أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

التصريحات المتشددة ضد الآثار .. تهدد بتدمير قطاع السياحة


شيرين راغب:

حالة من الاستنفار تجتاح أوساط العاملين بقطاع السياحة بعد تصريحات الشيخ مرجان الجوهرى، القيادى بالحركة السلفية الجهادية، والتى طالب فيها بإلغاء وزارة السياحة باعتبارها تحرض على الفسق والدعارة، وهو ما دفع العديد من العاملين لتنظيم وقفة سلمية للاعتراض على هذه التصريحات بينما تقدمت نقابة المرشدين السياحيين وائتلاف دعم السياحة ببلاغين للنائب العام تتهم فيها مرجان بالسب والقذف، فى حين أعرب آخرون عن اتجاههم لتغيير عملهم من العمل بصناعة السياحة بسبب إلغاء الرحلات المتتالية خلال الأسبوع الحالى حيث تم إلغاء 14 رحلة بعد تنظيم جمعة المطالبة بتطبيق الشريعة .

 
قال محمد أسعد، صاحب شركة «ملك الصحارى » للسفارى، إنه تم إلغاء 12 رحلة الأسبوع الماضى منذ أن تم تنظيم جمعة «تطبيق الشريعة » بمعدل رحلتين فى اليوم إلى منطقة شرم الشيخ، مؤكداً أن التصريحات الصادرة من الشيخ مرجان الجوهرى أدت إلى تخوف السائحين من القدوم إلى مصر .

وأبدى أسعد دهشته من مهاجمة مهنة يعيش على عائدها 6 ملايين مصرى يعملون فى السياحة، موضحاً أنه لا توجد أسرة فى مصر لا يعمل أحد من أفرادها فى السياحة سواء فى العمل الفندقى أو الإرشاد السياحى .

وأعرب أسعد عن مخاوفه على مستقبل السياحة، مشيراً إلى اتجاه بعض المرشدات إلى العمل فى مهنة التدريس بعد حالة الركود التى شهدتها السياحة فى مصر، وهو ما يظهر أن الكوادر التى تعمل بالقطاع بدأت بهجرته، مما ينبئ بانهيار صناعة السياحة تماماً خلال الفترة المقبلة .

وقال إنه ينتظر إلى شهر فبراير المقبل كمهلة لانتعاش السياحة، وفى حال استمرار الركود سيقوم بتغيير نشاط الشركة السياحية المملوكة له، لأن لديه التزامات مادية لا يحققها القطاع مالياً بعد التصريحات المتطرفة التى أثرت على صورة مصر فى الخارج .

بينما طالب محمد غريب، رئيس اتحاد المرشدين السياحيين العرب، وزارة السياحة والعاملين بالقطاع بسرعة تنظيم وقفة فى ميدان الرماية للإعلان عن وجود العاملين بالسياحة الذى يبلغ تعدادهم بعائلاتهم ما يقرب من 20 مليون مواطن وإرسال رسالة طمأنة للسائحين، مشدداً على أن تكون الوقفة مستقلة، ليست لصالح أى حزب أو تيار ولا تهاجم أى تيار آخر .

ولفت غريب إلى أن وضع بعض الضوابط والقواعد على النشاط السياحى يساعد على تعديل بعض السلوكيات التى أشار إليها الشيخ مرجان عن شرب الخمر وغيرها، موضحاً أن هذه السلوكيات الفردية يجب ألا تكون سبباً فى هدم صناعة السياحة .

وناشد غريب التيارات الدينية والسياسية المختلفة بالوقوف صفاً واحداً لمنح الأمن والأمان للسائح حتى لا نفاجأ بإلغاء مصر من خريطة المقاصد السياحية العالمية، مطالباً وزير السياحة باتخاذ الاجراءات الكفيلة بحماية السياحة، مشيراً إلى عدم وفاء قيادات بأحزاب النور السلفى، والحرية والعدالة بوعودهم التى قطعوها للعاملين بالسياحة بأنه سيوجد بالجمعية التأسيسية ممثل عنهم ليوضح مطالبهم .

وأكد معتز السيد، نقيب المرشدين السياحيين، أن النقابة تقدمت ببلاغ لنيابة الجيزة الكلية يحمل رقم   4134 ضد الشيخ مرجان بتهمة سب وقذف العاملين بالسياحة والتخطيط لهدم الآثار المصرية، مؤكداً أن هذه التصريحات لها تأثير سلبى على صناعة السياحة والاقتصاد القومى، مشيراً إلى أن بورصة أوروبا للسياحة التى عقدت فى لندن ناقشت هذه التصريحات وهناك تحذيرات من الحكومة الانجليزية لمواطنيها من زيارة مصر .

بينما تقدم إيهاب موسى، رئيس ائتلاف دعم السياحة، ببلاغ ضد الشيخ مرجان الجوهرى فى نيابة الجيزة الكلية يحمل رقم 4135 يتهمه فيه بسب وقذف العاملين بالسياحة والتخطيط لهدم الآثار المصرية، كما تقدم ببلاغ آخر ضد الرئيس محمد مرسى يحمل رقم 4136 يتهمه بالإفراج عن بعض المتشددين والخطرين واستقبال العائدين من أفغانستان والسماح لهم بالحشد الجماهيرى لتنفيذ خطتهم للتمكين والتخطيط لهدم الآثار المصرية .

وقال موسى إذا لم تؤخذ هذه البلاغات بعين الاعتبار سيضطر إلى اللجوء لطلب الحماية الدولية من اليونيسكو للآثار المصرية .

يذكر أن أنطونيو تاجانى، نائب رئيس المفوضية الأوروبية، مفوض الصناعة والمشروعات فى الاتحاد الأوروبى، أكد خلال زيارته لمصر أن الاتحاد «يؤمن بأن الاستقرار فى مصر هو الخطوة الأولى لمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، وكذلك فى أوروبا » ، قائلاً : «سنحاول دعم مصر فى مجال السياحة كلما احترمت أفكارنا وعاداتنا ».
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة