أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

منافسة مرتقبة بين شرگات الصرافة وماگينات استبدال العملة‮


إسلام الصوابي
 
يخطط البنك العربي الإفريقي لإضافة 25 ماكينة صراف آلي ATM جديدة لاستبدال العملات بنهاية العام الحالي.

 
قالت إيمان السيد، المسئولة عن إدارة ماكينات الـ ATM
 
بالبنك في تصريحات لـ»المال«، إن مصرفها يمتلك نحو 50 ماكينة تعمل في نشاط استبدال العملات الأجنبية، وأنه يسعي للوصول بها إلي 75 ماكينة بنهاية شهر ديسمبر المقبل، لافتة إلي أن البنك يعتمد علي خبرته الواسعة في هذا المجال، خاصة أنه يأتي في مقدمة البنوك التي دشنت هذه الخدمة قبل 3 سنوات.
 
ويعمل »العربي الأفريقي« إلي جانب بنوك أخري أبرزها، »التجاري الدولي«، و»التعمير والإسكان« و»المصرف المتحد«.
 
كان  طلعت رياض مدير قطاع التجزئة في »المصرف المتحد« قد كشف قبل أيام عن استهداف مصرفه زيادة ماكينات هذا النشاط إلي 70 ماكينة العام المقبل.
 
وقال مصرفيون إن توسع البنوك في نشر وتأسيس الصرافات الالكترونية (ماكينات ATM متخصصة في استبدال العملات) يأتي بهدف إتاحة المزيد من الخدمات لعملائها، وللاستفادة من سوق الصرف التي تشهد نشاطًا كبيرًا في بعض المواسم، مثل الحج والعمرة والأعياد المختلفة والمواسم السياحية الأخري.
 
ويري مصرفيون أن زيادة تدشين ماكينات استبدال العملات قد تؤثر علي عمل شركات الصرافة التقليدية ما لم تقم بتطوير خدماتها وزيادة انتشارها لخدمة اكبر عدد من العملاء، لافتين الي ان الماكينات الالكترونية تتمتع بحماية قوية تجعلها قادرة علي اكتشاف العملات المزورة بشكل افضل من العنصر البشري.
 
واشاروا الي ان المنافسة بين الصرافات الالكترونية والتقليدية لن تظهر في القريب العاجل، نظرًا لاستمرار ثقافة العملاء المصريين القائمة علي تفضيل التعامل وجها لوجه، والبعد عن المعاملات الالكترونية بشكل عام، كما ان عمل هذه الماكينات يقتصر علي عملات محددة وليس كل العملات.
 
واستبعد مديرو عدد من شركات الصرافة تأثرهم بالتوسع البنكي في تدشين ماكينات الكترونية لاستبدال العملات، وقالوا إنه في حالة التأثير السلبي للشركات فإنها ستعمل علي تدشين ماكينات مثيلة بعد الحصول علي موافقة البنك المركزي.
 
من جانبها، قالت إيمان السيد، مدير ادارة ماكينات الصراف الآلي »ATM « بالبنك العربي الافريقي الدولي، إن استبدال العملات عن طريق ماكينات الصراف الآلي يعد احدي ادوات البنوك لتوفير خدمات مصرفية طوال اليوم وبشكل مستمر، تلبية لرغبات واحتياجات عملائها والتي لا تخضع لوقت محدد، وتدفع البنوك بشكل دائم لابتكار خدمات اكثر تنافسية وتكون لها القدرة علي زيادة قاعدة عملاء الجهاز المصرفي.
 
واشارت الي ان البنوك تراعي الدقة في اختيار مواقع نشر ماكينات استبدال العملات والتي غالبا ما تكون بالقرب من الفنادق، والأماكن السياحية المتنوعة، والفروع الكبيرة للبنوك واماكن التسوق المختلفة، مؤكدة الدور الكبير الذي تلعبه مثل هذه الماكينات في خفض الزحام داخل صالات البنوك والذي اصبح ظاهرة متكررة خلال الفترة الاخيرة، خاصة مع تحويل الرواتب والمعاشات وصرفها عبر الفروع المختلفة للبنوك.
 
وأكدت ايمان ان الاجانب هم الاكثر اقبالا علي استخدام الصرافات الآلية في تحويل العملات الاجنبية المختلفة الي العملة المحلية، فيما يري المصريون ان اللجوء للبنوك وشركات الصرافة هو الافضل.
 
وقالت إن ماكينات الصراف الآلي علي درجة كبيرة من الحماية، لاسيما انها مزودة بنظام »System Template Management « الذي يجعلها تقبل الاوراق المتعارف عليها فقط، وترفض الاوراق غير المتعارف عليها سواء كانت مزورة، او اوراق عملات اجنبية اخري غير مسجلة علي النظام.
 
ومن جهة اخري، اكد تامر مصطفي، مدير مساعد قطاع الخزانة ببنك »التنمية الصناعية والعمال المصري«، أن عملية استبدال العملات عبر ماكينات الصراف الآلي »ATM « تعد بمثابة اداة جيدة من البنوك للحفاظ علي عملائها، فضلا عن اجتذاب عملاء جدد عبر اتاحة الخدمة بشكل مستمر، والتوسع في تدشين مزيد من الماكينات، خاصة في مواسم السياحة المختلفة التي تشهد إقبالاً علي استبدال العملات المختلفة بالعملة المحلية.
 
وأكد أن الأمر برمته يتعلق بتنافسية البنوك لاجتذاب العملاء من خلال توفير الخدمات المتميزة لهم.
 
وأكد مسئول الخزانة ببنك التنمية والعمال، التأثير السلبي لماكينات استبدال العملات علي الصرافات التقليدية المتمثلة في الشركات او حتي المنافذة المخصصة لذلك داخل البنوك، لافتا الي ان الماكينات لها قدرة كبيرة علي جذب العملاء، نظرًا لتوافرها طوال الوقت وسهولة استخدامها ودرجة الامان التي تتمتع بها.
 
لكن مصطفي قال إن انتشار مثل هذه الخدمات تواجهه عقبات ابرزها، ثقافة العملاء، التي تفضل التعامل »الكاش« سواء في صرف الرواتب او استبدال العملات المختلفة، فضلاً عن ضعف سوق تغيير العملات التي ترتبط بمواسم معينة مثل الاعياد والكريسماس والحج والعمرة والصيف وغيرها من المواسم الاخري.
 
واكد الحماية والتأمين الجيد اللذين تتمع بهما ماكينات استبدال العملات، بشكل يجعلها افضل من العنصر البشري في الكشف والتعرف علي العملات المزورة عبر بيانات الورقة ذاتها مثل »وزن الورقة المالية، وحجمها، والرسم الموجود عليها، بالاضافة الي العلامات المائية التي يصعب اختراقها« فالماكينات تكون مزودة باحدث تقنيات الحماية لكشف اي تلاعب في الاوراق النقدية.
 
من جانبه، قال الدكتور بلال الخليل، نائب مدير شعبة الصرافة بالغرفة التجارية، إن توسع البنوك في عملية استبدال العملات المختلفة عبر ماكينات »ATM «، لن يؤثر بشكل كبير علي شركات الصرافة الموجودة حاليا بالسوق، خاصة ان العملاء لديهم اهتمام بفروق اسعار الصرف وهو ربما ما لا توفره الصرافات الآلية بشكل لحظي كما هو الحال في الصرافات التقليدية.
 
ولم يستبعد خليل امكانية توجه شركات الصرافة، حال تأثرها بمثل هذه الماكينات الآلية، لتدشين صرافات الكترونية بعد الحصول علي موافقة البنك المركزي، بما يمنحها القدرة علي مواجهة المنافسة سواء من جانب فروع البنوك التي تعمل الآن لفترات اطول او الماكينات الآلية لاستبدال العملات، مشيرا الي ان الشركات ربما تلجأ ايضا الي ارسال مندوب لعملائها المنتظمين لمساعدتهم في استبدال العملات التي يحتاجونها.
 
وقال مدير إحدي شركات الصرافة، إن عملية استبدال العملات عن طريق ماكينات الصراف الآلي »ATM «، لن تؤثر علي عمل شركات الصرافة المحلية مطلقًا، خاصة انها لاتزال في البداية، كما انها تقتصر علي اوراق مالية محددة، مشيرًا إلي أن البنوك تباشر هذه العمليات عبر صالات فروعها المختلفة، ومع ذلك لم تؤثر علي عمل شركات الصرافة، مؤكدا ان العملاء ليس لديهم اهتمام بالطريقة التي يتم استبدال العملات بقدر اهتمامهم بفارق الأسعار بين البنوك والشركات، وهو ما يجعل اغلب العملاء يلجأون اليها عند استبدال مبالغ كبيرة رغبة في الاستفادة من فارق السعر.
 
وأكد ان شركات الصرافة ستظل هي الابرز في مجال استبدال العملات، نظرا لثقافة المصريين التي تتسم بالحذر عند التعامل مع ماكينات الصراف الآلي.
 
فشركات الصرافة تعد هي الاكثر امانًا بالنسسبة للعملاء من ماكينات »ATM «، علي حد وصفه، لاسيما عند القيام بتبديل مبالغ كبيرة، مشيرًا إلي ان التعامل من خلال شركات الصرافة وجها لوجه اضمن من التعامل مع ماكينة الصراف الآلي لضمان اجراء عمليات التبديل، فضلا عن أن التعامل من خلال ماكينات الصراف الآلي يكون عند تبديل مبالغ صغيرة، والعملاء سيقبلون علي الـ ATM في اوقات الضرورة القصوي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة