات الحكومية من خلال استطلاعات الرأى وتقييم المشروعات المقترحة منها .

وتضم عمار يا مصر 7 خلايا تقسم إلى الخلية الحمراء «خلية 25 يناير » والتى تهتم بتوثيق جميع أحداث الثورة ومشروعات اعادة تخطيط الميادين الرئيسية فى القاهرة والإسكندرية والسويس وتخليد الميادين المرتبطة بالثورة، والخلية البرتقالى والتى تهدف إلى اعادة تطوير وتخطيط المناطق غير الرسمية «العشوائيات » وغير المخططة بالمحافظات وتجميع جميع الدراسات السابقة وتفعيل ما يتناسب مع سكان المنطقة ووضع حلول لمشاكل السكن منخفض التكاليف بالمشاركة المجتمعية والخلية الصفراء وتناقش المشروعات القومية والريادية مثل المخططات المستقبلية للمدن الكبرى وهى : تنمية سيناء، ومحور قناة السويس، ممر التنمية للدكتور فاروق الباز، وتوشكى، وشرق العوينات وغيرها من المشروعات القومية الكبرى، وذلك من خلال مشاركة الخبراء والمتخصصين لإعادة صياغتها ووضع آليات تمويلية تدعم تلك المشروعات مع الجهات الحكومية، الخلية الخضراء وتناقش جميع المعايير الخاصة بجودة الحياة وسبل تحقيقها للمواطن المصرى والمشروعات العمرانية لاعادة رونق العواصم إلى المدن الحضرية وفقا لطراز معمارى يتناسب مع هويتها، والخلية النيلى والتى تهتم بجميع المشروعات العمرانية بالمدن السياحية للاستفادة من المقومات الطبيعية للمدن وجذب الكتل السكانية وإيجاد فرص عمل واستثمارات جديدة، والخلية الزرقاء والتى تهتم بتجميع المخططات الخاصة بتنمية المناطق الريفية، والخلية البنفسجى وهى خلية البحوث والتطوير وتهتم باعادة تاهيل المعماريين فنيا ومهنيا من خلال شهادات ومؤسسات دولية تعيد للمعمارى المصرى ريادته .

وكانت «المال » قد كشفت عن ملامح مشروع عمار يا مصر المبدئية خلال حوار مع احد الاعضاء المؤسسين من حيث طرح فكرة 7 عواصم رمزية لمصر وهى القاهرة العاصمة الثقافية والروحانية، ونفرتارى «منخفض القطارة » العاصمة الادارية والترفيهية، والاسكندرية عاصمة العلم والمعرفة، وسنين عاصمة المال والأعمال بسيناء، والاقصر عاصمة التراث العالمى، والواحة عاصمة التكنولوجية الخضراء، وتوشكى عاصمة الزراعات الحيوية، ويتم من خلال المخطط تحديد الميزة التنافسية لكل عاصمة وتفعيل آليات اللامركزية والحوكمة وتفعيل الهيكل الإدارى لإيجاد أقاليم مستقلة ماديا تحقق التوزيع العادل للدخول، إضافة إلى بحث الفرص الاستثمارية المتاحة بالمدن القائمة وإعادة تطويرها مثل بنها والمحلة الكبرى ودمنهور والمنصورة ودمياط والسويس والعريش والطور والعلمين والواحات وسيوة وأسوان وسفاجا ورأس بنباس .

ويهدف المخطط المبدئى للمشروع إلى إيجاد وابتكار 12 مدينة جديدة تساهم فى استيعاب الكثافة السكانية المتوقعة خلال السنوات المقبلة وتتمتع بميزات ووفورات اقتصادية من شانها الاستفادة بالموارد الطبيعية وتنمية العلوم مثل مدينة كليو باترا لعلوم الفضاء بغرب السلوم، ومدينة سيناء للطاقة النووية بجنوب رفح، ومدينة الماء لعلوم المياه بجنوب نفرتارى، ومدينة الدلتا الجديدة لعلوم الزراعة الحديثة، ومدينة الحديد الصناعية لعلوم الصناعات، ومدينة القصر لعلوم الكمبيوتر، ومدينة القطن لعلوم الزراعة الحيوية، ومدينة الشمس لعلوم الطاقة الشمسية، ومدينة الذهب لعلوم وتجارة المعادن النفيسة، ومدينة الحرير للتجارة والسياحة، ومدينة الرياح لعلوم طاقة الرياح، ومدينة نوح للتجارة وصناعة السفن .

وتضم مبادرة عمار يامصر «مؤسسة رمال للتنمية العمرانية » وهى تحت التاسيس 12 الف عضو من الخبراء والمتخصصين فى العمارة والتخطيط العمرانى والإسكان والحفاظ العمرانى وخبراء البيئة والجيولوجيا والطرق والنقل والمرور والبيئة وعلوم الإنسان وغيرهم، بخلاف المجتمع المدنى بجميع قطاعاته والطلاب بمختلف الجامعات والتخصصات ومن مختلف الأقاليم، فضلا عن شركات القطاع الخاص والبنوك وشركات قطاع الأعمال .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة