أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الاستثمارات الأوروبية تتدفق علي الأسواق الناشئة حتي‮ ‬2014


إعداد ـ خالد بدر الدين
 
توقعت مؤسسة انفستيك اسيت مانجمنت »IAM « ارتفاع تدفقات الصناديق الاستثمارية الأوروبية علي الأسواق الناشئة بحوالي الضعف من 438 مليار يورو (597 مليار دولار) تقريباً هذا العام إلي أكثر من 796 مليار يورو ( أكثر من تريليون دولار) بحلول عام 2014.

 
وجاء في تقرير المؤسسة الأوروبية لأبحاث الأسواق المالية الذي نشرته صحيفة فاينانشيال تايمز مؤخراً أن الصناديق الاستثمارية الأوروبية تنوي زيادة استثماراتها في الأسواق الناشئة من %7 هذا العام إلي %9.6 عام 2014 أو ما يعادل 360 مليار يورو إضافة إلي استثماراتها الحالية.
 
وفي الوقت نفسه تحذر مؤسسة سيروللي اسوشيتس البريطانية لأبحاث الأسواق الناشئة البلاد المتقدمة من أن المؤسسات الغربية بدأت تنته إلي جاذبية ديون الأسواق الناشئة وأن التدفقات الاستثمارية ستزداد بوضوح خلال الأعوام المقبلة.
 
وأضافت سروللي في تقريرها أن المستثمرين الغربيين علي وشك التصادم مع صناع السياسة لا سيما في الدول الآسيوية الذين يزيدون من الضغوط التي تؤدي إلي تصاعد التوترات التجارية والقيود الرقابية علي الاستثمارات الأجنبية للحد من تدفقها علي دول الأسواق الناشئة التي امتلأت بالمخاوف من تضخم هذه الاستثمارات لا سيما بعد أن ضخ بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي مؤخراً 600 مليار دولار ضمن برنامجه المعروف باسم التوسع الكمي لمساندة الاقتصاد الأمريكي الذي مازال متعثراً.
 
وتعرض برنامج الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لانتقادات عنيفة من حكومتي الصين والبرازيل كما أن العديد من البنوك المركزية الآسيوية تجهز مجموعة من التدابير لمواجهة هذا البرنامج والدفاع عن اقتصاداتها ضد التدفقات المالية الأجنبية.
 
وفرضت البرازيل وتايلاند قيوداً مالية في محاولة لصد التدفقات الأجنبية ومن المتوقع أن تفرض دول أخري مثل كوريا الجنوبية المزيد من هذه القيود المالية لمنع غزو المؤسسات الاستثمارية الأجنبية لاقتصادها.
 
يقول روبرت أباد وماثيو جريفز، المحللان بمؤسسة ويسترن اسيت مانجمنت البحثية، إنه من المتوقع ظهور المزيد من الحواجز أحادية الجانب التي تنفذها حكومات الدول الناشئة لمواجهة التدفقات المالية الأجنبية التي لا تؤدي إلا إلي تزايد التقلبات في البورصات العالمية وتفاقم مخاطر الإجراءات العقابية المدفوعة بأهداف سياسية والتي تؤدي في النهاية إلي تصاعد التوترات التجارية العالمية.
 
وقال أباد وجريفز، إن الاتجاه الحالي لتدفقات الاستثمارات الأجنبية علي الأسواق الناشئة غير مسبوق سواء من حيث الحجم أو التركيب، فهناك تعاملات تجارية من جانب واحد علي أسهم الأسواق الناشئة وسنداتها وعملاتها.
 
كانت أصول الصناديق الاستثمارية الأوروبية في الأسواق الناشئة وصلت إلي أعلي مستوي لها في تاريخها عام 2007 عندما بلغت 362 مليار يورو ثم تقلصت إلي النصف تقريباً عام 2008 لتصل إلي 169 مليار يورو مع تفاقم الأزمة المالية العالمية عندما سحب المستثمرون حوالي 390 مليار يورو علي مستوي العالم من الأصول عالية المخاطر.
 
وحققت مؤسسات مالية مثل بنك JP مورجان واسيت مانجمنت وشرودرز وHSBC مكاسب ضخمة، حيث ارتفعت حصتها في السوق إلي أكثر من %4 بينما شهدت المؤسسات المتخصصة في الديون مثل بيكثيت وانفستيك وايردين تدفقات مالية ضخمة خلال العامين الماضيين.
 
وتؤكد سيروللي في تقريرها أيضاً أن التدفقات الاستثمارية تضخمت بوضوح لدرجة أن أدوات الاستثمار المباشر التي تديرها مؤسسات مثل إيردين وفرانكلين تيمبلتون لم تنفذ قيودها علي الاستثمارات الجديدة.
 
ويتوقع بيترايردمانز، رئيس ديون الأسواق الناشئة بمؤسسة انفستيك، تزايد الاستثمارات من الولايات المتحدة الأمريكية في ديونها التي تصدرها هذه الأسواق بعملاتها المحلية، لا سيما أن %85 من تلك الديون لا تزال مملوكة للبنوك المحلية بالأسواق الناشئة.
 
ومن الغريب أن المؤسسات المالية الأمريكية التي تعد من أكبر المؤسسات التي تتعامل في الأصول في العالم ماتزال في المراحل المبدئية في شراء ديون الأسواق الناشئة ولكنها ستبدأ في الاستحواذ علي نسبة ضخمة منها في السنوات المقبلة.
 
أما صافي الاستثمارات المباشرة العالمية علي الأسواق الناشئة فقد بلغ ذروته عام 2007 عندما تجاوز 1.3 تريليون دولار ثم تقلص إلي حوالي 600 مليار دولار في العامين الماضيين غير أنها بدأت تزيد هذا العام لدرجة أنها من المتوقع أن تتجاوز 800 مليار دولار وربما تصل إلي مستوياتها القياسية التي سجلتها قبل الأزمة المالية العالمية وذلك في غضون السنوات القليلة المقبلة

.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة