أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬الوطني‮« ‬يخوض كبري معارك كسر شوكة‮ »‬الإخوان‮«‬


مجاهد مليجي
 
المواجهات العنيفة بين الأمن ومرشحي جماعة الإخوان المسلمين، هي السمة السائدة لانتخابات مجلس الشعب في الإسكندرية، حيث يبتكر أنصار الإخوان المسلمين وسائل وأساليب للالتفاف علي القيود التي تفرضها الأجهزة الأمنية عليهم، الأمر الذي يؤدي إلي التصعيد المتبادل بين الطرفين في عروس البحر المتوسط.

 
ويري مراقبون أن الحزب الوطني مصمم علي كسر شوكة الإخوان في الإسكندرية التي سببت ما يشبه »العقدة« لدي النظام منذ عام 2000، لاسيما بعد أن فاز أول نائبين للإخوان من أصل 17 نائباً في انتخابات عام 2000 بالإسكندرية، كما أن أكبر عدد من نواب الجماعة كان من المحافظة، حيث فاز 7 من أصل 19 نائباً في الانتخابات وتم تجميد اثنين منهم في دائرة الرمل، وأصبحوا 8 نواب في عام 2005 من بين 88 نائباً، وهو ما دفع الوطني لاستبعاد نصف هذا العدد مسبقاً ليحسم الانتخابات لصالحه، حسب ما يراه النائب الإخواني حسين محمد مسئول المكتب الإداري بالإسكندرية، حيث تم شطب 4 نواب حاليين ومرشح خامس ليصبح عدد المرشحين ثلاثة فقط يواجه أحدهم اللواء عبدالسلام المحجوب وزير التنمية المحلية الذي يحظي بجماهيرية كبيرة بين أبناء الإسكندرية.
 
ويأمل نواب الإخوان المشطوبون في إعادة أسمائهم لقوائم المرشحين حيث اعتصموا بمقر مجلس الشعب ولكن دون جدوي حتي الآن، فيما استمر المحجوب في الجولات الانتخابية وتقديم الخدمات لأبناء دائرة الرمل لاقتلاع مرشح الإخوان العنيد النائب صبحي صالح موسي، ونظم المحجوب معرضاً للتوظيف يوفر 5 آلاف وظيفة لأبناء الدائرة، إضافة إلي استضافة الداعية الشاب عمرو خالد في جمعية يرأسها الوزير، وتنظيم القوافل الطبية المتعددة وغيرها، وهو ما يعكس  اصرار الحزب الوطني علي استرداد جميع مقاعد الإسكندرية.
 
ويتجلي المشهد الانتخابي في الإسكندرية بخلو دوائر المنتزه من مرشح الإخوان مصطفي محمد القابع علي مقعدها طوال عشر سنوات متواصلة بعد أن اسقط أحد رموز الحزب الوطني وهو الدكتور محمد عبداللاه رئيس جامعة الإسكندرية الذي ظل يشغل المقعد طوال 20 عاماً متواصلة حتي نهاية عام 2000، كما خلت دائرة باب شرق من الإخوان بعد شطب مرشحها صابر أبوالفتوح، وخلا مقعد العمال بدائرة مينا البصل بعد شطب النائب المشاكس حسين إبراهيم، وكذلك دائرة غربال بعد شطب طارق عبدالمحسن.
 
ومن الملاحظ أن الحزب الوطني لم يعتمد علي الإجراءات الاستثنائية فقط لاستعادة جميع مقاعد المحافظة، إذ إنه اتبع أسلوباً مدروساً يتمثل في ترشيح الرموز، بعد أن دفع بالوزيرين »المحجوب« و»شهاب« في دائرتين يتمتع الإخوان فيهما بشعبية كبيرة.
 
وتتصاعد بورصة البلطجة واستخدام العنف في الإسكندرية، حيث يستعد جميع المرشحين ويحبسون انفاسهم انتظاراً ليوم الاقتراع الذي من المتوقع أن ترتكب فيه جرائم انتخابية من خلال استخدام البلطجة، ويعتمد المرشحون علي تسريب أخبار لنظرائهم حول حجم اعتمادهم علي البلطجة والعنف كنوع من ترهيب المنافسين، خاصة الإخوان المسلمين الذين يعتمدون علي شباب مدرب علي ألعاب القوي والكاراتيه للدفاع عن مرشحيهم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة