أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬فاروتك‮« ‬لأنظمة التحكم والاتصالات توقع عقد مقاولات وتوريدات‮ »‬المول العربي‮«‬


ايمان القاضي
 
نجحت شركة »فاروتك« لأنظمة التحكم والاتصالات المدرجة ببورصة النيل في لفت الأنظار إليها خلال الفترة الماضية، وذلك بعد الارتفاعات القوية التي حققها السهم خلال الفترة الماضية، فضلاً عن النمو المطرد لأرباح الشركة خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي.

 
 
محمد مراد الزيات 
كشف محمد مراد الزيات، رئيس مجلس إدارة شركة فاروتك لأنظمة التحكم والاتصالات عن أبرز محاور الخطة المستقبلية للشركة، التي يعتبر أهمها استكمال عملية تأسيس المصنع الجديد الذي يعتبر الـ19 من نوعه في العالم، والمتوقع أن يتم ابتداء تشغيله مع نهاية عام 2012.
 
وأوضح أن %60 من إنتاج المصنع الجديد سيتم توجيهها  للتصدير فيما سيقوم المصنع بإنتاج ما بين 15 و17 ألف وحدة سنوياً لافتاً إلي أنه سيتم التعاون مع بعض الشركات الألمانية في عمليات تشغيل المصنع الجديد.
 
وكشف عن توقيع شركته مؤخراً عقداً لتنفيذ أعمال مقاولات كهروميكانيكية للمول العربي في مدينة السادس من أكتوبر بقيمة 1.6 مليون جنيه، فيما ستنتهي الشركة أيضاً خلال الأسابيع المقبلة من أعمال المقاولات الخاصة بالمرحلة الأولي التي تبلغ قيمتها 1.6 مليون جنيه، كما أن شركة فاروتك لديها تعاقدات مع عدة هيئات حكومية لتنفيذ أعمال مقاولات كهروميكانيكية بنية تحتية تتراوح قيمتها ما بين 3 و4  ملايين جنيه.
 
وأوضح رئيس مجلس إدارة شركة فاروتك لأنظمة التحكم والاتصالات، أن شركته تتطلع للاستحواذ علي شركتين أو 3 شركات علي أقل تقدير خلال العامين المقبلين، مؤكداً أنه تم البدء فعلياً في التفاوض مع بعض الشركات العاملة بمجالات مرتبطة بأعمال شركة فاروتك.
 
وأكد أن قيمة عمليات الاستحواذ المرتقبة ستتراوح ما بين 5 و10 ملايين جنيه، مشيراً إلي أن شركة فاروتك تسعي للاستحواذ علي الشركات التي تتميز بارتفاع فرص نموها وبجودة الأفكار التي تقوم عليها الشركات.
 
وقال إن شركة فاروتك تنفذ بعض أعمال المقاولات الكهربائية ببعض الشركات خلال الفترة الحالية مثل المبني الرئيسي  للبنك العربي بالقرية الذكية بالإضافة إلي مبني شركة اكت في السادس من أكتوبر وبعض مصانع شركة غبور.
 
وأشار إلي بعض المشروعات الأخري التي نفذت شركة فاروتك أعمال المقاولات الكهربائية الخاصة بها خلال فترات ماضية، منها المركز التجاري العالمي وبعض المباني الإدارية لشركة سوديك، بالإضافة إلي العديد من مباني القرية الذكية علاوة علي بعض الأعمال الخاصة بمترو الأنفاق، كما شاركت في أعمال البنية التحتية الخاصة بكارفور القطامية وكارفور الإسكندرية، وفي أعمال المقاولات الخاصة بعدد من شبكات الاتصالات الخارجية في الجزائر والعراق وبعض الدول الافريقية.
 
ولفت إلي أن بعض الأسواق التي تعمل بها شركة فاروتك لأنظمة التحكم والاتصالات مثل العراق والخليج واليمن وافريقيا، ونيجيريا وتشاد وغانا وكينيا، وحدد رئيس مجلس إدارة شركة فاروتك عدداً من الأسواق المرشحة لتزايد تواجد شركة فاروتك بها خلال الفترة المقبلة، نظراً لتمتعها بفرص نمو قوية في مجال أعمال المقاولات الكهربائية منها العراق والسودان.
 
وأوضح أن نشاط شركة فاروتك يسمح لها بتحقيق عوائد مستمرة نظراً لأن نشاط الشركة يقوم علي امداد المشروعات بقطع الغيار وبأعمال الصيانة والاحلال والتجديد إلي جانب أعمال المقاولات الكهربائية والتوريد.
 
وأكد أن عدد الشركات العاملة بمجال التحكم والاتصالات في السوق المحلية محدود ولا يتعدي 3 أو 4 شركات فقط مما يعظم من فرص نمو الشركة مستقبلاً، خاصة أنها ستتمتع بميزة تنافسية عند ابتداء الشق الإنتاجي الذي سيبدأ بتشغيل المصنع الجديد.
 
وقال إن زيادة رأسمال الشركة غير واردة في الأجل المنظور، وذلك للحفاظ علي نسب المساهمين الفعليين، مشيراً في الوقت نفسه إلي أن عملية زيادة رأس المال واردة في الخطة المستقبلية طويلة المدي لشركة فاروتك.
 
وحول الارتفاعات القوية التي حققها سهم فاروتك خلال الفترة الماضية، أوضح الزيات أن المستفيد من تلك الارتفاعات هم حملة الأسهم العاديين الذين يقومون باختيار الأسهم التي يتم الاستثمار بها بناءً علي ثقتهم بفرص نمو الشركات المصدرة للأسهم.
 
وأكد أن استراتيجية المستثمر بالبورصات الصغيرة يجب أن تختلف عن استراتيجيات المستثمرين بالبورصات العادية، التي تهدف للربح السريع بصفة أساسية، وذلك نظراً لأن البورصات الصغيرة تقوم علي اختيار أسهم الشركات التي تتميز بارتفاع فرص نموها، بسبب اعتمادها علي الأفكار الجديدة ما يعزز من اتباعها استراتيجية استثمارية طويلة الأجل في البورصات الصغيرة، التي تعتبر السياسة الأجدي والأكثر ربحية في حال بورصة النيل والبورصات المماثلة علي مستوي العالم.
 
وقال إن صناديق الاستثمار المباشر تعتبر أحد المستثمرين المستهدفين لبورصة النيل، حيث من المفترض أن تقوم صناديق الملكية الخاصة باستغلال بورصة النيل في البحث عن الفرص الاستثمارية التي يتم الاستحواذ عليها.
 
وتوقع »الزيات« أن تكون بورصة النيل إحدي الركائز الأساسية للاقتصاد المصري خلال الـ10 سنوات المقبلة، وذلك بدعم من عدة عوامل، يأتي في مقدمتها أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تمثل ما يقرب من %80 من حجم الاقتصاد المحلي، كما تتعاظم فرص نمو العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة في العديد من المجالات الاقتصادية المختلفة.
 
وحول الانتقادات التي تلقاها نظام المزايدة الذي يتم التداول به علي أسهم بورصة النيل من خلاله، أوضح الزيات أن نظام المزايدة يتيح أكبر قدر ممكن من الشفافية، لأن هذا النظام يقوم علي إتاحة الأسهم المعروضة للبيع علي شاشة التداول لحين تنفيذ العمليات، كما أن إغلاق الجلسة يتم بتوقيت عشوائي مما يقلل من فرص التلاعب بأسعار الأسهم.
 
ورأي أن أفضل البدائل هو أن يتم الإبقاء علي نظام المزايدة في بورصة النيل مع تعديله أو زيادة القيود الرقابية التي تتضمن عدم تحكم المضاربين بتحركات الأسهم صعوداً أو هبوطاً دون التطرق لتغيير النظام بالكامل لتطبيق نظام العرض والطلب المطبق بالبورصة الرئيسية، لاختلاف طبيعة السوقين فضلاً عن اختلاف أهدافهما وفئات المتعاملين بهما.
 
يذكر أن نظام المزايدة المطبق ببورصة النيل يسمح لشركات السمسرة بادخال العروض والطلبات علي الأسهم خلال جلسة مزايدة يسمح خلالها لشركات السمسرة بادخال العروض والطلبات من دون حدود سعرية علي أن يتم إغلاق جلسة المزاد عشوائياً في أي وقت خلال آخر عشر دقائق من الجلسة.
 
كما يتم تحديد سعر الإغلاق علي أساس السعر الذي يحقق أكبر مستوي من السيولة في سوق الشركات المتوسطة والصغيرة، حيث يتم اختيار سعر الإغلاق والتنفيذ وفقاً لترتيب عدد من المعايير، وفي حال تساوي أكثر من سعر في أي معيار يتم الانتقال إلي المعيار التالي، وتتمثل تلك المعايير في السعر الذي يحقق أكبر كمية تنفيذ، والسعر الذي يبقي أقل كمية غير منفذة في السوق وكانت قابلة للتنفيذ أو متوسط السعرين.
 
وذلك علي العكس من النظام المعمول به بالبورصة الرئيسية القائم علي العرض والطلب.
 
كانت نتائج أعمال شركة فاروتك لأنظمة التحكم والاتصالات عن الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي قد أظهرت نمو صافي الربح بمعدل %100.5 ليبلغ 1.081 مليون جنيه مقارنة بـ539.1 ألف جنيه عام 2009.
 
فيما يتمثل نشاط الشركة في القيام بأعمال المقاولات الكهربائية وتصنيع وتجميع ألواح التوزيع والتحكم الكهربائية وأعمال المقاولات المتخصصة الكهروميكانيكية والاستيراد والتصدير والتوكيلات التجارية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة