أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

تسويق البرامج والـ»ست كوم‮« ‬فرس الرهان الجديد لـ»صوت القاهرة‮«‬


إيمان حشيش
 
هل ستحقق شركة »صوت القاهرة« الجديدة فائدة تسويقية للتليفزيون المصري؟ سؤال قد يطرحه الكثيرون في ظل موافقة مجلس امناء اتحاد الاذاعة والتليفزيون في الاجتماع الاول للدورة الخامسة عشرة برئاسة المهندس اسامة الشيخ رئيس الاتحاد علي انشاء شركة صوت القاهرة للتسويق والاعلان كشركة مساهمة مصرية تعمل بنظام المنطقة الحرة لتسويق المواد الاذاعية والتليفزيونية وجميع المواد البرامجية.

 
 
 مودى الحكيم
واكد خبراء الدعاية والتسويق ارتفاع جدوي الشركة الجديدة في ظل قدرتها علي تحقيق تسويق افضل للاعمال المنتجة من قبل التليفزيون المصري، حيث يري الخبراء ان التخصص في التسويق يساعد علي التركيز اكثر وتقديم اعمال ترويجية وتسويقية اكثر حرفية واكثر جودة، في ظل اختلاف الاساليب التسويقية الواجب اتباعها في الترويج للبرامج عن المسلسلات.
 
والقي الخبراء الضوء علي الايجابيات المتعددة التي تنطوي علي هذا التخصص، والتي سيترتب عليها اعطاء فرصة جيدة لوكالة صوت القاهرة لكي تقدم اعمالا اكثر جودة واكثر خبرة من السابق كما انه سيساعدها علي منافسة الوكالات الاخري.

 
وعلي النقيض من ذلك شكك البعض في حاجة »صوت القاهرة« لتأسيس الكيان الجديد للتخصص في تسويق البرامج والمسلسلات »الست كوم« فقط، في ظل حاجتها الراهنة لوجود شركة متخصصة لتسويق الاعمال السينمائية التي تعتزم انتاجها خلال الفترة المقبلة، مستندين في هذا الرأي الي ان شركة التسويق من المستبعد ان تحدث فارقا ملموسا في آليات التسويق المتبعة للبرامج التي ينتجها التليفزيون المصري في ضوء ارتفاع الاهمية النسبية للترويج للمسلسلات نظرا لتمتعها بعوائد اعلي وجماهيرية عريضة.

 
يقول إبراهيم العقباوي، رئيس مجلس ادارة شركة صوت القاهرة، إن الشركة الجديدة ستتخصص في الدعاية والتسويق للبرامج ومسلسلات الست كوم وذلك باعتبار انها تندرج تحت تصنيف البرامج وبهذا ستكون شركة صوت القاهرة منقسمة الي قسمين الاول سيتخصص في تسويق المسلسلات والثاني في تسويق البرامج.

 
واضاف ان كل قسم منهما سيخصص له ادارة منفصلة علي حده لذلك فإن هذا التخصص سيساعد علي تقديم اعمال اكثر حرفية واكثر جودة اعلانية وابداعية وذلك لان تسويق المسلسلات يختلف عن البرامج والست كوم فكل منها يحتاج الي اساليب تختلف عن الآخر لذلك فإن هذا التخصص سيساعد علي زيادة نجاح حملات التليفزيون التسويقية اكثر مما سبق.

 
ويري يحيي سامح، نائب المدير العام بوكالة »بروموميديا« للخدمات الاعلامية والاعلانية، ان انشاء شركة جديدة لصوت القاهرة لكي تنفصل عن الشركة الام سينتج عنه انفصال في الذمة المالية الخاصة بتسويق الاعمال التليفزيونية.

 
واوضح ان شركة صوت القاهرة تخصصت منذ فترة زمنية طويلة في تسويق جميع الاعمال، مما دعم من خبراتها في تنويع انماط تسويقها والذي ينقسم الي شقين مختلفين لمواكبة اختلاف الاساليب التسويقية للبرامج عن المسلسلات، إلا أن هذا التشتت قلل من كفاءة العملية التسويقية بالشقين، مما يؤكد ارتفاع جدوي تأسيس الشركة الجديدة، والتي سينتج عنها تركيز اعلي في التسويق والدعاية للاعمال التليفزيونية لانه سيساعد علي وضع الشخص المناسب في المكان المناسب.

 
ولفت الي ان انشاء شركة جديدة لصوت القاهرة لكي تتخصص في جانب معين من اعمالها التسويقية سيعطي صوت القاهرة فرصة اكبر للتفكير بشكل يساعدها علي تسويق برامجها بشكل متميز عن السابق، بالاضافة الي انه سيزيل العديد من العقبات التسويقية التي كانت تقف امام الشركة سابقا.

 
ويري ان هذه الشركة ستعطي صوت القاهرة فرصة للتميز بين الوكالات اكثر مما سبق لذلك فإن السوق تنتظر من هذا الانفصال ان تقدم اعمالا تسويقية واعلانية متميزة تستطيع ان تنافس الوكالات الاخري.

 
قال الخبير التسويقي محمد العشري إن التخصص في التسويق يحقق حرفية اكثر لان التخصص في شيء واحد يكون اكثر دقة في دراسة السوق كما انه يساعد علي التعامل مع السوق بمرونة اكثر لان هذا التخصص يحقق للشركة معرفة متراكمة فالتخصص يحقق اكبر حصة تسويقية للمعلن بشكل عام لذلك فإن التخصص اصبح سمة الوكالات في الفترة الحالية حيث ان هناك من يتخصص في وسيلة واحدة بل ان التخصص اصبح اكثر دقة فهناك بعض الوكالات تتخصص في مجموعة من القنوات او جزء من الوسيلة الاعلانية وصار داخل كل وسيلة اقسام وهذا يدل علي اننا سندخل علي مرحلة تتزايد فيها المواد الاعلانية والمعلنون.

 
واضاف ان هذا الاتجاه نحو التخصص ظهر نتيجة التضارب الاداري والفني وبالتالي فإنه يضمن نجاح العمل.

 
واشار الي ان شركة صوت القاهرة من الوكالات الناجحة التي استطاعت ان تثبت نجاحها وبالتالي فإنه في ظل انشاء الشركة الجديدة فإن هذا التخصص سيثبت نجاحها ويؤثر عليها بشكل ايجابي.

 
ويري ان هذا التخصص سيطور من تسويق صوت القاهرة لبرامج التليفزيون المصري اكثر من السابق كما انه سيحقق الكفاءة والخبرة لافتا الي ان الشركة الجديدة لم تنشأ من اجل سد عجز او بسبب قصور حملات الشركة وإنما من اجل تطور العمل.

 
وفي سياق متصل قال الدكتور مودي الحكيم، رئيس مجلس ادارة مجموعة »مودي ميديا هاوس« للخدمات الاعلامية والاعلانية، إن سياسة شركة صوت القاهرة خلال الفترة الاخيرة غرضها الاساسي بذل جهد يحقق نتائج افضل لاعمال التليفزيون المصري لذلك فإن الشركة اتجهت لانشاء شركة جديدة لكي تفتح لنفسها مجالات اوسع في التسويق والخطط الترويجية.

 
ويري »الحكيم «ان انشاء شركة جديدة لصوت القاهرة لن يكون له تأثير علي التسويق للاعمال التليفزيونية حيث إن صوت القاهرة ليست بحاجة لانشاء شركة جديدة للتخصص في تسويق الاعمال التليفزيونية لان تسويق المنتج التليفزيوني ليس بحاجة الي التقسيم، وانه كان من الافضل ان تنشأ شركة جديدة تتخصص في تسويق الانتاج السينمائي الذي اتجهت اليه مؤخرا.

 
وقال إن تخصص صوت القاهرة الجديدة في تسويق البرامج لن يحقق اي تغير او تأثير في حملاتها التسويقية الخاصة بالبرامج حيث سيظل التركيز الاكبر علي المسلسلات لانها تحقق اقبالا جماهيريا واعلانيا اكبر من البرامج.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة