أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
605.00 عيار 21
519.00 عيار 18
4840.00 عيار 24
4840.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

وجنوب سيناء تدفع فاتورة تدهور الأوضاع الأمنية فى الشمال


محمد مجدى

حذر عدد من خبراء السياحة والاستثمار، من تأثر معدلات الإشغال الفندقى بجنوب سيناء سلباً نتيجة الأوضاع الأمنية غير المستقرة فى شمال سيناء .

 
وأكدوا أنه رغم التعافى الملحوظ فى معدلات الإشغال الفندقى بجنوب سيناء، فإن المحافظة لا تزال عاجزة عن الوصول لمعدلات الاشغال المحققة خلال العام الماضى .

قال أشرف الكتبى، مدير فندق وقرية سدر بيتش بمدينة رأس سدر، إن معدلات السياحة فى جنوب سيناء وصلت إلى %60 خلال العام الحالى، مقارنة بالعام الماضى الذى لم تتعد النسبة فيه %40 ، مع وجود تراجع فى أسعار الخدمات المقدمة للسائحين .

وأضاف أن جنوب سيناء تشهد حالياً ارتفاعاً فى معدلات الإشغالات الفندقية، وذلك عبر السياح القادمين من روسيا، وإيطاليا، وألمانيا وبريطانيا، مشيراً إلى أن الروس يمثلون %25 من حجم الاقبال السياحى على الفنادق والمنتجعات السياحية .

وطالب الكتبى الحكومة بضرورة حفظ الأوضاع الأمنية فى شمال سيناء، نظراً لتراجع معدلات الاشغالات الفندقية فى مدن جنوب سيناء القريبة من شمال سيناء، والتى تشهد حالات تهريب الأفارقة إلى إسرائيل .

وفى سياق متصل أكد محمود القصاص، عضو شعبة الفنادق والمنشآت الفندقية بالغرفة التجارية فى جنوب سيناء، مدير فندق الخديوى بمدينة سانت كاترين، أن ارتفاع معدلات السياحة إلى %60 ، لا يعنى أن السياحة بدأت التعافى، خاصة أن الأسعار فى انخفاض مستمر، مشيراً إلى أن أسعار الفنادق تراجعت إلى %40 ، بهدف جذب معدلات سياحية مرتفعة مقارنة بالعام الماضى .

وأكد أن الدخل السياحى تراجع بنسبة تزيد على %30 ، نظراً لكثرة العروض والتخفيضات التنافسية بين الفنادق، وذلك للحصول على معدلات إشغالية أعلى من الفنادق الأخرى .

وشدد القصاص على أن استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة، أثر بشكل سلبى على محافظة شمال سيناء، مما أدى إلى تهجير بعض القبائل البدوية منها إلى منطقة وسط سيناء القريبة من حدود محافظة الجنوب .

وأشار إلى أن الصورة التى تقدمها وسائل الإعلام المحلية والأجنبية للعالم بأن قبائل البدو جماعات مسلحة، أدت إلى تخوف السائحين الوافدين إلى المقاصد السياحية فى جنوب سيناء، من الوجود فى أى منطقة تشهد وجوداً لهذه القبائل البدوية .

من جانبه أكد محمد فهيم، مدير قطاع النقل فى شركة الجزيرة للنقل السياحى، أن هناك أزمة أخرى تشهدها جنوب سيناء تتمثل فى نقص المواد البترولية اللازمة لتسيير الأتوبيسات السياحية، حيث يتم الاستيلاء على الشاحنات المحملة بالوقود بعد عبورها نفق الشهيد أحمد حمدى .

وأشار فهيم إلى أنه يتم الحصول على لتر السولار من السوق السوداء فى جنوب سيناء بنحو 3 جنيهات، لكى يتم استخدامها فى تشغيل الأتوبيسات السياحية، فى حال عدم توافرها فى محطات التموين، والتى تصل إلى 10 محطات موزعة على مدن المحافظة .

فى حين أكد عبد الله قنديل، رئيس الغرفة التجارية بشمال سيناء، أن تنمية سيناء والارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين والسائحين، لن تحدث إلا بتكاتف جميع الجهات، رافضاً تحميل محافظة شمال سيناء مسئولية تراجع الإشغالات الفندقية بجنوب سيناء، بسبب الأوضاع الأمنية غير المستقرة التى تستهدف الأولى .

وقال قنديل إن حركة التجارة شبه متوقفة فى ميناء العريش البحرى، بالإضافة إلى تراجع معدلات الإقبال على السلع الاستهلاكية، نظراً لاتجاه المستهلكين إلى تخزين احتياجاتهم منذ الأسبوع الماضى، تحسباً لوقوع اجتياح إسرائيلى لقطاع غزة .

واستغرب قنديل من تأثر السياحة سلباً فى جنوب سيناء بالقبائل البدوية فى شمال سيناء، متسائلاً : «كيف يتخوف السائحون من البدو، وهم الذين تتم الاستعانة بهم للقيام برحلات سفارى فى المناطق الجبلية بجنوب سيناء؟ ».

وأشار إلى أن المشكلة الرئيسية لأصحاب الفنادق والمنتجعات السياحية فى جنوب سيناء تتلخص فى أنهم يقومون بالاستعانة ببعض قبائل البدو لحماية استثماراتهم، من أى اعتداءات قد تحدث من البلطجية ، نظراً لعدم عودة الأمن بالشكل المطلوب، مطالباً الحكومة بإعادة الأمن لجنوب سيناء، حتى يشعر المستثمرون قبل السائحين بأن السياحة لم تتأثر بما تشهده شمال سيناء .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة