أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

توقف القابضة للغزل والنسيج عن الشراء‮ ‬يدفع أسعار الأقطان للتراجع


المال ـ خاص
 
تسبب توقف شركات قطاع الأعمال، التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج، عن شراء الأقطان المحلية في انخفاض سعر القنطار بمعدل 250 جنيهاً في الطن الواحد.

 
سجلت الأسعار متوسط 1700 جنيه للقنطار، صنف »جيزة 86« أواخر الأسبوع الماضي، مقابل 1950 جنيهاً للقنطار قبل شهر تقريباً.
 
أوضح فاروق عبيد، مسئول شركة »الأمير« لتصدير الأقطان، أن الأسعار ارتفعت خلال الأسابيع القليلة الماضية، لتزيد علي نحو 1900 جنيه للقنطار الواحد، ثم عادت للانخفاض بسبب تراجع شركات قطاع الأعمال، التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج، عن شراء أي أقطان، بدءاً من الأسبوع الماضي، في حين تمثل تلك الشركات نحو %65 من إجمالي صناعة الغزل في مصر.
 
وأوضح أن التوقعات، تشير إلي وصول سعر القنطار خلال الشهر المقبل إلي نحو 1300 جنيه، بسبب ضعف السيولة لدي الشركات، وعدم استعداد البنوك للتمويل، بجانب انسحاب شركات قطاع الأعمال من السوق، فضلاً عن ارتفاع الأسعار المحلية علي الأسعار العالمية بنسبة تصل إلي %10.
 
وقال »عبيد« إن الشركات رفعت سعر القنطار وقامت بتخزين القطن، علي أمل زيادة الأسعار عالمياً علي غير المتوقع الفترة المقبلة، لاستيفاء الشركات العالمية طلباتها من الأقطان خلال الشهرين الماضيين، مما سيؤدي إلي هبوط الأسعار.
 
وأوضح أن شركات الغزل والنسيج، سواء شركات قطاع الأعمال أو الشركات الخاصة ستواجه أزمة خلال الفترة المقبلة، لعدم استيفائها احتياجاتها من الأقطان خلال الموسم الحالي، نتيجة ارتفاع الأسعار العالمية بنسبة %100، حيث تعتمد تلك الشركات في معظمها علي السوق الأجنبية، لاسيما السوق اليونانية، نظراً لقربها من نظيرتها المصرية، لكن الشركات اليونانية لديها تحفظات خلال العام الحالي علي التصدير، بسبب حاجة مصانعها إلي تلك الكميات، رغم ارتفاع الأسعار خلال الموسم الحالي بنسبة %100 أيضاً.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة