أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

إعلانات‮ »‬البلوتوث‮« ‬مرشحة لجذب فئات جديدة


المال ـ خاص

 

 
شهدت إعلانات البلوتوث إضافة تطوير جديد لها عبر خدمة الكتيبات الإعلانية علي المحمول، حيث لم تعد إعلانات البلوتوث مجرد رسالة نصية تقليدية، بل اصبح هناك إمكانية تسمح بارسال الرسائل الإعلانية القصيرة عبر المحمول للعملاء المستهدفين من الحملة الإعلانية بشكل يجعل المستلم قادراً علي الاطلاع علي جميع البيانات التي يرغب فيها بشكل دقيق، كما أن هذه الخدمة ستسمح بعمل خريطة توضح عنوان الشركة أو المحل والاسعار والمواصفات بها صور وشرح لكل صورة.

 
فهل سيؤثر هذا التطوير الجديد علي حجم الإقبال علي هذه الوسيلة، وهل سيساعد علي جذب اهتمام نوعيات جديدة من المعلنين نحو هذه الوسيلة؟

 
أجمع خبراء التسويق علي أن هذه الإضافة الجديدة ستساعد علي جذب معلنين جدد نحو إعلانات البلوتوث، لأن الرسالة أصبحت أكثر جذباً.

 
أوضح المهندس خالد نصر الدين، رئيس مجلس إدارة وكالة Promolinks للإعلان والدعاية الرقمية، أن إضافة خدمة الكتيبات الإعلانية لإعلانات البلوتوث جعلت الإعلان لم يعد مجرد رسالة نصية بل أصبحت هناك إمكانية لإضافة المالتي ميديا للرسالة الإعلانية والبروشور بالإضافة إلي الـ»menu « للنص الإعلاني.

 
وقال إن الوكالة لديهم بالفعل قد صممت العديد من هذه النوعية الإعلانية لبعض الشركات العقارية وشركات السيارات، مشيراً إلي أن هذا التطوير ساعد علي تزايد الاقبال من قبل المعلنين علي هذه الوسيلة ولكن هذا الاقبال ليس بالدرجة المتوقعة، حيث إن هذا التطوير سيحتاج إلي وقت حتي يحقق الانتشار المرجو منه.

 
وأرجع رئيس مجلس إدارة Promolinks سبب عدم انتشار هذه الوسيلة بالشكل الكافي، إلي أمرين، الأول قلة الوعي الكافي بهذه الخدمة، والثاني سوء التسويق من قبل الشركات الإعلانية التي توفر هذه الوسيلة، حيث إن هذه الوسيلة تحتاج إلي مجهود تسويقي كبير داخل السوق.

 
وأشار إلي أن إضافة هذه الخدمة قد جاء من منطلق التطور الذي صاحب التليفونات المحمولة التي لم تعد فقط وسيلة للاتصال بل أصبحت وسيلة للتسلية ومن هنا اصبح من المعتاد أن يري فيها الفرد أشكالاً وتصميميات ومعلومات بحيث تجعل هناك نوعاً من التفاعل مع النص الإعلاني نفسه.

 
ولفت إلي أن هذا التطوير ساعد علي جذب نوعية من المعلنين خاصة الكافيهات والمطاعم التي توجه إعلاناتها في اماكن قريبة منها، هذا بالإضافة إلي شركات السيارات لانه يسمح بانزال بروشور إعلاني لها.

 
ويري ناصر الدين أن أهم مميزات هذه الوسيلة هو نقل المعلومات بطريقة جذابة كما أنها تسمح بنقل الرسالة الإعلانية من فرد لآخر، مما يساعد علي الرسالة الإعلانية بشكل أوسع، وعن عيوب هذه الوسيلة، قال إن هذه الوسيلة تحتاج إلي قبول المتلقي الرسالة بالموافقة وهذا الامر بالطبع يجعل الكثيرين يرفضون استقبال أي رسالة غريبة، خوفاً من أن تحمل فيرساً يمكن أن يدمر الجهاز، حيث إن اكثر مستقبلي هذه الإعلانات اما أن يكونوا علي معرفة بالمصدر أو بحاجة للمعلومات الموجودة في الرسالة.

 
ويقول رامي عبدالحميد، المبدع بوكالة Pro communication للدعاية والإعلان، إن هذه الوسيلة لها ميزة مهمة، هي إرسال أو توجيه الإعلان إلي أماكن محددة أو إلي جمهور دقيق، وبالتالي فهي أكثر دقة من حيث استهداف الشريحة الجماهيرية بناء علي خصائصها.

 
ويري أن هذا التطور الجديد بالخدمة يعتبر انتهازاً طبيعياً للتطور التكنولوجي بحيث يسمح بتصميم الإعلان بشكل أكثر توضيحا للمستقبل.

 
وأوضح أن هذا التطوير الجديد بالخدمة سيساعد علي تحقيق جذب جماهيري اعلي نحو الرسالة الإعلانية، كما أنه سيساعد علي زيادة تركيز المتلقي اكثر في الرسالة الإعلانية لأنها ستكون اكثر جذباً له.

 
ولفت إلي أن هذه الخدمة لن تصلح مع المنتجات السريعة والرخيصة مثل المياه الغازية وغيرها من المنتجات سريعة الاستخدام، كما أنها لا تصلح مع المنتجات التي تتوجه إلي فئات جماهيرية متعددة لأنها تحتاج إلي فئات جماهيرية اكثر تخصصاً من حيث المستوي الاجتماعي أو المكان الخ.

 
وقال الخبير التسويقي، مدحت زكريا إن ثقافة إعلانات البلوتوث ما زالت محدودة الانتشار في مصر لذلك فإن هذه الخدمة تحتاج إلي الترويج لها بشكل مكثف حتي تتزايد معرفتها وانتشارها خاصة مع إضافة خدمة الكتيبات الإعلانية الجديدة التي ما زالت غير معروفة للكثيرين، فعلي سبيل المثال عندما قامت شركة سيستمنا بعمل دعاية لهذه الوسيلة في بعض الكافيهات من خلال إرسال أغان وألعاب وبرامج شات للجماهير لم تحقق نجاحاً، ولم تستمر لأنها لم تجذب معلنين نحوها.

 
ويري أن أهم عيوب هذه الوسيلة أنها تتوجه إلي المستقبلين الذين لديهم أجهزة محمول متطورة، حيث إنها لا تصلح مع الأجهزة التقليدية.

 
وقال إن أكثر معلني هذه الوسيلة بعد هذا التطوير هم شركات خدمات الإنترنت والمحمول لأنها تعتبر وسيلة جيدة لتعريف عملائها بالخدمات الجديدة التي يقدمونها.

 
ولفت إلي أن هذا التطور الجديد سيكون بحاجة إلي وكالات إعلانية لديها إمكانيات عقلية تستطيع تصميم الإعلان بشكل أكثر جذباً وتطويراً.

 
ويري زكريا أن انخفاض تكلفة هذه الوسيلة يعتبر أهم مميزاتها بينما أهم عيوبها أنها تتوجه إلي جماهير محدودة.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة