أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬ديرب نجم‮«.. »‬الوطني‮« ‬يصارع‮ »‬الوطني‮«‬


محمد القشلان

تعد دائرة ديرب نجم من أكبر الدوائر الانتخابية، في محافظة الشرقية، من حيث المساحة، حيث تضم 45 قرية ونجعاً وتابعاً، كما أن دائرة ديرب نجم، من دوائر الصراع الكبري في المحافظة حيث يتصارع فيها 24 مرشحاً، وبدأت سخونة الصراع داخل الحزب الوطني، بين آل السويدي وآل السعيد علي مقعد الفئات، وهو صراع عمره 30 عاماً داخل وخارج الحزب الوطني، حيث تأرجح المقعد البرلماني بين عائلتي السويدي والسعيد، لا سيما بعد أن نجح الدكتور مصطفي السعيد وزير الاقتصاد الأسبق، في انتزاع المقعد الذي كانت تحتكره عائلة السويدي، منذ ستينيات القرن الماضي، بينما استطاعت عائلة السويدي تصعيد أحد شبابها وهو طلعت السويدي، لاستعادة المقعد النيابي، إلا أن الدكتور مصطفي السعيد، استعاد المقعد لعائلته للدورتين الماضيتين.


وتدخل عائلة السويدي بكل ثقلها، وراء طلعت السويدي، لاستعادة المقعد المفقود، بينما يسعي مصطفي السعيد في إثبات قدرته علي الفوز، لا سيما بعد أن ترك الحزب الوطني دائرة »ديرب نجم« مفتوحة بين السويدي والسعيد، لينحصرالصراع بين العائلتين وسط  غياب تام للأحزاب، ووجود مرشح إخواني ضعيف، هو محمد فياض، خاصة أن »فياض« من قرية »صافور« المجاورة لـ»طحا المرج« بلد العائلة السويدية، إلي جانب أن أبناء أهالي القريتين، يعملون في مصانع »السويدي« بالعاشر من رمضان ويتعلمون في مدارسهم.

وفي دائرة »ديرب« تتركز الدعاية الانتخابية بالمركز، الذي تحول إلي غابة من اللافتات الدعائية لطلعت السويدي وسامي علوان النائب الحالي علي مقعد العمال، حيث تتجلي صور الصراع في المنافسة بالمسيرات، بعد أن قام طلعت السويدي بزيارة أكثر من 35 قرية من قري الدائرة، ونظم أكبر مسيرة في مركز ديرب نجم، أدت إلي توقف المرور لأكثر من ساعة، كما قام الدكتور مصطفي السعيد بجولات في أكثر من 20 قرية، وكانت أكبر مسيراته يوم العيد، كما نظم له عدد من العائلات الكبري في الدائرة مؤتمرات موسعة لينحصر الصراع بين الوطني والوطني.

والأمر لم يختلف كثيراً، علي مقعد العمال في الدائرة، حيث ينحصر الصراع بين مرشحي الوطني، رغم وجود أكثر من 15 مرشحاً »عمال«، وينحصر الصراع بين سامي علوان النائب الحالي، وسرور تركية، خاصة أن عائلة تركية احتكرت المقعد لفترة طويلة، لكنه انتقل بين أكثر من عائلة، وبعد استبعاد المرشح الإخواني محمود الوحيد، بقرار من المحكمة بعد الطعن عليه، انحصر الصراع بين مرشحي الوطني.

وفي إطار المنافسة الشرسة، هاجم الدكتور مصطفي السعيد وزير  الاقتصاد الأسبق، منافسه التقليدي السويدي في العديد من جولاته ومؤتمراته، وأكد أن عائلة السويدي تعتمد علي شراء الأصوات بينما تعتمد عائلة السعيد علي الإنجازات.

أما طلعت السويدي فقد أكد لـ»المال«، أن عائلة السويدي تقدم خدماتها للناس، سواء كانت تحت القبة أو لم تكن، لأنها لم تحصد الأصوات بالرشاوي وإنما بحب الجماهير.

وأضاف السويدي أن المعركة لن تكون سهلة، لكنها شرسة، لأن كل مرشح يستعد لحشد أقاربه ومؤيديه وتجهيز غرفة عمليات لإدارة الانتخابات، أما علي مقعد العمال فيقوم سامي علوان بجولات مكثفة في الدائرة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة