عقـــارات

‮»‬الضحي‮« ‬المغربية تتفاوض مع شركات مقاولات مصرية لتنفيذ‮ ‬54‮ ‬ألف وحدة


كتب ـ أيمن عيسي:
 
تتفاوض مجموعة الضحي للاستثمار العقاري، إحدي كبريات شركات العقارات المغربية، مع عدد من شركات المقاولات المصرية لاسناد بناء 54 ألف وحدة سكنية اقتصادية بالمغرب.

 
علمت »المال« أن مسئولي شركة الضحي، إحدي كبريات الشركات المدرجة بالبورصة المغربية، التقوا مؤخراً مسئولي عدد من الشركات المصرية، في مقدمتها القابضة للتشييد وشركتاها التابعتان حسن علام ومصر لأعمال الأسمنت المسلح، وشركات المصرية الألمانية للبناء والمعماري وجيسكو.
 
قال الدكتور عادل رحومة، رئيس لجنة العلاقات الدولية باتحاد جمعيات المستثمرين المصريين، إن شركة الضحي تتجه لاسناد تنفيذ الـ54 ألف وحدة لعدد من الشركات المصرية، ولن تقصر تنفيذ المشروع بأكمله علي شركة واحدة. وأضاف »رحومة«: إن مفاوضات شركة »الضحي« تأتي ضمن المشاورات التي أجراها وفد مغربي من رجال الأعمال زار القاهرة مؤخراً بدعوة من اتحاد جمعيات المستثمرين المصريين، لبحث سبل التعاون مع الشركات المصرية، يأتي ذلك في أعقاب زيارة لأعضاء اتحاد جمعيات المستثمرين إلي المغرب، تمت نهاية الشهر الماضي، وأسفرت وفقاً لرئيس لجنة العلاقات الدولية باتحاد جمعيات المستثمرين، عن توقيع اتفاقية لإقامة مركز تجاري للمنتجات المصرية بالمغرب.
 
كما تم التوصل إلي اتفاق مع شركتي الوطنية لمنتجات الذرة، وأرما للزيوت لتصدير منتجات غذائية للسوق المغربية، فضلاً عن الاتفاق علي مشاركة المغرب في سوق القاهرة الدولية المزمع إقامتها في الفترة من 10 إلي 16 مارس المقبل. تأسست شركة »الضحي« للاستثمار العقاري في المغرب عام 1988، تحت اسم »الدجي« لتتخصص في بناء المساكن الاقتصادية، قبل أن تتوسع جغرافياً في عام 2004 لتشمل مشروعاتها مدناً أخري في المملكة المغربية، بدلاً من الاقتصار علي مدينة الدار البيضاء، كما بدأت في العام نفسه التوسع في إقامة مشروعات أخري من السكن، لتقدم المساكن الفاخرة والمشروعات السياحية، وتحولت إلي شركة قابضة باسم »الضحي« تتبعها 7 شركات.
 
وفي يونيو 2006 طرحت مجموعة الضحي %35 من أسهمها ببورصة الدار البيضاء، وجمعت 345 مليون دولار. وتنفذ »الضحي« بالشراكة مع شركة القدرة الإماراتية القابضة مشروع وادي أبي الرقراق، بتكلفة استثمارية تتراوح بين 3 و4 مليارات دولار، ويتضمن إعادة هيكلة جانبي نهر أبي الرقراق، عند مصبه في المحيط الاطلسي، كما استحوذت مؤخراً علي %30 من رأسمال شركة »جيل ماروك سيسايد« الإسبانية المتخصصة في العقار السياحي والسكني الفاخر بالمغرب، لترتفع حصتها فيها إلي %80.
 
ورفعت الشركة مؤخراً، رأسمالها بقيمة 333 مليون دولار، ليصل إلي 956 مليون دولار.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة