أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

اتفاق «النقد » يُنقذ البورصة .. وتوقعات بالارتفاع اليوم صوب منطقة 5500 نقطة


كتب ـ أحمد مبروك :

هوت الأسهم المتداولة بالبورصة خلال النصف الأول من تعاملات أمس الثلاثاء بعنف لتعكس اضطراب البيئة السياسية بالبلاد فى الفترة الراهنة خاصة بعد الاشتباكات الدامية التى شهدها محيط ميدان التحرير بين المتظاهرين والشرطة فى ذكرى أحداث محمد محمود والتى أسفرت عن سقوط شهيد وعشرات المصابين قبل أن تبدأ الأسهم التماسك خلال النصف الثانى من الجلسة وتعويض معظم الخسائر الصباحية وظهور اللون الأخضر على شاشات التداول بعد غياب دام لـ 4 جلسات متتالية تزامنا مع تداول أنباء حول توقيع الحكومة المصرية ووفد صندوق النقد الدولى الاتفاق المبدئى على قرض الـ 4.8 مليار دولار ليتنفس المتعاملون الصعداء بعد الهبوط العنيف الذى اجتاح الأسهم خلال الجلسات القليلة الماضية .

وتمكن مؤشر «EGX 30»من اغلاق تعاملات أمس الثلاثاء عند مستوى 5409 نقاط بعد أن هوى الى مستوى 5307 نقاط فى منتصف الجلسة، خاسرا %0.07 فقط من قيمته مغلقا فى المنطقة الحمراء للجلسة الرابعة على التوالى، فى الوقت الذى اغلق فيه مؤشر «EGX 70» عند مستوى 480 نقطة، فاقدا %1.04 من رصيده، بعد أن كان قد لامس مستوى 473 نقطة فى منتصف الجلسة، هابطا للجلسة الرابعة على التوالى من مستوى 519 نقطة .

وعلى الرغم من تنبؤات المتعاملين بارتفاع البورصة اليوم فى فتح التعاملات صوب مستوى مقاومة 5500 نقطة، فإنهم أبدوا قلقا حيال قدرة السوق على استكمال الارتفاع فى ظل الاضطرابات السياسية التى تشهدها البلاد فى الفترة الراهنة بجانب كون الاتفاق المبدئى غير ملزم أو نهائى لصندوق النقد الدولى .

قال عامر عبدالقادر، رئيس قسم التداولات بشركة «سيجما كابيتال » ، إن البورصة تماسكت أمس فى النصف الثانى من الجلسة تزامنا مع تداول أنباء حول توقيع الحكومة المصرية الاتفاق المبدئى مع وفد صندوق النقد الدولى بخصوص قرض الـ 4.8 مليار دولار، لتتمكن غالبية الأسهم من تقليص خسائرها الصباحية العنيفة والاغلاق عند أعلى مستوياتها على مدار الجلسة .

وبالتالى رجح عبدالقادر أن تستكمل البورصة الارتفاع اليوم فى فتح التعاملات صوب مستوى 5500 نقطة تقريبا، مستفيدة من الفارق السعرى بين أسعار آخر تنفيذات تمت على الأسهم عن متوسطات أسعار الاغلاق، إلا أنه ليس من المتوقع أن تستكمل الأسهم الارتفاعات خلال النصف الأول من الجلسة فى ظل استمرار الاضطرابات السياسية التى تشهدها البلاد فى الفترة الراهنة، آخرها أحداث العنف التى شهدها محيط ميدان التحرير أمس الأول فى ذكرى محمد محمود، فضلا عن الانخفاض الملحوظ لشعبية الفصيل الحاكم يوما بعد يوم، وهو ما يثير قلق المتعاملين الأجانب الذين لم يبدأوا بناء مراكز شرائية متوسطة الأجل حتى الآن .

وأشار عبدالقادر الى أن تحركات البورصة اليومية تعكس السياسة المضاربية للمتعاملين على مواعيد للتسويات، وهو ما يدعو الى التكهن بهبوط البورصة فى النصف الثانى من تعاملات اليوم الأربعاء ومطلع جلسة غد الخميس، تمهيدا للصعود فى فتح تعاملات الأسبوع المقبل، فى حال عدم ورود أى أنباء سلبية جديدة .

وتوقع عبدالقادر أن تستكمل البورصة الهبوط على الأجل القصير صوب منطقة 5100 نقطة فى ظل الضعف الواضح الذى تعانى منه الأسهم القيادية بجانب هروب السيولة من سوق المال .

فيما قال أحمد زكريا، مدير حسابات العملاء بشركة «عكاظ » للسمسرة، إن الأسهم تمكنت أمس من تعويض معظم خسائرها الصباحية تزامنا مع الإعلان عن الاتفاق المبدئى بين الحكومة وصندوق النقد الدولى حول القرض، وبالتالى من المرجح استمرار الارتفاع اليوم فى فتح التعاملات ليستهدف مؤشر الكبار منطقة مقاومة 5550-5500 نقطة قبل أن يبدأ تقليص المكاسب الصباحية بسبب تفاقم الاضطرابات السياسية التى تشهدها البلاد، فضلا عن سيادة حالة عدم وضوح الرؤية تجاه العديد من الملفات المفتوحة بالسوق .

وأشار زكريا الى أن الأسهم المتوسطة والصغيرة كانت أضعف من القيادية فى تعاملات أمس متأثرة بالاتجاه البيعى من قبل المتعاملين المصريين الأفراد على تلك الشريحة من الأسهم، إلا أنه من المتوقع أن تواكب تحركات الأسهم القيادية اليوم ليستهدف مؤشر «EGX 70» منطقة مقاومة «505-495» نقاط التى ستظهر عندها قوى بيعية مجددا .

وعلى صعيد التحليل الفنى، قال عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «الأهرام » للسمسرة، إن البورصة هوت بعنف أمس فى النصف الأول من الجلسة استكمالا للانخفاض العنيف الذى أصابها خلال تعاملات أمس الأول الاثنين وبالتزامن مع إحياء المتظاهرين ذكرى أحداث محمد محمود باشتباكات مع الشرطة أودت بحياة شهيد وعشرات المصابين .

وأبدى لبيب تعجبا من قدرة البورصة على تعويض معظم خسائرها الصباحية فى النصف الثانى من تعاملات أمس الثلاثاء، لافتا الى أن المبرر الوحيد لذلك الصعود هو تداول أنباء حول توقيع الاتفاق المبدئى بين الحكومة المصرية وصندوق النقد الدولى حول قرض الـ 4.8 مليار دولار .

وتوقع لبيب أن تستكمل البورصة الارتفاع اليوم فى فتح التعاملات صوب منطقة 5500 نقطة بدعم من التحسن الواضح فى أسعار آخر تنفيذات تمت على الأسهم القيادية مقارنة بمتوسطات أسعار الاغلاق خاصة سهم «OCI» ، إلا أنه رهن قدرة البورصة على استكمال الارتفاع بحجم السيولة التى قد تدعم استمرار الصعود صوب منطقة 5700 نقطة، وفيما عدا ذلك رجح أن تقلص البورصة فى منتصف تعاملات الأربعاء مكاسبها الصباحية لتختبر قدرتها من جديد على التماسك فوق مستوى دعم 5450 نقطة .

وحول الأسهم القيادية، قال لبيب إن سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة تمكن أمس من الارتداد لأعلى من منطقة دعم 245 جنيها والاغلاق عند مستوى 255.5 جنيه، وبالتالى من المتوقع للسهم استهداف منطقة مقاومة 265 جنيها .

فيما رجح عبدالقادر استمرار تحرك السهم عرضيا فى الفترة الراهنة لحين ورود أى أنباء متعلقة بمستقبل الملف الضريبى للشركة .

وأشار لبيب الى أن سهم البنك التجارى الدولى تمكن من الاغلاق عند منطقة دعم 36 جنيها والتى سيرتد منها لأعلى صوب منطقة مقاومة 39 جنيها والتى تعد الحد العلوى للمسار العرضى المسيطر على السهم على الأجل القصير .

ورهن عبدالقادر خروج السهم على النطاق العرضى على الأجل القصير بالإعلان عن أى أخبار مؤكدة بخصوص الصفقة المرتقبة على البنك الأهلى سوسيتيه جنرال ومدى تفوق أو هبوط سعر البيع عن التوقعات .

ولفت لبيب الى أن سهم «أوراسكوم تليكوم » تماسك أمس عند منطقة 3.45 جنيه والاغلاق عند مستوى 3.58 جنيه، ومن المتوقع له أن يستكمل الصعود صوب مستوى 3.58 جنيه على الأجل القصير جدا .

وقال عامر عبدالقار إن السهم استقبل مشتريات ضعيفة نسبيا فى ظل تفاؤل جانب من المتعاملين على السهم بلجوء ساويرس الى التحكيم الدولى فى قضية «دجيزى » ، إلا أن الجانب الآخر من المتعاملين على السهم رأوا فى تلك الخطوة المزيد من الإطالة فى زمن تسوية النزاع بين الشركة والحكومة الجزائرية .

وأشار عبدالقادر الى أن سهم أوراسكوم للاتصالات والإعلان والتكنولوجيا وجد قوى شرائية عند مستوى 0.55 جنيه ليتمكن من الاغلاق عند مستوى 0.58 جنيه، محددا المحفز الشرائى على السهم فى الفترة الراهنة فى المتعاملين المضاربين على احتمالية لجوء الشركة الى بيع باقى حصتها فى «موبينيل » لصالح «فرانس تليكوم ».

وهبطت البورصة أمس بعد أن تم التعامل على 123.3 مليون سهم بسوق داخل المقصورة بقيمة تداول 389.3 مليون جنيه، وسيطر المصريون على %74.6 من السوق بصافى بيع بقيمة 25.7 مليون جنيه، فى الوقت الذى احتل فيه الأجانب %19.57 من التعاملات بصافى شراء بقيمة 9.4 مليون جنيه ليتبقى للعرب %5.7 من التنفيذات بصافى شراء بقيمة 16.3 مليون جنيه .

فيما هوى مؤشر Almal Nilex خلال تعاملات أمس الثلاثاء بنسبة %3 ليغلق عند مستوى 581.6 نقطة فى مقابل اغلاق أمس الأول عند مستوى 600 نقطة، مستكملا التراجع للجلسة الخامسة على التوالى، فى ظل تزامن تعاملات بورصة النيل مع النصف الأول من الجلسة الرئيسية بالسوق الرئيسية والتى شهدت انخفاضا عنيفا لكل الأسهم المتداولة بالسوق .

وتم التعامل أمس على أسهم 6 شركات ببورصة النيل ـ متضمنة حق الاكتتاب فى شركة المؤشر للبرمجيات ـ بقيمة تعامل بلغت 560.6 ألف جنيه من خلال تنفيذ 170 عملية على 422.3 ألف سهم .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة