أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

توسع »النساجون الشرقيون« في الأسواق الخارجية يدفع الربع الثالث للنمو %3.48


أعد الملف:
إيمان القاضي ـ محمد فضل
 
نجحت شركة »النساجون الشرقيون للسجاد« في استعادة النمو خلال الربع الثالث من العام الحالي، عبر ارتفاع أرباحها إلي 79.37 مليون جنيه، مقابل 76.7 مليون جنيه، خلال الفترة نفسها من 2009 بصعود نسبته %3.48 بدعم من قدرة الشركة علي زيادة مبيعاتها بنحو %16.2 خلال فترة المقارنة، وذلك في إطار استراتيجيتها التي ترتكز علي توسيع حصتها السوقية من خلال خفض الأسعار وتحديث تصميماتها.

 
واعتمدت »النساجون الشرقيون« علي الأسواق الخارجية، في زيادة إيراداتها، حيث حققت مبيعات التصدير خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة معدل نمو بنسبة %28 مقابل %5 للسوق المحلية، وتصدرت الأسواق الافريقية معدلات النمو خلال هذه الفترة بنحو %216 ثم السوقين الصينية والأمريكية بنحو %57 و%36 علي التوالي.

 
ورغم النمو الذي سجلته أرباح الشركة خلال الربع الثالث من 2010 فإنها مازالت منخفضة علي صعيد الأشهر التسعة من نفس العام، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2009 إلا أنها تراجعت بنحو %4 تأثراً بإلغاء الحكومة الدعم الإضافي للصادرات والبالغة نسبته %50 خلال النصف الثاني من العام الماضي، ويأتي تراجع الأرباح في الوقت الذي تمكنت فيه الشركة من زيادة مبيعاتها خلال الفترة نفسها بنحو %14.

 
وارجع هيثم عبدالمنعم، مدير علاقات المستثمرين بشركة »النساجون الشرقيون« للسجاد ارتفاع أرباح الشركة خلال الربع الثالث من العام الحالي إلي 79.37 مليون جنيه، مقابل 76.7 مليون جنيه خلال الفترة نفسها من 2009 بارتفاع نسبته %3.48، إلي تلقي مبيعات الشركة دفعة جيدة من الأسواق الخارجية، حيث ارتفعت مبيعات التصدير بنحو %28 خلال الأشهر الثلاثة الماضية لتواصل بذلك طفرة توسعها بالأسواق الخارجية، مسجلة صعوداً نسبته %25 خلال الأشهر التسعة الماضية.

 
وأضاف عبدالمنعم: إن هذا النمو دفع مبيعات »النساجون الشرقيون« للارتفاع خلال الربع الثالث إلي 1.047 مليار جنيه، مقارنة بـ901.13 مليون جنيه خلال الربع المقابل من عام 2009 بمعدل نمو %16.2، لافتاً إلي أن الحفاظ علي نسبة التكاليف إلي المبيعات خلال الأشهر الثلاثة الماضية، ساعد الشركة علي الاستفادة من ارتفاع قيمة المبيعات.

 
وبلغت تكلفة المبيعات بشركة »النساجون الشرقيون« خلال الربع الثالث من 2010 حوالي 931.36 مليون جنيه مقابل 801.7 مليون جنيه خلال فترة المقارنة، بما يعادل %88.87 و%88.92 من إجمالي المبيعات علي التوالي.

 
واستعرض مدير علاقات المستثمرين بشركة »النساجون الشرقيون« معدل نمو المبيعات بالأسواق الخارجية، خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وفي مقدمتها الأسواق الافريقية، التي شهدت نمواً بمعدل %216 عبر توفير منسوجات بمستويات سعرية تتلاءم مع شريحة المستهلكين بأسواق غرب وشرق افريقيا، وتلتها السوق الصينية بنحو %57 ليصل معدل النمو بها خلال الأشهر التسعة الأولي إلي %71، مؤكداً أن هذه السوق تمثل نقطة دعم قوية خلال الفترة المقبلة، بفضل مصنعها المتواجد في الصين مما يجنب الشركة مصروفات الشحن اللازمة للتصدير.

 
وأضاف عبدالمنعم: إن السوق الأمريكية شهدت هي الأخري نمواً جيداً بنحو %36 خلال الربع الثالث، بالإضافة إلي ارتفاع قيمة المبيعات بأوروبا إلي %28 وتتذيل أسواق أمريكا اللاتينية قائمة الأسواق الخارجية، من حيث النمو بنحو %9 فقط، إلا أنه أشار إلي أن »النساجون« تكثف جهودها لزيادة حجم المبيعات بهذه الدول، بدعم من اتفاقية »الميركسور« التي تعفي الصادرات المصرية من الرسوم الجمركية بالشريحة الكبري من دول أمريكا الجنوبية.

 
وألقي مدير علاقات المستثمرين بالنساجون الشرقيون الضوء علي استحواذ السوق المحلية، علي %40 من مبيعات الشركة، بعد تسجيلها %5 نمواً في المبيعات خلال الأشهر الثلاثة الماضية، خاصة أن هذه الفترة تتسم بالموسمية في ظل ارتفاع حجم الطلب تأثراً بزيادة معدل الزواج.

 
ولفت إلي أن عامل إلغاء الدعم الإضافي للصادرات، يظهر تأثيره بوضوح علي صعيد الأشهر التسعة الماضية، حيث بلغ الدعم الإضافي نحو %50 من قيمة مبيعات التصدير خلال النصف الأول من عام 2009، إلا أنه تم إلغاؤه في الربع الثالث من نفس العام ليتبقي الدعم الأساسي، لذا لا يظهر له أي تأثير في حال المقارنة مع أرباح الربع الثالث من عام 2010.

 
وعلي صعيد التحليل المالي، أشار كمال خضر، المحلل المالي ببنك الاستثمار »بلتون فاينانشيال« إلي تناغم إيرادات شركة »النساجون الشرقيون« مع توقعاته البالغة 1.030 مليار جنيه بانخفاض ضئيل عن المبيعات المسجلة بنحو %1.64 فقط، إلا أنه في الوقت نفسه أوضح مخالفة التوقعات من حيث نسب زيادة المبيعات في السوق المحلية والأسواق الخارجية، حيث رجحت »بلتون« ارتفاع كل من السوقين المحلية والخارجية، بصورة متساوية بواقع %12.3.

 
وأكد أن »النساجون الشرقيون« نجحت بصورة مبهرة في دعم صادراتها من خلال تسجيل نمو بنسبة %28 خلال الربع الثالث من 2010، خاصة في ظل زيادة إنتاج الشركة منذ بداية العام حتي وصل إلي 120 ألف متر مربع، بدلاً من 110 آلاف متر مربع، لكنه شكك في قدرة الشركة علي مواصلة النمو بنفس المعدل، خلال الربع الأخير من نفس العام.

 
ولفت خضر إلي أن بلوغ مدة تعاقد الشركة علي احتياجاتها من البولي بروبلين- المدخل الرئيسي في صناعة المنسوجات- شهرين، جنبها ارتفاع الأسعار منذ بداية شهر يوليو الماضي، إلا أنه من المتوقع أن يظهر التأثير السلبي لارتفاع أسعار البولي بروبلين، علي هوامش ربحية الشركة بدءاً من الربع الرابع من 2010.

 
وأكد المحلل المالي ببنك الاستثمار »بلتون فاينانشيال« حصول الشركة علي 13.79 مليون جنيه كدعم صادرات خلال الربع الثالث من العام الحالي، مقارنة بـ31.13 مليون خلال الفترة المقابلة من العام الماضي، نتيجة رهن الحصول علي الدعم الكامل، بتقديم فواتير تحصيل قيمة المبيعات إلي الدولة، مشيراً إلي أنه بمجرد تحصيل الشركة قيمة صادراتها للأسواق الخارجية كاملة، وتقديم الفواتير الخاصة بها ستحصل علي دعم جيد، خاصة في ظل زيادة قيمة مبيعات التصدير بنحو %25 خلال هذه الفترة.

 
وحدد خضر القيمة العادلة لسهم »النساجون الشرقيون« عند 45.69 جنيه، متوقعاً أن تسجل الشركة مبيعات بنحو 3.740 مليار جنيه، خلال عام 2010، علي أن تسجل صافي أرباح قدره 320 مليون جنيه، التي من المرجح أن تتلقي دعماً جيداً بالحصول علي كامل قيمة دعم الصادرات بنهاية العام الراهن.

 
من جانبها أشارت انجي الديواني المحللة المالية بشركة »سي آي كابيتال« للبحوث إلي انخفاض أرباح شركة النساجون الشرقيون، خلال الربع الثالث بمعدل %6 عن توقعات شركة »سي آي كابيتال« للبحوث البالغة 78.3 مليون جنيه، وذلك رغم تماشي أرباح الشركة عن الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي مع التوقعات، حيث انخفضت الأرباح الفعلية لـ»النساجون الشرقيون« بمعدل طفيف، لا يتعدي %2 عن توقعات »سي اي كابيتال« البالغة 230.8 مليون جنيه.

 
وأوضحت الديواني أن تراجع أرباح شركة »النساجون« خلال الأشهر التسعة الأولي، من العام الحالي بمعدل %4 عن الفترة المناظرة من العام الماضي، يعود بصورة أساسية إلي انخفاض الإعانات التصديرية، نظراً لإضافة الحكومة إعانات تصديرية للشركات خلال النصف الأول من العام الماضي، لموجهة آثار الأزمة المالية العالمية، مما ترتب عليه انخفاضها خلال العام الحالي مقارنة بالسابق.

 
وفي الوقت نفسه لفتت الديواني إلي أن شركة »النساجون الشرقيون« تتبع سياسة تتمثل في التركيز علي زيادة الحصة السوقية من خلال خفض الأسعار، مما ترتب عليه زيادة إيرادات الشركة بمعدل %14 خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي.

 
وأكدت أن نمو إيرادات الشركة جاء مدفوعاً بزيادة المبيعات التصديرية بمعدل %25 خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، نتيجة تعاظم معدلات الطلب علي منتجات شركة »النساجون الشرقيون« في السوقين الأوروبية، والأمريكية، وفي المقابل تراجعت معدلات زيادة المبيعات المحلية للشركة خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي.

 
ولفتت المحللة المالية بشركة »سي آي كابيتال« للبحوث إلي ارتفاع تكلفة المواد الخام لشركة النساجون الشرقيون بمعدل %46 خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، مما ترتب عليه انخفاض هامش ربح الشركة مقارنة بالفترة المناظرة من العام الماضي.
 
وتوقعت الديواني أن يتحول تراجع أرباح شركة النساجون الشرقيون، خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي، إلي نمو بداية من الربع الرابع من العام الحالي، بدعم من ظهور أثر زيادة نسبة الدعم من %7 إلي %9 التي تمت في النصف الأول من عام 2010، إلا أن أثرها جاء محدوداً خلال الربع الثالث من العام الحالي.
 
وحددت المحللة المالية بشركة »سي آي كابيتال« القيمة العادلة والسعر المستهدف لسهم النساجون الشرقيون بـ40 جنيهاً.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة