أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

فؤاد عبدالعليم‮: ‬ارتفاع أسعار الأقطان تسبب في إلغاء‮ ‬%25


المال - خاص
 
ارتفعت صادرات شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبري التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج بنسبة تصل إلي %101 خلال العام المالي الماضي 2010/2009 محققة صادرات بنحو 500 مليون جنيه، مقارنة بـ247.6 مليون جنيه صادرات الشركة العام المالي 2009/2008، فيما تركزت تلك الصادرات في أسواق أمريكا وأوروبا وبعض الدول العربية مثل سوريا ولبنان والسعودية، وبحسب فؤاد عبدالعليم، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لـ»مصر للغزل«، فإن الارتفاع المستمر في أسعار الأقطان تسبب في إلغاء نحو %25 من العقود التصديرية للشركة خلال الفترة الأخيرة.

 
 
 فؤاد عبدالعليم
وأشار »عبدالعليم« إلي أن أسعار القطن بلغت 1150 جنيهاً للقنطار بداية الثلاثاء الأول من الشهر الحالي، وارتفعت إلي 1450جنيهاً في نهاية اليوم، الأمر الذي أدي إلي زيادة التكاليف، مما يدفع الشركة إلي إلغاء تعاقدات التصدير رغم أنها عقود طويلة الأجل.
 
وأضاف »عبدالعليم« أن استمرار ارتفاع أسعار الأقطان يمثل عائقاً أمام تحقيق هدف الشركة في فتح أسواق تصديرية لدول حول النيل خلال الفترة المقبلة.
 
وأثار ارتفاع أسعار الأقطان والغزول في السوق المصرية مؤخراً خلافات حادة بين الشركة القابضة للغزل والنسيج والملابس الجاهزة، ومصانع النسيج في مختلف المحافظات حيث تتهم تلك المصانع الشركات التابعة لـ»القابضة« بالمغالاة في تسعير الغزول ومنع المصانع من الحصول عليها لصالح التجار، الأمر الذي خلق مضاربات جديدة في سوق الغزل، وهو ما لم تنفه »القابضة«، مؤكدة قانونية هذا التصرف ومبررة ارتفاع أسعار الغزول بالارتفاع الجنوني في أسعار الأقطان محلياً وخارجياً إلي جانب نقص المواد الخام بالسوق المحلية.
 
وعقدت »القابضة« أكثر من اجتماع مع مسئولي صناعة الغزل والنسيج محلياً وانتهي الاجتماع الأخير بالاتفاق علي عدة مقترحات تساهم في حل الأزمة الطاحنة التي تمر بها المصانع المحلية.
 
واتفق أطراف الأزمة علي أن تقوم الشركات التابعة بتوحيد أسعار الغزول عن طريق لجنة تضم جميع الأطراف علي أن يتم تثبيت الأسعار لمدة 15 يوماً وتعاد مراجعتها مرتين شهرياً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة