أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مصنعو الأغذية يتهمون لجنة تداول السكر بإثارة فوضي الأسعار


كتب ـ المرسي عزت ومحمد ريحان:

شن أعضاء مجلس إدارة غرفة الصناعات الغذائية، في اجتماعهم مساء أمس الأول، هجوماً حاداً علي لجنة تداول السكر، التابعة لوزارة التجارة والصناعة، مؤكدين أنها المتسبب الرئيسي، في عدم ضبط السوق المحلية.

 
قال صفوان ثابت، عضو مجلس إدارة الغرفة، إنه لا داعي لوجود لجنة خاصة للسكر، والأفضل أن تترك السوق لقوي العرض والطلب، دون المساس بالسكر المدعم »التمويني« مشيراً إلي أنه يمثل طوق النجاة الوحيد لمحدودي الدخل من التقلبات، في الأسعار العالمية للمحصول.
 
وأكد »ثابت« أن لجنة تداول السكر، لا تقوم بواجبها نحو الشركات المنتجة للمواد الغذائية، ففي حال انخفاض الأسعار عالمياً، لا ينعكس ذلك علي سعر السكر محلياً، بينما تنعكس ارتفاعات الأسعار عالمياً، بصورة سريعة جداً علي السوق المحلية، رغم عدم حدوث أي عمليات استيراد، وهو ما يثير العديد من علامات الاستفهام، حول جدوي عمل هذه اللجنة.
 
وشدد ثابت علي أن مصنعي الأغذية، يرفضون جملة وتفصيلاً وجود لجنة لتداول السكر، مشيراً إلي أن المصنعين راضون بمنظومة السوق الحرة، التي تقوم علي آلية العرض والطلب.
 
من جانبه أكد طارق توفيق، الرئيس السابق لغرفة الصناعات الغذائية، أن لجنة تداول السكر أضرت بالسوق، خاصة أنها لا تقوم بتحديد الأسعار بناء علي الأسعار العالمية انخفاضاً أو ارتفاعاً، بل تعمل علي حماية شركات قطاع الأعمال العام الأعضاء باللجنة دون النظر لمصلحة الاقتصاد، وتأثير التدخل السلبي لتلك اللجنة علي شركات التصنيع الغذائي.
 
من جانبه أكد محمد شكري، رئيس غرفة الصناعات الغذائية، أن الغرفة بصدد إرسال مذكرة لوزير التجارة والصناعة، المهندس رشيد محمد رشيد، لبحث آلية التعامل في السكر وكيفية مواجهة الارتفاعات المتوالية في أسعاره وتأثير ذلك علي السوق المحلية، إلي جانب ضرورة الانتباه إلي أن دور لجنة تداول السكر تؤثر سلباً علي السوق المحلية.
 
من جانبه أكد عبدالحميد سلامة، رئيس مجلس إدارة شركة الدلتا للسكر، إحدي شركات القطاع العام المنتجة للسكر، عضو لجنة تداول السكر، أن ما أثاره مصنعو الأغذية ليس له أي أساس من الصحة.
 
وأشار »سلامة« في تصريحات خاصة لـ»المال« إلي أن شركات السكر الحكومية علي استعداد تام لإبرام عقود طويلة الأجل للشركات الغذائية لمدة قد تصل إلي عام بالسعر الذي أعلنت عنه الحكومة، والبالغ 4500 جنيه للطن حتي لو حدثت أي زيادات في أسعار المحصول بالسوق العالمية، لافتاً إلي أن الشركات الحكومية يمكنها أن تتحمل أي جزاءات في حالة الإخلال بهذه العقود.
 
وأوضح »سلامة« أنه طالما التزمت الشركات الحكومية بأسعار تقل عن العالمية، فلابد أن تراعي الشركات الغذائية التي تتعامل مع الشركات الحكومية المنتجة للسكر بالتعاقد المبرم بينهما، حتي لو انخفضت الأسعار العالمية، مؤكداً أن الشركات الحكومية تتكلف مبالغ طائلة في عمليات التكرير، ولا يمكنها أن تتحمل خسائر لصالح عدد من الشركات.
 
وأوضح »سلامة« أن شركته -الدلتا للسكر- تبيع السكر بسعر 4 جنيهات للكيلو تسليم المصنع، رغم أنه يباع في السوق المحلية بسعر 6 جنيهات للكيلو، ما يعني أن الفرق يذهب إلي جيوب التجار.
 
وأكد »سلامة« أنه لا توجد دولة في العالم تترك أسعار السكر لحرية العرض والطلب، ففي أوروبا أعتي بلاد الرأسمالية، يقومون بتحديد أسعار السكر بغض النظر عن ارتفاعها أو انخفاضها عالميا، كونه سلعة استراتيجية مهمة.
 
يشار إلي أن لجنة تداول السكر التابعة لوزارة التجارة والصناعة، تم تشكيلها برئاسة السيد أبو القمصان، مستشار وزير التجارة والصناعة، وتضم في عضويتها منتجي السكر، وممثلين من وزارتي التجارة والصناعة والتضامن والشركة القابضة للصناعات الغذائية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة