أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

مصر تتقدم لمراگز الصدارة في تقارير مناخ الأعمال بتفعيل نظام تأمين الحاويات


مها أبوودن
 
للعام الثالث علي التوالي تستطيع مصر التقدم عدة مراكز في تقرير مناخ الأعمال الصادر عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية »OECD «، حيث حصدت المركز الـ94 متقدمة 4 مراكز علي العام الماضي من بين 183 دولة بفضل تحسن مؤشر التجارة عبر الحدود، والذي أشار التقرير إلي أن الاعتماد علي النظام الإلكتروني في تقديم المستندات الخاصة بالتصدير والاستيراد أدي إلي تسهيل التجارة عبر الحدود ودفع مصر لتكون واحدة ضمن أفضل 10 بلدان حققت تحسناً فيها ليصل عدد الأيام اللازمة للاستيراد والتصدير إلي 12 يوماً.

 
ورغم تراجع مركز مصر إلي المرتبة الـ81 في تقرير التنافسية العالمية الصادر عن منتدي الاقتصاد العالمي من بين 139 دولة شملها التصنيف متراجعة من المركز 70 في تقرير العام الماضي فإن التقرير لم يشر إلي أي تراجع في مركز التجارة عبر الحدود.
 
في الوقت نفسه شدد الخبراء علي أن تفعيل أنظمة التتبع الحركي للحاويات سيؤدي إلي مزيد من التحسن في مركز مصر في تقارير ممارسة الأعمال، لأنها ستضمن التأمين الكلي للحاويات.
 
قال أحمد فرج سعودي، رئيس مصلحة الجمارك، إن المصلحة قامت بتفعيل عدد من الوسائل اللوجيستية المتطورة خلال الأعوام الثلاثة الماضية أبرزها نظام الشباك الواحد الذي يسمح للعميل بإنهاء جميع أوراقه من خلال منفذ واحد وفي وقت قصير إضافة إلي إدخال عدد من التعديلات التي سمحت بتقديم المستندات الدالة علي الشحنة علي الإنترنت وهو ما مهد لخلو التقارير الدولية التي تقيس مناخ الأعمال من أي إشارة للعراقيل التي كانت تحدثها مصلحة الجمارك سابقاً في البداية، ثم ساعد في الحصول علي شهادة الأيزو العالمية وفي النهاية مشاركة مؤشر التجارة عبر الحدود في تحسن مركز مصر بصفة متتالية في هذه التقارير الدولية بصفة سنوية.
 
وأشار إلي أن أبرز هذه الإجراءات تتمثل في سحب البضائع بشكل مباشر علي وسائل نقلها دون تفريغها داخل الميناء أو المنفذ الجمركي مع إتاحة الفرصة الكاملة لمسئولي الجمارك التنفيذيين لفحص البضائع قبل مغادرتها إلي الحاويات الناقلة إضافة إلي إنشاء عدد من المراكز اللوجيستية داخل تجمعات المستثمرين بالمناطق الصناعية وأبرزها مدينة برج العرب الصناعية ومنطقة القنطرة شرق الصناعية من أجل فحص البضائع داخل المنطقة الصناعية وكذلك رسم خطوط ومسارات محددة لنقل البضائع من وإلي المنافذ من أجل التحقق من عدم فتحها أثناء الطريق لحين الحصول علي موافقة الجهات الأمنية العليا لاستخدام أنظمة التتبع الحركي »ADAL «.
 
وقال »سعودي« إن المصلحة تستهدف تعميم هذه الإجراءات علي جميع المنافذ الجمركية بعد تجريبها في عدد من المنافذ الجمركية المهمة مثل المنطقة الجمركية الشمالية التي تضم الإسكندرية والدخيلة وعدداً من المنافذ الجمركية المتطورة مثل ميناءي بورسعيد والعين السخنة، مشيراً إلي أن هذه الحزمة من الإجراءات الجمركية ضمن عدد كبير من الأنظمة التي فعلتها الجمارك لتسهيل وتأمين نقل البضائع ضمن عدد كبير من الأنظمة لتحسين منظومة الجمارك.
 
وأضاف »سعودي« أن مرحلة تأمين نقل البضائع هي أهم مرحلة في منظومة الإفراج عن البضائع وهي المرحلة الأكثر حساسية والحلقة الأضعف في المنظومة لأنها تتطلب رقابة صارمة من أكثر من جهة ولذلك تنتظر الجمارك الحصول علي موافقة الجهات الأمنية علي تفعيل خدمة التتبع الحركي للحاويات كما سبق وأن فعلت خدمة التتبع الآلي الثابت »GPS « والتي سيتم الاعتماد عليها بشكل أساسي لحين صدور القرار بشأن خدمة التتبع الحركي للحاويات.
 
قال جلال أبوالفتوح، مستشار وزير المالية لشئون الجمارك، إن وزارة المالية استطاعت تطوير المنظومة الجمركية عبر محورين أساسيين هما تعديل التشريعات القانونية وتعديل منظومة الجمارك وإصدار لائحة تنفيذية لأول مرة تسمح بتفسير القانون، أما الإطار الثاني فهو تعديل نظام فحص المستندات وسداد المستحقات حتي تتم جميعاً بشكل إلكتروني.
 
وأضاف »أبوالفتوح« أن التوسع في استخدام أحدث الأجهزة الجمركية التكنولوجية وإنشاء عدد كبير من المراكز المتطورة وتفعيل نظام الشباك الواحد هي أهم أسباب تحسن مركز مصر في جميع التقارير الدولية.
 
وأشار إلي أن تطبيق أنظمة التتبع الإكتروني للحاويات سيقفز بمركز مصر إلي المراكز الأولي في التقارير الدولية ولن يقتصر الأمر فقط علي تحسنها.
 
وأكد مجدي عبدالعزيز، رئيس قطاع شئون مصلحة الجمارك، أن المصلحة اتخذت عدداً من الإجراءات من أجل إحكام السيطرة علي جميع المنافذ الجمركية خاصة البحرية منها لمزيد من التأمين للبضائع من جهة وتيسير خروجها من جهة أخري وهو الهدف الذي يسعي إليه مسئولو الجمارك وأدي التعامل معه إلي تقليص زمن الإفراج عن البضائع إلي ساعتين.
 
وقال إن المنافذ الجمركية التي أنشأتها الجمارك داخل المدن الصناعية تعد أيضاً مناطق لوجيستية يتمكن العميل من خلالها من إنهاء جميع إجراءاته حتي السداد الإلكتروني لمستحقات الجمارك، مشيراً إلي أن تسهيل نقل البضائع يساعد علي زيادة الإقبال والحركة علي الموانئ المصرية مما يعني زيادة الحصيلة الجمركية وموارد الدولة منها.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة